Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. قتل بلطجى ابنها وبعد مرور شهر قررت الأم الانتقام بفعلها هذا الأمر

تدور تلك القصة حول شاب عشريني العمر، كان يدرس في كلية الطب بعد تفوقه في دراسته الثانوية، وكان له من الأشقاء اثنين، وكان هو الإبن الأكبر لوالدته.


كانت أسرة الشاب متوسطة الحال، حيث أن والدته تعمل مدرسة وكان أشقاؤه في عمر صغير، وتكفلت والدته بتربيته منذ أن توفي والده منذ سنوات.


في أحد الأيام وبينما كان الشاب في طريقه إلي كليته شاهد شاب يضايق فتاة كانت تسير في ذلك الشارع، وبعد طلب الفتاة المساعدة توجه الشاب لها وطلب من الآخر أن يترك الفتاة في حالها.


رفض الآخر ترك الفتاة واشتبك مع الشاب وبعد مغادرة الفتاة مسرعة غضب بشدة وقام بطعن الشاب عدة طعنات، الأمر الذي أسقطه قتيلا في الحال.


علمت والدة الشاب بما حدث بعدما نقل ابنها إلي أحد المستشفيات، وهناك قام والد الشاب الذي قام بطعنه بعرض الكثير من الأموال عليها مقابل عدم الإبلاغ عن ابنه حتي لا يتم القبض عليه.


رفضت الأم هذا الأمر فقام الرجل بتهديدها بأذية أولادها إذا قامت بالابلاغ عن ابنه، ترددت الأم قليلا وخافت أن يؤذي الرجل أولادها.


مرت الأيام ولم تخبر الأم الشرطة حتي رأت قاتل ابنها يقوم بمضايقة فتاة في الشارع فغضبت بشدة وقررت أن تذهب للشرطة والابلاغ عن كل ما حدث.


توجهت الأم للشرطة وأخبرتهم بكل ما حدث وكيف أنها تلقت تهديدا من والده من اجل عدم الإبلاغ عن جريمة ابنه، وما هي إلا ساعات حتي قامت الشرطة من القبض علي القاتل ووالده وإحالتهم للمحاكمة بتهمة القتل والتهديد.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات