Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة..اعتادت زوجة أخي المسافر أن تخرج من المنزل كل ليلة وعندما راقبتها اكتشفت أنها تريد قتلنا

بدأت الحكايه عندما سافر اخى الكبير إلى الخارج ، من أجل العمل هناك ، وكنت فى تلك الأثناء فى السنه الاولى بكليه الحقوق .

وبعد مرور عام واحد من السفر ، عاد اخى فى اجازه لمده شهرين ، وكنت سعيد بعودته نظرا لاننى كنت اعتبره اخى الكبير وصديقى فى نفس الوقت .

وقبل أن يسافر اخى مره اخرى ، كان قد تعرف على فتاه كانت تعمل فى إحدى المحلات التجاريه ، وسريعا توطدت علاقته بها .

والغريب أنه قبل أن يسافر قرر الارتباط بها ، وبالفعل ذهبت والدتى معه وتم الاتفاق على كل شئ وتمت الخطوبه ، على أن يكون الزواج فى إجازته القادمه .

وبالرغم من تعجبى الشديد بسبب سرعه اتخاذه القرار ، ولكنى كنت سعيد من أجله ، وربما كانت سعادتى بسبب سعادته فى ذلك الوقت .

وسافر اخى فى رحله عمله ، وكان على اتصال دائم بخطيبته ، وقد كلفنى فى ذلك الوقت ، بالاهتمام بتجهيزات الزفاف ، وبمنزل الزوجيه ، وبالفعل جهزت الدور الاعلى فى المنزل من أجله ، وكان على أكمل وجه .

ومرت الايام وعاد اخى من السفر ، وتمت حفله الزفاف ، وسط أجواء سعيده من الجميع ، ولكن بعد الزواج بدأت ملامح التغيير تظهر على شخصيته .

حيث أصبح غير مهتم بنا مثل السابق ، وتحول اهتمامه إلى زوجته فقط ، ومع ذلك لم يقصر اخى فى شئ معنا .

ومرت الايام ، وقضى اخى اجازه الزفاف وسافر مره اخرى ، وكانت زوجته معنا فى المنزل ، ولكنها كانت تتجنب الحديث معنا ، أو الانخراط بنا ، وكانت دائما فى عزله بعيده عنا .

وبسبب التغييرات الكثيره التى كانت تحدث فى المنزل ، أو بعض التصرفات الغير مقبوله ، كنت للمره الاولى انتقد اخى فى تعامله مع زوجته ، حيث كنت فى بعض الأحيان أشاهده ضعيف أمام زوجته ، وكانت تتحكم به كيف تشاء .

وبعد سفر اخى ، بدأت ملامح الصدام تظهر بين والدتى وزوجه اخى ، وفى البدايه كان اخى يدعم زوجته ، لذلك تمادت فى تصرفاتها كثيرا ، وأيضا كانت تحب الاستحواذ على مال اخى ، وترفض أن يرسل لنا اى أموال .

ومع كثره الصدامات بين زوجه اخى ووالدتى ، كان اخى لابد أن يتدخل لكى يضع حد لهذا الأمر ، ولكن عندما يتعلق الأمر بوالدته فكان لابد أن يدعمها ويساندها .

لذلك كانت المره الاولى التى يتحدث اخى مع زوجته بحده شديده ، وحذرها بغضب من الصدام مع والدتى .

وبعد هذا الموقف ، كانت زوجه اخى تحاول التعايش مع الأمر الواقع ، وذات ليله كنت اذاكر فى غرفتى ، وكان الوقت يقترب من منتصف الليل ، شاهدت زوجه اخى تتسلل خارج المنزل ، وتسير ببطئ حتى لايشعر بها أحد !

كان الأمر غريب بعض الشئ ، ولكنها عادت سريعا ، حيث لم تتأخر سوى بضع دقائق قليله ، كنت فى حيره من امرى ، وتوقعت أنها ذهبت إلى منزل عائلتها حيث كان بالقرب من منزلنا ، ولكن كان التوقيت هو اللغز .

وفى الليله التاليه ، تكرر نفس الأمر وخرجت ليلا ، ولكن عندما نظرت من النافذه ،وجدت والدها يقف خارج المنزل ، وذهبا معا !!

وبعد مرور وقت قصير عادت مره اخرى ، وبدأ الشك والحيره تسيطر على عقلى ، ولا اعلم مايدور فى المنزل ، أو ماهو الشئ الذى يجعل زوجه اخى تخرج متخفيه بصبحه والدها .

وفى الليله الثالثه قررت مراقبتها ، وبالفعل عندما خرجت ذهبت خلفها بهدوء بدون أن تشعر ، وكان والدها ينتظرها.

وذهبت مع والدها وكنت اسير خلفهم بهدوء ، حتى دخلت إلى إحدى الاماكن ، وقابلهم شخص هناك ، واعطاها زجاجه صغيره ، وقال لها أن هذا هو الطلب الذى تم الاتفاق عليه ، وأعطته زوجه اخى مبلغ من المال ، ثم عادت سريعا بصبحه والدها إلى المنزل .

وعندما شاهدت ماحدث ، أصبحت الحيره اكبر ، ولكن كان السر فى الزجاجه ، لذلك بعد عودتها للمنزل ، واجهتها واخبرتها أننى علمت كل شئ ، وكانت ترتعد من الخوف ، وفى تلك اللحظه اخذت الزجاجه من حقيبتها ، وأخبرتها أننى سوف اعلم ماهو السر الذى يوجد بالزجاجه ، والذى يجعلك تخرجى من أجلها فى الخفاء .

وأخذت الزجاجه ، وذهبت إلى احدى معامل تحليل المواد ، ولاننى فى كليه حقوق ، فكنت امتلك حس المحامى ، لذلك انتظرت حتى تخرج نتيجه الماده الموجوده بالزجاجه .

وكانت الكارثه عندما علمت الحقيقه ، حيث كانت الزجاجه تحتوى على سم قاتل ، ولكن الغريب أن هذا السم يقتل الإنسان فى لحظات بدون أن يظهر أثر ، وتبدو الوفاه طبيعيه !!

وأبلغت الشرطه بما حدث ، وأثناء التحقيق علمت أن زوجه اخى كانت تخطط للتخلص من والدتى ومنى انا الآخر ، على أن تكون الوفاه طبيعيه ، حتى تستطيع الاستحواذ على كل شئ بعد ذلك !!

كانت كارثه بكل المقاييس ، وكانت الصدمه الكبرى ، عندما علم اخى ماحدث ، وإن زوجته الملاك ، تحولت إلى شيطان يريد قتل والدته وأخيه الصغير .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات