Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. رفض زوجها عملها بالخارج فطلبت منه الطلاق ليحدث بعدها شيء لم يكن في الحسبان جعلها تقرر الانتحار

دائما تنشأ الخلافات الزوجية بين الأزواج وسريعا ما تنقضي بالصلح، ولكن أحياناً يوسوس الشيطان للبعض لينهي سنوات العشرة والمودة في لحظات غضب قد تكون الأولي والأخيرة، وعن قصة اليوم فابطالها هما امرأة متزوجة تدعي دينا تزوجت من موظف يدعي حسن يعمل في احدي المؤسسات الحكومية، ويتقاضى مرتب شهري يلبي مستلزمات حياته وحياة أسرته بشق الأنفس.

وفي يوم من الأيام كانت دينا في عملها فطلبها مديرها للحضور إلى مكتبها، وهناك أخبرها أن الشركة رشحتها للعمل في فرعها بالخارج، ففرحت كثيراً بهذا الأمر ولكنها فجأة تذكرت زوجها واولادها وأصبحت في حيرة، وأخذت تفكر في رد فعل زوجها.

عادت دينا الي البيت وبعدما تناولت وجبة الغذاء قالت لزوجها " زوجي العزيز أنت تعلم أن دخل أسرتنا صغير جداً، وقد منحنا القدر اليوم فرصة لتغير حياتنا فقد أخبرني المدير أنني ساعمل في فرع الشركة بالخارج فما هو رأيك؟"، وهنا نظر حسن إليها باستغراب وقال" وماذا عنا؟".

صمتت دينا قليلاً ثم قالت" ستتبقوا هنا "، فاستشاط حسن من الغضب واخبرها برفضه فكرة سفرها للخارج وذهب للنوم، وفي الأيام التالية ازداد غضب دينا من زوجها لرغبتها بعدم ضياع هذه الفرصة منها فقررت أن تطلب منه الطلاق.

أحس حسن بإهانة زوجته بطلبها الطلاق فقرر أن ينتقم منها فأخذ أولاده واختفي وترك لها رسالة يخبرها فيها انها لن تراهم مرة أخري، وبدأت دينا في البحث عن زوجها في كل مكان فلم تعثر عليه وساءت حالتها النفسية فقررت تتخلص من حياتها للأبد، فألقت بنفسها من الطابق الذي تسكنه لتصبح جثة هامدة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات