Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. زوجى أعطانى دواء غريب "جعلنى انفذ كل ما يطلبه".. وكانت الكارثة عندما اكتشفت أننى فعلت هذا الأمر

بدأت الحكايه عندما جاء عمى ذات يوم إلى منزلنا ، واخبر والدى أن هناك شاب يريد أن يتزوجنى ، وكان عمى يمتلك وسائل قويه فى الاقناع ، لذلك اقنع والدى بسهوله كبيره .

وبالرغم من الفارق الاجتماعى والمادى الكبير بيننا ، حيث كان هذا الشاب موظف فى شركه عمى ، ولكن استطاع فى فتره قصيره أن يجعل الجميع يشيد به وبذكائه وعقليته الناضجه .

وبعد مرور أسبوع ، جاء هذا الشاب إلى المنزل وجلست معه للمره الاولى وتحدثنا كثيرا ، ومن خلال الجلسه الاولى بيننا ، استطاع أن يجعلنى اوافق عليه سريعا ، فقد كان انسان يبدو عليه الذكاء الشديد وأيضا لديه طريقه قويه فى الاقناع ، وكان يتميز باللباقه الشديده وقوه الشخصيه .

ومرت الايام وتمت الخطوبه ، وبعد مرور عدة شهور تزوجنا سريعا ، وبدأت حياتى الزوجيه ، وكانت الايام الاولى فيها عباره عن سعاده وحب واهتمام كبير من جانبه .

وبعد مرور ست شهور من الزواج ، توفى والدى اثر ازمه قلبيه حاده ، وكانت وفاته بمثابه طعنه كبيره أصابت قلبي ، وتحولت حياتى إلى حزن كبير ، خاصه ان والدى كان بالنسبه لى أب وصديق واخ ، ونظرا لأن لم يكن لى سوى اخت وحيده اكبر منى بثلاث سنوات ، كان يتعامل معنا والدى مثل أصدقائه .

ومرت الايام فى حزن وصعوبه كبيره ، ولكن كان الغريب أن زوجى بعد وفاه والدى بشهر واحد فقط ، بدأ يتحدث معى عن الميراث وعن الممتلكات التى تركها والدى لنا !!

كان الأمر صادم ، خاصه أن وفاه والدى لم يمر عليها وقت كبير ،وايضا لاننى لم أفكر فى مثل هذه الأشياء مسبقا .

وبعد مرور ثلاث شهور تم تقسيم الميراث ، عن طريق محامى العائله ، بالرغم من رفضي التقسيم ، وكنت أريد أن تظل كل الممتلكات مع والدتى ، ولكن فى النهايه تم تقسيم كل شئ .

وفى يوم من الايام كنت أشعر بالصداع الشديد ، فطلبت من زوجى أن يعطينى دواء مسكن للتغلب على هذا الالم .

ولكن زوجى أخرج دواء غريب الشكل من ملابسه ، واعطانى منه ، وبعدما تناولت الدواء شعرت بتحسن شديد .

وفى اليوم التالى تكرر الصداع والألم مره اخرى ، واعطانى زوجى أيضا من نفس الدواء ، وبدأ الأمر يتكرر بااستمرار .

ومع استمرار تناولى لهذا الدواء أصبحت تحت سيطره زوجى تماما ، وأصبحت انفذ كل شئ يطلبه منى ، ولم يتوقف الأمر عند ذلك .

بل بدأت افقد الوعى ولا أشعر باأى شئ ، وكان الوقت يمر وانا على هذا الحال ، أصبحت اسيره لهذا الدواء ، ولا استطيع مقاومته مهما فعلت .

وتطور الأمر كثيرا وأثر على حالتى الصحيه ، فدخلت فى غيبوبه ولم أشعر بشئ بعدها ، وبعد مرور ثلاثه ايام تقريبا ، استطاع الأطباء انقاذى فى المستشفى ، وكان السبب فى نقلى إلى المستشفى هى والدتى ، التى أتت إلى زيارتى فى المنزل ، فوجدتنى فاقده للوعى !!

وكان الجميع متعجب من اختفاء زوجى المفاجئ ، حتى انه لم يظهر فى المستشفى ، ولكن فى هذه الأثناء علمت من المحامى أن زوجى استولى على كل أموالى !!

لاننى عملت له توكيل عام وتنازلت بعقود بيع وشراء عن كل مااملك !! وبعدما استولى على كل شئ اختفى !!

كانت صدمه كبيره وغير متوقعه ، ولكن كانت الصدمة الاكبر عندما اخبرنى الأطباء أن الدواء الذى كان يعطيه لى ، هو تركيبه دوائيه تؤثر على الجهاز العصبي للإنسان ، وتجعله اسير لها بااستمرار !!

لحظتها لم يكن حزنى بسبب فقدان المال ، ولكن بسبب الخداع والخيانه الغير متوقعه من اقرب الأشخاص لى .

ولكن الأمر لم يمر بسلام ، حيث تم القبض عليه قبل أن يسافر ، وفى التحقيق اعترف بالدواء الذى كان يعيطه لى ، وكيف خطط من البدايه للاستيلاء على المال .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات