Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) تركت ابنتها المريضة عند أخيها للذهاب لشراء شقة مع زوجها.. وعندما عادت لأخذها أخبرها أخيها بشيء صادم

تروي هذه الأم المكلوبة قصتها والدموع تزفها بغزارة شديدة، وتقول لا اعلم لماذا قست قلوب الناس لهذه الدرجة، وتبدأ قصتي عندما اتصلت بي زوجي علي الهاتف يخبرني أنه وجد شقة صغيرة بسعر خيالي يريد شرائها لنسكن فيها بدلاً عن الشقة المستأجرة التي نقيم بها، ولكن كانت ابنتي الصغيرة ذات الخمسة اعوام هي المشكلة فقد كانت مريضة رقيدة الفراش.

وتتابع الام قائلة " وحتي استطيع الذهاب مع زوجي ذهبت في طريقي الي منزل أخي، و تركت ابنتي في عهدة زوجته حتي اعود، ونزلت وانا في عجلة من أمري للذهاب إلى زوجي، وبعد ساعات عدت لاصطحاب ابنتي فوجدت اخي يتشاجر مع زوجته وينهال عليها بالضرب، فحاولت ان أهدأ من غضبه ولكنني فشلت".

وبعدما تعب اخي من ضرب زوجته سألته عن السبب، فنظر إلي والدموع تنهمر منه وقال "سامحيني يا اختي لقد فعلت زوجتي أمر سيغصبك بشدة"، وهنا انقبض صدري من الخوف فسألت عن ابنتي المريضة فقال" لقد اعطت زوجتي لابنتك المال وطلبت منها الخروج لشراء بعض المستلزمات، وحتي الان لم تعود وعندما سألت الجيران أخبروني أنها ركبت توكتوك بصحبة احد الغرباء، ومنذ حينها لا أحد يعلم هنا شئ".

صمتت الأم قليلاً وقد انحشر صوتها من البكاء ثم تابعت لتقول" لم أشعر بنفسي إلا وأنا أتحرك نحو الشارع ابحث عن ابنتي، ولكن دون جدوي فقد مضي أكثر من عام ومازلت لم أفقد الأمل في الله".

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات