Opera News

Opera News App

(قصة)| دخلت لصّة إلى منزلى ليلاً من أجل السرقة.. فانتهى الأمر بالزواج

mohamedmahfoz
By mohamedmahfoz | self meida writer
Published 20 days ago - 678 views

بدأت الحكايه عندما توفى والدى وأنا طالب فى السنه الاولى من الجامعه ، وكنت اصغر أخوتى ، ولذلك بعد وفاه والدى تغيرت حياتى تماما ، حيث لأننى كنت الابن الصغير فى العائله كان والدى يهتم بى كثيرا ، ولكن بعد رحيله تغيرت حياتى ومعها تغير كل شئ داخل العائله .

حيث بعد وفاه والدى بثلاث شهور فقط ، بدأ النزاع والخلاف بين أخوتى بسبب الميراث ، وبالطبع كانت خلافات ونزاعات لاتحتمل ، وحاولت والدتى كثيرا تهدئه الأوضاع بينهم ، ولكن كان الصراع والطمع اقوى بكثير من محاولاتها .

وفى هذه الأثناء بدأت تظهر على اعرض المرض ، وبدأت حالتى الصحيه فى الانهيار المفاجئ ، وبعد إجراء عده فحوصات وتحاليل طبيه ، اكتشفت أننى مصاب بمرض فى الكبد !! ويحتاج إلى رعايه طبيه وعلاج طويل الأمد ، ولكن بالرغم من كل ذلك لم تشفع حالتى الصحيه لدى اخوتى وبدؤا فى تقسيم الميراث .

وبالطبع لأننى كنت الطرف الأضعف بينهم ، تم تقسيم الميراث واعطونى جزء بسيط من حقى ، وتم الاستيلاء على الباقى بدون وجه حق ، وحاولت والدتى كثيرا الوقوف فى وجههم ، ولكنها لم تستطيع ذلك ، وكانت حزينه للغايه لأنها لم تستطيع الحفاظ على حقى .

وبالرغم من أن أبى ترك الكثير من المال ، ولكنه لم يكفى فى نظرهم ، ولم يستطيع نزع الحقد والطمع من قلوبهم ، لذلك كان المال نقمه وليس نعمه .

ومرت الايام وانا اعيش مع والدتى فقط ، وذهب اخوتى كل منهم فى سبيله وانشغل بالمال والميراث ، وكانت والدتى تعتنى بى وترعانى خاصه بسبب الظروف الصحيه التى اعيش فيها .

ولكن كان القدر له رأيا أخر ، حيث بعد مرور ثلاث سنوات فقط من هذا الوضع ، توفيت والدتى فجأه بسبب حزنها على حالى ، وذهبت والدتى وأصبحت وحيدا فى حياتى ، اعيش فى منزل كبير أتحدث مع نفسي ، واحاول بقدر الإمكان ان اتحمل وارعى نفسي .

وكانت الايام صعبه للغايه ، ولكنى كنت أحاول أن اتعايش مع الأمر واتقبله بكل مافيه من صعوبات ومعاناه .

ومرت الايام وكنت نائما ذات ليله وكنت فى هذه الليله أعانى من بعض الأعراض الشديده للمرض ، ولذلك كان نومى متقطع ، وأثناء هذه الليله شعرت بصوت حركه خفيفه يصدر من داخل المنزل ، فاستيقظت وحاولت الاستماع جيدا لما يدور فى المنزل ، فااستمعت لحركه شخص يتحرك داخل المنزل ، فخرجت من غرفه نومى فى هدوء لمعرفه ماذا يحدث .

وعندما خرجت رأيت شخص ملثم يبحث فى الإدراج فى الصاله ، فسريعا أشعلت الاضاءه ، وتفاجئى اللص بوجودى أمامه ، وكنت متوقع أن يهاجمنى اللص من أجل الفرار ، ولكن الغريب أن اللص توقف مكانه وكان يرتعد من الخوف !

فااقتربت منه بحذر خوفا أن يهاجمنى أو يعتدى على ، ولكنه كان يبدو عليه الخوف الشديد والرعب فى نفس الوقت ، ولذلك اقتربت منه كثيرا ، ونزعت الغطاء من على وجهه .

وكانت المفاجأة صادمه ، فقد كان اللص فتاه !!! تفاجئت كثيرا ، ولكن شعرت بالارتياح لأنها طالما فتاه فلن تكون مصدر خطر ، ولكن كان الفضول بداخلى يريد أن يعرف كيف لفتاه أن تكون لصه سارقه ، وتهجم على المنازل فى منتصف الليل .

لذلك وبختها وهددتها أننى سوف اقوم بتسليمها إلى الشرطه ، وكانت تبكى وتتوسل لكى اسامحها واتركها تذهب ، وقالت إنها المره الاولى لها ، وسوف تكون الاخيره .

وربما لأننى شعرت بصدق حديثها معى ، طلبت منها أن تشرح لى حكايتها ، ولماذا تسرق .

فقالت لى أنها نشأت فى اسره فقيره ، ولذلك تزوجت وهى فى سن صغير من رجل اكبر منها فى العمر ، وبعد زواجها أنجبت طفل ، ولكن شاء القدر ان يكون هذا يولد هذا الطفل بمرض فى القلب ، ولكى ينجو هذا الطفل يحتاج إلى مبلغ كبير من المال من أجل مصاريف العلاج الرعايه الصحيه ، قالت ولكن زوجى كان لا يهتم بهذا الأمر ، وحاولت كثيرا الضغط عليه لكى يهتم بالطفل ، ولكن القدر لم يمهله كثيرا ، حيث توفى زوجى أثر حادث سياره !!

قالت وبعد وفاه زوجى تخلى عنى اهلى ، وليس الاهل فقط ولكن تخلى عنى الجميع ، وأصبحت انا وطفلى نحاول النجاه فى هذه الحياه ، ولكن ساءت حاله الطفل كثيرا ، وكان الحمل ثقيل للغايه .

لذلك كنت اعلم انك تعيش بمفردك هنا ، ويبدو انك تعيش فى ثراء كبير ، لذلك قررت سرقه المنزل ، ولكن قبل أن تحكم على ، فاانا اعلم أننى أخطأت ، ولكنها كانت سرقه من أجل النجاه .

عندما انتهى حديثها ، شعرت بشفقه كبيره عليها وعلى ظروفها ، ولحظتها ادركت أن هناك جانب آخر من الحياه ، لانعرف عنه شئ ، لذلك طلبت منها أن تذهب فى سبيلها ، واعطيتها مبلغ بسيط من المال ، طلبت منها أن تأتى إلى منزلى فى صباح اليوم التالى مع طفلها .

ولكن مر اليوم التالى ولم تأتى ، ومرت عده ايام ولم تأتى أيضا ، وكان حديثها وحكايتها لايفارق تفكيرى ، لذلك قررت البحث عنها ، وكانت عمليه البحث سهله لاننى اعرف الكثير عن حكايتها .

وبعد مرور يومين من البحث وصلت لها ، وكانت حكايتها صادقه بعدما سئلت عليها أكثر من شخص ، وعندما شاهدتنى أمام منزلها كانت تشعر بخجل شديد ، وقالت إنها لم تأتى إلى منزلى خجلا من تصرفها ، وبسبب مافعلته .

ولكنى أخبرتها أننى سوف اتكفل بكل مصاريف الطفل ، والاهتمام بعلاجه ، وكانت سعيده للغايه .

ومن اليوم التالى بدأت رحله علاج الطفل ، وربما كانت المره الاولى لى فى حياتى أشعر اننى سعيد للغايه ، وكنت اشعر براحه نفسيه عظيمه ، لدرجه ان حالتى الصحيه كانت فى تحسن مستمر .

وبعد مرور فتره طويله من العلاج ، كنت أتحدث مع هذه الفتاه كثيرا ، واصبحنا اصدقاء ، ولكن تحولت الصداقه إلى اعجاب كبير ، ولذلك فجأه وبدون مقدمات كثيره ، عرضت عليها الزواج !

وكانت مفاجأة بالنسبه لها ، والغريب انها رفضت العرض ، وقالت أننى استحق انسانه افضل منها بكثير ، ولكنى صممت على عرضى ، فقد أحببتها بصدق ، وبعد وقت قصير انتهى الأمر بالزواج .

وكانت أسعد لحظات حياتى معها ، فقد كانت هى زوجتى وصديقتى وحبيبتى ، وكنت أشعر معها بالاهتمام ودفئ العائله التى حرمت منه ، استطاعت أن تدخل الفرحه والسعاده إلى حياتى ، ومرت الايام وانجبت منها ثلاثه ابناء ، وكلما جلست مع ابنائى كنت اذكر لهم أننى تزوجت اللصه التى أردت سرقه منزلى ، فسرقت قلبى وغيرت حياتى الابد .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

قصة.. دخلت زوجتي للولادة ولكنها اختفت في المستشفى وبعد ثلاث سنوات وجدتها في هذا المكان

15 minutes ago

69 🔥

قصة.. دخلت زوجتي للولادة ولكنها اختفت في المستشفى وبعد ثلاث سنوات وجدتها في هذا المكان

أفراح في الأهلي بخبر "أفشة" تنسي الجميع أزمة كهربا.. وجماهير: "يا رب تمها على خير"

19 minutes ago

5 🔥

أفراح في الأهلي بخبر

نجمة تليفزيون الواقع تتخلص من "الفيلر" و "البوتكس" .. وتحث معجبيها على البقاء طبيعيين

1 hours ago

31 🔥

نجمة تليفزيون الواقع تتخلص من

5 غيابات مؤكدة عن الأهلي في مباراة فيتا كلوب.. وجماهير: "ما صدقنا فرحنا بعودة الشحات"

1 hours ago

22 🔥

5 غيابات مؤكدة عن الأهلي في مباراة فيتا كلوب.. وجماهير:

الزمالك يعترف بخطأ سيف الدين الجزيري

1 hours ago

112 🔥

الزمالك يعترف بخطأ سيف الدين الجزيري

"إحرص عليه "ذكر إذا داومت عليه كنت من من أخبر عنهم النبى بأنهم يدخلون الجنه بدون حساب..فما هو؟

2 hours ago

41 🔥

"تحليل"..اللعب في دماغ أهم ثنائي بالفريق..زملكاوي يحرضهما..والإدارة عليها التدخل..بالأسماء والتفاصيل

3 hours ago

47 🔥

"تحليل"..يحدث لأول مرة..الخطيب يجبر قناة الزمالك على الإشادة به..تعرف على ما حدث بالأمس وإحكم بنفسك

3 hours ago

494 🔥

هل تتذكر صاحب شخصية الصياد في "صغيرة على الحب".. شاهد كيف أصبح الآن والمفاجأة في مهنته

3 hours ago

417 🔥

هل تتذكر صاحب شخصية الصياد في

هند عبد الحليم تروي تفاصيل مثيرة عن دراستها وخطبتها وكيف أبلغت والدها بالعريس

3 hours ago

36 🔥

هند عبد الحليم تروي تفاصيل مثيرة عن دراستها وخطبتها وكيف أبلغت والدها بالعريس

تعليقات

إظهار جميع التعليقات