Opera News

Opera News App

"قصة" زوجى كان يضع لى منوم فى الطعام كل ليله " وكانت الصدمه عندما أكتشفت أنه يدير عصابه اسفل المنزل

mohamedmahfoz
By mohamedmahfoz | self meida writer
Published 19 days ago - 4566 views

بدأت الحكايه عندما تخرجت من الدراسه وتوظفت فى إحدى الشركات ، وكانت كل طموحاتى واحلامى تتجه نحو تحقيق نجاحات كبيره فى مجال العمل .

ويبدو أننى ذهبت فى هذا الاتجاه بكل قوه من أجل تحقيق اهدافى ، دون النظر إلى حياتى أو الجانب الآخر منها .

ومرت السنوات وانا حياتى كلها تسير فى اتجاه واحد فقط ، وهو تحقيق الذات فى العمل ، وتفاجئت أن السنوات مرت سريعا ، وأصبحت فتاه فى الثلاثين من العمر دون زواج او اسره أو حياه مكتمله مثل باقى الفتيات التى فى مثل عمرى الان .

أدركت أن النجاح فى العمل فقط لايكفى فى الحياه ، واننى ربما أخطأت عندما نسيت الحياه الزوجيه ، ورفضت كل عروض الزواج التى جاءت لى ، وربما التفكير الان فى الزواج أصبحت فرصه قليله ومحدوده .

خاصه وأن عروض الزواج الان أصبحت لاتناسب طموحاتى واحلامى ، وكان اهلى فقدوا الأمل أيضا فى زواجى بعدما مر العمر وأصبحت فى عيون الجميع فتاه كبيره فى العمر تعدت سن الثلاثين .

وأصبحت أشعر للمره الاولى فى حياتى بالعجز وقله الحيله ، خاصه عندما رأيت اصدقائى لديهم اطفال كبيره وحياه اسريه سعيده .

ولكن كان لابد من التفكير جديا فى الزواج ، لعلها تكون هى الفرصه الاخيره ، لكى الحق قطار العمر قبل أن يفوت .

وفى يوم من الايام جاء رجل إلى اهلى وطلب يدى للزواج ، وعندما جلست معه اكتشفت أنه أكبر منى فى العمر بكثير ، ولذلك اتخذت قرار بالرفض ، ولكن قبل أن اعلن قرارى تذكرت أن فرص الزواج الان أصبحت نادره ، وربما لن تعود هذه الفرصه مره اخرى .

لذلك وافقت على الزواج بالرغم من فارق العمر ، وأيضا اشياء كثيره أخرى كانت مختلفه بيننا ، ولكنى تغاضيت عن كل ذلك من أجل اللحاق بقطار الحياه ، وربما كانت هذه هى المحطه الاخيره .

وتزوجت بالفعل وبدأت حياتى الزوجيه ، والتى ربما اختلفت كثيرا عن الحياه التى رسمتها يوما فى خيالى ، ولكن الأمر الآن ليس فى الخيال أو الاحلام ، ولكن فى الواقع الذى لابد من تقبله فى كل الأحوال .

ومرت الايام فى محاوله منى للتعايش والتقرب إلى زوجى ، الذى كان إنسان مختلف عنى فى كل شئ ، من حيث التفكير والعادات والتقاليد ، وأيضا كان فارق العمر له دور كبير فى هذه الاختلافات .

وكانت تمر الايام وانا كل يوم اقنع نفسي أن مع مرور الوقت الحياه سوف تصبح افضل وافضل .

ولكن ماحدث كان شئ لم أتوقعه ابدا ، حيث ذات صباح استيقظت من النوم وأنا أشعر بصداع شديد والم فى رأسى ، وعندما أخبرت زوجى بهذه الأعراض اعطانى حبوب مسكنه للصداع وقال إن مع الوقت سوف اكون افضل .

ولكن بدأ الأمر يتكرر معى فى كل صباح ، والغريب أننى كنت انام ليلا ولا أشعر باأى شئ على الاطلاق ، وربما كان الأمر غريب بعض الشئ ، لاننى كنت معتاده أن استيقظ ليلا واحيانا اخرى استيقظ من أجل صلاه الفجر .

ولكن كان الأمر متكرر ، ومهما حاولت أن استيقظ على المنبه ، كان النوم ثقيل للغايه ولا أشعر بشئ حتى الصباح .

وعندما أخبرت زوجى ، كان يقول إن الأمر عادى ولايوجد مايدعو للقلق ، وعندما طلبت منه أن أذهب إلى طبيب أو مستشفى من أجل إجراء بعض الفحوصات كان يقابل هذا الأمر بااستخفاف واستهزاء شديد .

ولكن مع تكرر هذه الحاله ، واحساسي أن هناك شئ غير طبيعى ، قررت الذهاب إلى أستشاره صديقه لى كانت تعمل فى إحدى المراكز الطبيه ، وعرضت حالتى على إحدى الأطباء ، وكان رد الطبيب أننى لابد أن أذهب من إجراء بعض التحاليل .

وبالفعل ذهبت إلى الطبيب وأجريت عده تحاليل وفحوصات ، وعندما اطلع عليها الطبيب ، قال لى ان فى جسدى كميه كبيره من المخدر أو مهدأ الأعصاب ، وذلك قد يكون عن طريق تعاطى ادويه المنوم أو مهدأ أعصاب بكثره .

ومع التفكير فى الأمر ، قررت الامتناع عن الأكل أو الشراب ليلا ، لأننى كنت اشك من البدايه أن هناك شئ غير طبيعى ، وخاصه كان داخلى احساس يقول إن زوجى له علاقه بهذا الأمر .

وفى الليل جاء زوجى من الخارج ، ودخل إلى الحمام وانا كنت فى المطبخ ، وقبل خروجه تظاهرت أننى ذهبت إلى غرفه النوم ، وكنت اراقبه ، وبالفعل دخل إلى المطبخ ووضع بعض الادويه فى طعامى وخرج إلى الصاله ، لحظتها أدركت أنه هو من يفعل ذلك ، ولكن لماذا ؟

وتظاهرت بالاكل ، وبعد وقت قصير أخبرته أننى سوف اذهب الى النوم كالعاده .

وبعد مرور ثلاث ساعات تقريبا ، وجدت زوجى ارتدى ملابسه واستعد للخروج من المنزل ، وكان الوقت يقترب من منتصف الليل .

وعندما خرج نظرت إليه من النافذه ، رأيته لم يخرج إلى الشارع ! ومر الوقت وهو مازال فى المبنى لم يخرج ، فعلمت أنه فى الدور الارضى من المنزل .

فنزلت فى صمت شديد دون إصدار اى حركه ، وانا اعلم أن ليس هناك أحدا فى البيت كله سوى انا وزوجى فقط ، لأن المنزل كان ملك زوجى .

وعندما نزلت إلى الدور الارضى ، لم يكن موجود ، اصابتنى الحيره أكثر ، اين ذهب هذا الرجل ، وأثناء التفكير ، سمعت صوت أحد الاشخاص قادم من الخارج ، ودخل الدور الارضى ، فااختفيت سريعا خلف بعض الاثاث ، فرأيت هذا الشخص ، يفتح باب فى الارض وينزل فيه !

علمت أن هناك سرداب فى الارض ، وبعد وقت قصير جاء رجل آخر ، ومع مرور الوقت وصل عدد الأشخاص إلى خمسه .

لحظتها شعرت بالخوف الشديد ، ولا اعلم ماذا يحدث هنا ، وبعد مرور ثلاث ساعات تقريبا خرج زوجى ومعه هذه الأشخاص ، وكان يتحدث معهم بكلمات غير مفهومه !

وعندما خرج معهم إلى باب المنزل ، صعدت سريعا وتظاهرت بالنوم ، وفى الليله التاليه تكرر الأمر ، وعلمت أن مايحدث أن هؤلاء يفعلون شئ مخالف للقانون ولكن لا اعلم ماهو ؟

وكنت فى كل ليله ، احاول اكتشاف مايخفون ولكنى لم أستطيع ، وفى إحدى الأيام اخبرنى زوجى أنه سوف يذهب الى إحدى الاماكن البعيده ، وسوف يقضى اليوم كاملا هناك .

وهذه كانت فرصه مناسبه ، لكى اكتشف مايحدث تحت الارض ، وذهبت إلى السرداب ودخلت فيه ، فوجدت غرفه كبيره مجهزه بكل شئ ، وكانت الكارثه أننى وجدت بعض الذهب فى صندوق ، وكان يبدو أنها مسروقات !

وأيضا وجدت خزنه حديديه كبيره واشياء أخرى يبدو أنها مسروقات .

وعندما خرجت وجدت زوجى قد عاد سريعا ، وصعد إلى الشقه وكان يبحث عنى ، فشعرت بالخوف الشديد ، واسرعت طلبت الشرطه واخبرتهم عن مايحدث ، ولادتها اكتشف زوجى أننى عرفت كل شئ عنه .

فقال إن من يكتشف هذا السر لابد أن يموت ، وسريعا دفعته إلى الخلف وصعدت إلى شقتى وأغلقت الباب ، وحاول كسر الباب ، وبعد وقت قليل كسر الباب ودخل ، فدخلت غرفتى وأغلقت الباب ، وكان الأمر يشبه مصارعه غير ادميه ، وعندما كسر الباب التالى ودخل لى ، لف يده حول عنقى وحاول قتلى ، ولكن فى اللحظه الاخيره كان رجال الشرطه حوله ، وتم القبض عليه .

وأثناء التحقيقات اعترف بجرائم عديده ، وتم الحكم عليه بالسجن ، وانفصلت عنه .

وكانت تجربه مريره ، كان السبب الأول فيها تسرعى فى اتخاذ قرار الزواج .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

بعد شائعة وفاته .. هذه الفنانة الشهيرة زوجة يوسف شعبان وتسبب في مشكلة بين عبد الحليم حافظ وشادية

11 minutes ago

20 🔥

بعد شائعة وفاته .. هذه الفنانة الشهيرة زوجة يوسف شعبان وتسبب في مشكلة بين عبد الحليم حافظ وشادية

حقيقة وفاة الفنان «يوسف شعبان» بسبب كورونا.. والجمهور: «يا ساتر يا رب»

49 minutes ago

145 🔥

حقيقة وفاة الفنان «يوسف شعبان» بسبب كورونا.. والجمهور: «يا ساتر يا رب»

الإفتاء تصحح خطأ شائعاً حول ثواب قيام الليل .. تعرف عليه

1 hours ago

45 🔥

الإفتاء تصحح خطأ شائعاً حول ثواب قيام الليل .. تعرف عليه

عشبة ربانية منحها الله لنا تستخدم كغسول للفم وتطرد الديدان وتعالج الصداع النصفي وتقلل الكوليسترول

1 hours ago

53 🔥

عشبة ربانية منحها الله لنا تستخدم كغسول للفم وتطرد الديدان وتعالج الصداع النصفي وتقلل الكوليسترول

حقيقة وفاة الفنان "يوسف شعبان" بفيروس كورونا

1 hours ago

45 🔥

حقيقة وفاة الفنان

هل يوجد خطر من إعطاء تطعيم شلل الأطفال في ظل وباء فيروس "كورونا"؟!

1 hours ago

0 🔥

هل يوجد خطر من إعطاء تطعيم شلل الأطفال في ظل وباء فيروس

بالفيديو| بشرى سارة بشأن لقاح كورونا.. ملايين الجرعات بمصر في هذا الموعد

1 hours ago

2 🔥

بالفيديو| بشرى سارة بشأن لقاح كورونا.. ملايين الجرعات بمصر في هذا الموعد

احذر.. تناول الطعام ساخنًا يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بهذه الأمراض الخطيرة

2 hours ago

39 🔥

احذر.. تناول الطعام ساخنًا يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بهذه الأمراض الخطيرة

رفض الوزارة وهذه وصيته لأبنائه.. حكاية الدكتور مصطفى محمود

2 hours ago

14 🔥

رفض الوزارة وهذه وصيته لأبنائه.. حكاية الدكتور مصطفى محمود

تعرف على أماكن تواجد الحملة القومية ضد شلل الأطفال التي تبدأ الأحد القادم

2 hours ago

6 🔥

تعرف على أماكن تواجد الحملة القومية ضد شلل الأطفال التي تبدأ الأحد القادم

تعليقات

إظهار جميع التعليقات