Opera News

Opera News App

قصة.. شاب كلما تزوج إمرأه تموت فى ليلة زفافه.. وأخيه يكشف السر

mohamedmahfoz
By mohamedmahfoz | self meida writer
Published 26 days ago - 259 views

بدأت الحكايه عندما كنت فى السنه الأولى بكليه الصيدله ، حيث التحقت بهذه الكليه بسبب حبى لأخى الذى كان فى السنه الاخيره بها، وكان هو السبب الرئيسي فى عشقى لهذا المجال ، وأيضا كان السبب فى تغييرات كثيره فى حياتى ، لأن علاقتنا كانت اخوه وصداقه فى نفس الوقت ، وكنت فى بعض الأحيان اعتبره مثل أعلى لى .

ومرت السنه سريعا وتخرج اخى من الكليه ، وكانت احلامنا فى ذلك الوقت ان يصبح لدينا صيدليه فى يوم من الايام لكى نعمل بها معا ولا نفترق طول العمر .

وظل الحال هكذا حتى تخرجت من الجامعه ، وبدأت حياتى العمليه والبحث عن عمل ، وكانت رحله طويله من البحث يملؤها الاصرار والعزيمه ، وكان لدي إصرار كبير على النجاح والتفوق ، ولكن لم يتركنى اخى كثيرا ، حيث التحقت بوظيفه فى نفس الشركه التى كان يعمل بها .

ومرت الايام وسط إصرار كبير على إثبات تفوقنا ونجاحنا ، ولكن فى هذه الأثناء تعرف أخى على زميله لنا من خلال العمل ، وتطورت العلاقه بينهم سريعا وتحولت من علاقه زماله وصداقه إلى علاقه حب ، وبدأت علاقتهم تكبر كل يوم وينمو الحب أكثر ، وبالرغم من عدم إرتياحى لهذه العلاقه ، وكنت أرى أنها سريعه بعض الشئ ، ولكنى كنت احترم رغبه اخى الكبير دائما .

ومع مرور الأيام اصبح اخى ليس لديه حديث سوى فى الارتباط والزواج منها ، وكان يحدثنى عن خروجهم معا وأحلامهم ومستقبلهم ، وكانت هى كل أحلامه فى ذلك الوقت ولا يفكر بااحد غيرها .

حتى جاءت له فى يوم وطلبت منه مبلغ من المال ، وبالرغم من أن المبلغ كان لا يملكه ولكنه اقترض وفعل المستحيل ووفر لها هذا المبلغ حتى دون أن يسئلها ، ولم يخبرنى بشئ عن هذا الأمر ، والغريب أن الأمر تكرر اكثر من مره ، وكان لايرفض لها طلب ابدا ، لدرجه أننى كنت اشاهد اخى مستسلم تماما لها .

وكلما تحدث معها فى موضوع الارتباط والزواج كانت تتهرب منه ، أو تضع له مبررات وهميه وغير مقنعه ، وطال الأمر كثيرا ، حتى تحدثت معه فى مره وأخبرته أن يذهب الى بيت أهلها ويفاجئها ويجعلها أمام الأمر الواقع ، وبعد تفكير عميق ، اقتنع بما قولته له .

وبالفعل بعد أسبوع من حديثنا هذا ، ارتدى اجمل الملابس وقرر الذهاب إلى أهلها من أجل طلب يدها للزواج ، وعندما ذهب إلى هناك كانت المفاجأة فى انتظاره ، حيث فوجئت بوجوده فى بيتهم ودخلت إلى غرفتها ولم تخرج مره اخرى ، وجلس اخى مع والدتها لأن والدها متوفى ، ولكن كانت الصدمه عندما أخبرته والدتها أن ابنتها لا تفكر فى الزواج الان ، وإنها مازالت صغيره ، وبالرغم من محاولات اخى الكثيره مع والدتها لكى يقنعها ، ولكن كانت والدتها ترفض بشده ، حتى شعر اخى بالضيق وان هناك أمر آخر خلف هذا الرفض .

وعاد من بيتهم فى حاله نفسيه سيئه ، حتى عندما سئلته عن ماذا فعل فى مقابلته مع اهلها رفض أن يجيب وفضل الصمت .

ولكن الغريب أن فى الأيام التاليه لم تأتى حبيبته الى العمل ، وعندما سئل عليها قالوا انها طلبت اجازه لمده عشره ايام ، وفشل فى الاتصال بها لأن هاتفها كان مغلق .

وبعد مرور عشره ايام كانت الصدمه مذهله ، حيث جاءت إحدى الزميلات وقالت إن حبيبته هذه تمت خطبتها وان زفافها بعد شهر من الآن ، وإنها جاءت وقدمت استقالتها من العمل .

كانت صدمه مدويه عاصفه بالنسبه لأخى ، حتى انا كنت لا أفهم اى شئ عن هذا الأمر ، حتى قالت لى صديقه لها ، ان الشخص الذى خطبها كانت بينهم قصه حب منذ الدراسه ، ولكنه كان مسافر الى إحدى الدول الخارجيه ، وكانت تنتظره من أجل الأرتباط والخطوبه ، وعندما عاد تمت الخطوبه وان الزفاف بعد أيام وسوف تسافر معه للخارج .

كنت لحظتها اشفق على أخى كثيرا ، وكانت حالته النفسيه سيئه للغايه ، والغضب واليأس كان يسيطر على تفكيره ، وظل يعانى من حاله الحزن واليأس هذه كثيرا .

وكلما تحدثت معه فى موضوع الزواج والارتباط ، كان يستهزا بى ويقول إن النساء جميعهم لايستحقون الود أو الحب أو الارتباط ، وكنت دائما بجانبه ادعمه واسانده لكى يخرج من تلك الحاله سريعا .

ومرت الايام على هذا الحال ،حتى جاء فى يوم من الايام واخبرنى أنه معجب بفتاه للغايه ويريد الزواج منها ، وكنت سعيد بتلك الاخبار الساره ، لأنها كانت خطوه جيده على طريق الاستقرار .

وبالفعل تم الارتباط ، ولم تمر سوى فتره قصيره للغايه ، وتم تحديد موعد الزفاف .

وبعد مرور عده ايام جاءت حفله الزفاف ، وكان الكل سعيد والبهجه على جميع الوجوه فى تلك الحفله ، ولكن كان هو يبدو عليه الصمت الشديد ، ويبدو أن عقله فى مكان آخر .

وانتهت الحفله وذهب كل شخص إلى منزله ، وذهب العروسين إلى منزل الزوجيه ، وفى اليوم التالى كانت صدمه كبيره .

حيث علمت أن زوجه أخى توفيت فى ليله الدخله أثر ازمه قلبيه مفاجئه ، ذهبت مسرعا وانا لا اعلم ماهذا الحظ ، أو ماذا يقال فى تلك اللحظات ، ولكنها كانت بالفعل لحظات صادمه وحزينه .

وكان اخى فى حاله انهيار تام ، بسبب هذه اللعنه التى أصابت حياته .

ومرت الايام على هذا الوضع دون تغيير ، وكنت احاول دائما مساندته والاقتراب منه حتى لايكون فريسه للحزن والوحده ، ومن خلال ذلك أخبرته أنه لابد أن يتزوج مره اخرى ، ولذلك عرضت عليه الزواج من ابنه خالتنا ، وكانت تحب اخى كثيرا منذ الصغر ، وكنت أرى أنها الزوجه المثاليه وسوف تتفهم ظروفه جيدا .

والغريب أنه وافق سريعا عكس المرات السابقه ، حيث كنت تحدثت معه أكثر من مره بشأن ابنه خالته ، ولكنه كان دائما يقول لى أنها مثل أخته .

وذهبنا بالفعل إلى منزل خالتى ، وتمت الأمور سريعا ، حيث كانت كل الأمور على مايرام ، ولم يكن هناك أى تعقيدات أو صعوبات ، ونظرا لأن الفتاه كانت تحب اخى ، كانت الأمور اسهل كثيرا .

وسريعا جاء موعد الزفاف ، وأحببت أن اجهز له مفاجئه ساره بمناسبه زفافه ، حجزت له فى فندق لمده عشر ايام فى مدينه ساحليه لكى يقضى بها هو وعروسته شهر العسل بعد الزواج .

وتم عمل حفله زفاف بسيطه اقتصرت على الأهل والاحباب ، وبعد انتهاء الحفله ذهب العروسين إلى منزل الزوجيه على أن يسافرون فى اليوم التالى لبدء رحلتهم الساحليه .

ولكنى فى اليوم التالى استيقظت على خبر صادم ! فقد توفيت زوجه فى الصباح أثر حاله اختناق أثناء الاستحمام !!

شعرت أن القدر قاسي للغايه لايمكن أن يقسو على إنسان هكذا ، وكانت أجواء الحزن تسيطر على الجميع بدون استثناء ، وتحول اخى الى شخص صامت تملئه مشاعر التبلد والبرود .

ومرت الايام وكان الصمت والحزن يسيطر علينا جميعا ، وبعد مرور ثلاثه شهور من هذا الحادث ، دخلت غرفه اخى من أجل البحث عن كتاب .

وفى تلك الأثناء رأيت ورقه بداخل إحدى الكتب ، يوجد بها تركيبه دوائيه غريبه بعض الشئ ، ولفت انتباهى وجود عدن مواد فى هذه التركيبة من الصعب توافقهم معا !!

وبدأ الأمر غامض بعض الشئ ، ولكن كان بداخلى شعور يقول خلف هذه الورقه سر كبير ، فااخذت الورقه وذهبت إلى أحد المعامل ، وطلبت نتيجه هذه التركيبة الدوائيه .

وبعد مرور عده ساعات خىجت النتيجه ، وكانت النتيجه صادمه، حيث أن هذه التركيبه إذا أعطيتها لإنسان فهى تستطيع أن توقف قلبه بعد مرور ساعتين ، دون أن تترك اثر فى جسده نهائيا ، لدرجه ان طبيب المعمل قال لى ، أنها تعتبر سم ذكى جدا ، لأنها لا تترك اى اثار فى الجسد .

وعندما سمعت ذلك علمت السر الصادم ، علمت أن اخى يقتل زوجاته بهذه الطريقه ، وذهبت سريعا الى غرفته وبدأت البحث فيها ، واستطاعت العثور على زجاجه صغيره من هذا الدواء كان يخفيها فى أحد الأماكن بالغرفه !!

ولم أتردد لحظه فى أن أذهب إلى الشرطه والابلاغ عن هذه الجريمه ، وبالفعل بدات الشرطه التحقيقات ، وجاءت الشرطه الى المنزل من أجل القبض عليه ، ولكن عندما دخلوا غرفته ، وجدوه جثه هامدة ، وكتب بجانبه رساله يقول بها " أنه أراد الانتقام من النساء ، ولكنه اكتشف أنه فى الحقيقه ينتقم من ذاته "

وكانت هذه القصه هى نص ماذكرته فى التحقيقات .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

قصة.. بعد وفاة زوجتى بشهرين "ذهبت للتبرع بالدم" فقابلتها هناك

1 hours ago

147 🔥

قصة.. بعد وفاة زوجتى بشهرين

القيعي يكشف المخطط المدبر لإحداث كارثة في الأهلي.. ويستشهد بالجامعة الأمريكية.. والجماهير: "ربنا نجانا"

2 hours ago

149 🔥

القيعي يكشف المخطط المدبر لإحداث كارثة في الأهلي.. ويستشهد بالجامعة الأمريكية.. والجماهير:

«فيديو مرعب» شاهد لحظة وفاة لاعب كرة مغربي أثناء اللعب.. والجماهير:«ربنا يصبر أهلك»

2 hours ago

30 🔥

«فيديو مرعب» شاهد لحظة وفاة لاعب كرة مغربي أثناء اللعب.. والجماهير:«ربنا يصبر أهلك»

رعب في الزمالك بسبب فرجاني ساسي.. وتحرك عاجل من كارتيرون.. والجماهير تعلق: "القاضية جاية"

2 hours ago

30 🔥

رعب في الزمالك بسبب فرجاني ساسي.. وتحرك عاجل من كارتيرون.. والجماهير تعلق:

لن تصدق ما فعله إمام عاشور مع شوبير.. ورد فعل غير متوقع من شوبير.. وأول رد فعل من الزمالك على الأهلي

4 hours ago

321 🔥

لن تصدق ما فعله إمام عاشور مع شوبير.. ورد فعل غير متوقع من شوبير.. وأول رد فعل من الزمالك على الأهلي

مستشار الرئيس يحذر المصريين من هذا الأمر.. ويوجه نصيحة للمواطنين

4 hours ago

15 🔥

مستشار الرئيس يحذر المصريين من هذا الأمر.. ويوجه نصيحة للمواطنين

خالد النبوي يفاجئ جمهوره بهذا التعليق بعد إصابته بكورونا.. ومتابعون: «والله اجمل خبر»

4 hours ago

126 🔥

خالد النبوي يفاجئ جمهوره بهذا التعليق بعد إصابته بكورونا.. ومتابعون: «والله اجمل خبر»

تعرف على مواعيد عرض مسلسلات رمضان على "Dmc"

6 hours ago

14 🔥

تعرف على مواعيد عرض مسلسلات رمضان على

البندق ليس نكهة شيكولاتة أو مصدر للتسلية فقط.. فالأمر أكبر من ذلك فهو كنز طبي خفي

6 hours ago

26 🔥

البندق ليس نكهة شيكولاتة أو مصدر للتسلية فقط.. فالأمر أكبر من ذلك فهو كنز طبي خفي

هل تتذكرون الفنانة لبنى عبد العزيز؟.. تعرف على عدد أزواجها.. وهكذا اصبح شكلها الآن.. تغيرت تمامًا

6 hours ago

155 🔥

هل تتذكرون الفنانة لبنى عبد العزيز؟.. تعرف على عدد أزواجها.. وهكذا اصبح شكلها الآن.. تغيرت تمامًا

تعليقات