Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) دفن زوجته بيده وعندما عاد بعد أسبوع وجد القبر مفتوحًا.. وشاهد هذا الأمر الذي جعله يرقص من الفرحة

يروي أحد الرجال قصته التي عاش فيها وهو متأثر بسبب ما جرى وتعرض له من موقوف يقول عنه إنه لن ينساه في يوم من الأيام.

ويبدء هذا الرجل حديثه ويروي قصته من البداية، حيث أنه أحب فتاه وهي كانت جارته وكانت تتنقل معه في المراحل الدراسية وشاء القدر الدخول معه في نفس الكلية وكان مرتبطان بشكل كبير بحكم هذه الظروف.

واتفق هذا الشاب مع أهلها على الخطبة بها ليكون عن قرب معها، وهو كان يحبها بشكل كبير، وكان يعرفها عن قرب ولم يتخيل يومًا أنها لن تكون بجواره.

ومرت الأيام وتزوج هذا الرجل بجارته، وكان يعيش أفضل أيام حياته معها، ولم يكن يتوقع أنها تفارق حياته يومًا، حيث تلقى أسوء الأخبار في حياته بعدما علم أنها قد أصيبت بمرض نادر صعب علاجه.

وأخبره الأطباء أنه لا أمل في العلاج ويجب الأنتظار والإيمان بقضاء الله وقدره، وكان يخشى أن يبلغها بذلك خوفًا على شعورها، وبمرور الوقت توفيت محبوبته وفقدها للأبد.

وعلى الرغم من أن هذا الرجل كان مستعد لهذا النبأ، إلا أنه كان مذهولًا ومصدومًا من روعة المشهد وخروج جثمان زوجته من منزله إلى قبرها ومثواها الأخير وهو يبكي.

وبعد أسبوع من وفاة زوجته، توجه هذا الرجل إلى القبر لزيارتها، فوجد هذا القبر مفتوحًا، وبسؤال عامل المقبرة عن السبب أخبره بأن هناك أحد الأطفال الرضع توفى وسيتم دفنه في هذه المقبرة، وهذا الأمر جعل هذا الرجل يرقص من الفرحة، ظنًا منه أنه سينور قبرها.

وظل هذا الرجل يبكي بشكل هيستيري ويرقص من الفرحة وشعر بالراحة بعدها.

Content created and supplied by: el-oMda (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات