Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة | قامت بشراء بغبغان حتي يؤنس وحدتها.. فكشف لها عن أمر كان صادما بالنسبة لها

إذا بحثت في ذاكرتك قليلا؛ ستجد أن كل الأحداث التي تركت أثرا كبيرا وعلامة واضحة في حياتك حدث بالصدفة، وأحيانا تكون مبهجة وأخري تكشف لك عن كوارث تماما مثلنا حدث في هذه القصة.

أمنية زوجة عادية لاتملك من الجمال إلا أوسطه، أقدمت علي الزواج وفي مخيلتها أن تنشئ أسرة سعيدة من ولدين وفتاة، لكن الأقدار لم تمكنها من ذلك، حيث تأكدت من أكثر من طبيبة أنها من الصعب أن تنجب.

كانت تعمل ممرضة في إحدي المستشفيات؛ فقررت أن تنتقل إلي العمل في قسم الأطفال حديثي الولادة؛ حتي تسهر علي راحتهم وتعوش نفسها الحرمان منهم؛ ولذلك كانت تقضي الليل دائما في المستشفي.

زوجها بعد علمه بأنها لا تنجب بدأ يتصرف بطريقة سيئة معها، وتوقف عن العمل بحجة أن نفسيته غير جيدة لأنه لن يكون أبا، وبات كل مرتبها يذهب إليه ويطلب المزيد، وهي لا تعرف أين يذهب كل هذه النقود.

ومن الأمور التي أدخلتها في حيرة هي نومه طوال النهار، لماذا وهو ليس لديه عمل؟ فكانت في أيام إجازتها تشعر بوحدة شديدة بسبب نومه وعدم جلوسه معها؛ فقررت أن تشتري "بغبان" يؤنس وحدتها.

لم تكن تعرف أن هذا البغبغان سوف يكشف لها السر الذي يخفيه زوجها ويجعلها تطلب الطلاق، إذا في الإجازة التالية فوجئت بالبغبغان يقول: "إلعب ياسمير إلعب ياسمير (سمير هو اسم زوجها) إلعب ياسمير انت خسرت كتير".

تعجبت أمنية من ذلك الأمر، وشكت أن زوجها يفعل شئ ما خطأ في غيابها، فقررت أن تتبين الأمر، وفي الليلة التالية أوهمت زوجها أنها ذاهبة للمستشفي وبعد ساعتين فقط عادت، فتحت الباب بهدوء ودلفت إلي الداخل؛ لتجد الصدمة، زوجها يلعب القمار مع مجموعة من الرجال.

اكتشفت أنه يستغلها ويضيع كل مرتبها علي لعب القمار، وتعطل عن العمل واعتمد فقط علي مايجنيه منها من مال، مستغلا إنها لا تنجب؛ وهنا طلبت الطلاق، لأنها تأكدت من أن حياتها بمفردها أفضل بكثير من العيش مع هذا الزوج.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات