Sign in
Download Opera News App

 

 

عادات خاطئة نفعلها وأشياء نهملها.. أشهر 5 أسباب لحدوث الكوابيس

تعد الأحلام أحد الأشياء التي تحدث للانسان أثناء نومه، والتي تنتج عن نشاط مخ الانسان أثناء النوم، وكما أن هناك أحلام يشعر الشخص بالسعادة عند الاستيقاظ بسببها، هناك أيضا أحلام مزعجة قد توقظ الشخص من نومه وهو يشعر بالضيق والخوف، وهي التي نطلق عليها اسم "كابوس"، وهو الاسم الذي ارتبط في أذهاننا بكل الأشياء والأمور التي تجعلنا نشعر بالضيق والخوف، ونطلقه حتى على بعض الأحداث السيئة التي نعيشها في فترة اليقظة.

ولكن.. على الرغم من أن الكوابيس تعد أمور مزعجة لكل من يحلم بها، الا أننا أحيانا نكون السبب في حدوثها دون أن ندري، فهناك بعض العادات السيئة التي يفعلها الكثيرون، أحيانا ما تكون سببا رئيسيا في أن يحلم الشخص أحلاما مزعجة.

فحسب موقع صحيفة "اليوم السابع"، نقلا عن موقع المؤسسة الأمريكية للنوم "National Sleep Foundation"، هناك بعض العادات والأمور التي تتسبب للانسان في أن يحلم بكوابيس، والتي منها:

الأكل قبل النوم

من العادات السيئة التي يقوم بها البعض، هي الأكل قبل النوم مباشرة، أو قبله بفترة قصيرة، ولكن يمكن للوجبات الخفيفة قبل النوم أن تزيد من عملية الأيض أو التمثيل الغذائى وحرق الدهون، مما يؤدي إلى أن يصبح الدماغ أكثر نشاطًا وربما يؤدي إلى الكوابيس.

فاذا كانت تحدث لك الكثير من الأحلام السيئة بعد تناول وجبة في وقت متأخر من الليل، فعليك عدم تناول وجبة خفيفة بعد العشاء، أو على الأقل تجنب الوجبات الثقيلة قبل النوم مباشرةً، وبالطبع يفضل أن تكون هناك مدة طويلة بين وجبة الأكل والنوم.

الأدوية الكيميائية

يقوم بعض الناس بأخذ أدوية كيميائية طبية، دون الرجوع الى الطبيب، ومن أشهر هذه الأدوية هي مضادات الاكتئاب، وبعض أدوية ضغط الدم، وغيرها.. ولكن تبين أن مثل هذه الأدوية تؤثرعلى المواد الكيميائية في الدماغ.

لذا من الأفضل أن تراجع الطبيب قبل تناول مثل هذه الأدوية، واذا كنت تتناولها بمعرفة الطبيب، فتحدث إلى طبيبك لمعرفة ما إذا كان هناك دواء آخر بديل، أو تغيير نمط الحياة قد يكون بديلاً أفضل.

وإذا لم يكن لديك خيارات أخرى لاستبدال ذلك الدواء، فستضطر إلى تقييم إيجابيات وسلبيات الدواء مع طبيبك، ففي بعض الحالات، قد يكون من المفيد مواجهة الكوابيس.

قلة النوم

عدم النوم لفترة كافية، يعد أحد الأسباب الرئيسية لحدوث الكوابيس، عدم كفاية النوم قد يؤدي إلى كوابيس، وينصح بالاسترخاء قبل النوم مع نشاط مريح، والحفاظ على غرفة نومك باردة لزيادة الوقت الذي تقضيه في الغفوة.

اضطرابات النوم

قد تسبب مشاكل النوم مثل توقف التنفس أثناء النوم ومتلازمة تململ الساقين الكوابيس، اسأل طبيبك عن خيارات العلاج إذا كنت تعاني من اضطراب في النوم، لأن العلاج قد يساعد في تحسين نوعية نومك وكذلك تشويش الكوابيس.

الإرهاق

يعد اهمال الراحة الجسدية، من الأمور التي تسبب الارهاق والاجهاد بشكل كبير، الأمر الذي قد يؤدي إلى احتمالية حدوث كوابيس للشخص بدرجة كبيرة، ومن الأفضل في مثل هذه الحالات، القيام ببعض التغييرات في نمط الحياة، والاستشارات النفسية والأدوية.

ونسأل الله تعالى أن يرزقنا جميعا العافية وهدوء النفس وأن يوفقنا لما فيه الخير لأنفسنا وصحتنا.

المصدر:

https://www.youm7.com/story/2019/11/13/%D8%A7%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85%D9%89-%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%B3-%D9%86%D8%A7%D9%85-%D8%AE%D9%81%D9%8A%D9%81-%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%B7%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89/4498271

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات