Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) زارتني أمي صبيحة يوم الزفاف وبعدها طلبت مني أن أطلق زوجتي.. فما السبب؟

في يوم الصباحية، زارتني أمي بعد العصر وأحضرت لي بعض العصائر والمرطبات التي أحبها في أيام وليالي الصيف الحارة، ثم جلست معنا بعض الوقت وتناولت معنا العشاء وغادرت شقتنا بعد المغرب. وأثناء الزيارة لم ألاحظ أي شيءٍ، لكن يبدو أن أمي كانت تركز مع زوجتي ومع نظراتها لها بشكلٍ غير طبيعي. وما أن نزلت أمي من شقتي؛ حتى علمت منها عبر الهاتف أنها فقدت أسورتها التي كانت تلبسها وأصيبت بدور إعياءٍ شديدٍ بسبب نظرات زوجتي لها.

وبعد عدة مكالمات للاطمئنان على صحة والدتي، فاجأتني بأنها تطلب مني أن أطلق زوجتي لأنها حسدتها. وحاولت أن أدافع عن زوجتي فأنهت المكالمة ولم تستمع لدفاعي عنها. وفي اليوم التالي، زرت أمي وجلست معها لأطيب خاطرها وأصالحها فوجدتها مصممة على طلاق زوجتي وتقول لي إنها المرأة الحداقة التي يجب أن أحذر منها والتي ستتسبب لي في الكثير من المشكلات والمنغصات وستفسد حياة المحيطين بي.

عدت إلى المنزل، وبدأت أنظر لزوجتي وأراقب نظراتها لجميع من زارنا للتهنئة من عائلتنا أو من عائلتها ووجدتها بالفعل تطيل النظر وبدا لي أن كلامي أمي بحقها كان صحيحًا. لذلك، نصحت زوجتي بأن تقول "ما شاء الله" عندما تنظر لأي شيء خشية أن يحدث ما يفسد حياتنا ويجعلنا ننفصل ونحن في بداية حياتنا الزوجية.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات