Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. بعد وفاة زوجي بشهر اتصل بي صديقه وطلب فتح قبره وعندما فتحته كانت المفاجئة

بدأت القصه عندما كنت طالبه فى الصف الثالث الثانوى ، وبعد نهايه العام الدراسي رفض والدى أن استكمل دراستى فى الجامعه ، بالرغم من حصولى على مجموع عالى .

ومرت الايام وانا حزينه على عدم تحقيق حلمى فى استكمال الدراسه ، ولكن لم يكن هناك حل آخر ، سوى طاعه والدى ، وبعد مرور عام وأنا فى المنزل ، تقدم لى أحد الشباب من أجل الزواج .

وكان والدى لديه رغبه كبيره فى الموافقه على الزواج ، نظرا لأن الشاب جيد ، ويتوفر به كل المواصفات إلى تتمناها اى اسره إلى ابنتهم .

وبالفعل تم الارتباط سريعا ، وكان هذا الشاب يعمل فى الخارج منذ فتره كبيره ، ولكنه قرر الزواج والاستقرار هنا .

وكانت فتره الارتباط تقليديه للغايه ، حيث كانت علاقتى به مجرد رسميات ولم أشعر تجاهه باأى عاطفه أو مشاعر أو حب ، وكان هو ايضا شخص غامض وغير مفهوم فى تصرفاته أو طريقه تفكيره .

ومرت الايام سريعا ، وتزوجنا وسط أجواء احتفاليه تقتصر على العائله والاصدقاء ، وبالرغم من أننى كنت اتمنى أن تكون حفله زفافى كبيره ، ولكنه رفض بشده .

وتزوجنا وبدأت حياتى الزوجيه فى استقرار وهدوء ، وكانت الأيام الأولى كل طرف يحاول التعرف على الطرف الآخر ، وكنت دائما احاول التقرب منه لمعرفه كل شئ عنه ، وحتى أستطيع التعايش والنجاح فى حياتى ، ولكنه كان شخص غامض للغايه .

ومرت الايام على هذا النحو ، حتى علمت أننى حامل وكانت سعادتنا كبيره ، وشعرت لحظتها أن الحياه اصبحت لها هدف اكبر يمكن السعى له .

ولكن كان مااكتشفته بعد ذلك أن زوجى كان انسان بخيل للغايه ، وبدأت تصرفاته الغير عاديه تظهر مع الوقت ، خاصه بعدما أصبحت حامل واحتاج الى فحوصات ورعايه خاصه حتى موعد الولاده .

وبالرغم من إنه كان يمتلك الكثير من المال ، وكان لديه مشروع خاص ويعمل بشكل جيد ، ولكنه كان دائما يدعى الفقر والاحتياج ، وكان دائما مقصر فى أشياء كثيره فى المنزل ، والاحتياجات الخاصه بنا .

ومرت الايام وكان والدى يساعدنى كثيرا ، حتى جاء موعد ولادتى ، وكان أيضا إنسان غير مسؤل ويخاف على المال بطريقه غير عاديه ، حتى كان الجميع يلاحظ أفعاله .

وتمت ولادتى وانجبت طفله جميله ، كانت هى كل حياتى ، وكانت خططى أن اجعلها افضل منى فى كل شئ ، وكنت احلم لها بمستقبل كبير .

وبعد مرور ثلاثه اعوام أنجبت ولدا اخر ، وأصبحت حياتى اكثر مسئوليه ، وأصبحت رغبتى فى الحياه اقوى واكبر ، وبالرغم من الحياه الصعبه مع زوجى فى النواحى الماديه ، ولكنى كنت أفعل المستحيل من أجل اطفالى الصغار .

وفى يوم من الايام جاء لى زوجى واخبرنى أنه سوف يسافر لمده شهر للاتفاق على شحنه بضائع جديده ، وكانت هى عادته كل فتره يسافر من أجل الاتفاق على صفقات جديده .

وسافر بالفعل ، ولكنى لم أتوقع أن هذه المره لن يعود لنا مره اخرى ، حيث بعد سفره بما يقرب من اسبوع ، جاء لى أحد الأشخاص إلى المنزل واخبرنى أن زوجى سقطت عليه إحدى الصناديق فى منطقه شحن البضائع وتم نقله إلى المستشفى على الفور .

وذهبت سريعا الى المستشفى ، ولكنه كان فى غرفه العمليات ، وانتظرنا عدة ساعات فى المستشفى ، ليخرج الطبيب ويعلن وفاته !!

كانت صدمه مدويه لم أستطيع تحملها ابدا ، وفقدت الوعى على أثرها لمده يومين فى المستشفى ، وبعدما استعادت الوعى ، علمت أنه تم دفن زوجى وانتهت جنازته .

كانت الايام بعد رحيله صعبه للغايه ، وأصبحت معاناه اكبر لانه لم يترك لنا اى أموال أو أى شئ يساعدنى فى رعايه أبنائه .

حتى المشروع الذى كان يملكه تم الحجز عليه ، لانه كان مقترض بعض البضائع عن طريق الأجل ، وبعد الحجز على المشروع تم تصفيته ولم يتبقى لنا سوى مبلغ بسيط .

قد يكفى المنزل لعدة شهور فقط ، ولذلك كان الحمل ثقيل للغايه ، وأصبحت فى دائره مغلقه بين ابنائى وبين مواجهه الحياه القاسيه ، وبدأ الحال يضيق علينا كثيرا .

حتى فى يوم من الايام ، جاء لزيارتنا صديق زوجى مع زوجته ، وكان صديقه هذا يعتبر صديقه المقرب والوحيد الذى كان يعلم عنه كل أسراره .

جاء إلى المنزل وجلس معنا ، وعندما رأى الحال المادى لدينا فى المنزل ضعيف ، سئلنى لماذا هذا الحال ، أخبرته عن حقيقه ظروفنا الماديه الصعبه بعد رحيل زوجى .

ولاحظت أنه تعجب كثيرا ، وفى اليوم التالى اتصل بى واخبرنى كيف تكون حالتكم الماديه الضعيفه وزوجك اعلم أن يمتلك الكثير من الأموال ، وقال إنه قبل وفاته باايام قليله ارسل له مبلغ كبير من المال كان مقترضه منه !!

وكان الأمر محير للغايه ، وأخبرته أننى بحثت فى كل مكان وسئلت فى حسابات البنوك ، ولايوجد شئ على الاطلاق ، ولم أعثر على أى مبالغ .

فقال لى يبدو أنه كان يخفى أمواله فى مكانا ما ، وبدأت رحله التفكير والبحث عن هذه الأموال المفقوده ، فقد رحل زوجى من الحياه ، وأخذ هذا السر معه .

وبعد رحله بحث طويله لم أعثر على شئ ، وذات ليله اتصل بى صديقه ليخبرنى بسر صادم ؛

حيث قال انه لديه شك فى شئ غير واقعى واقرب للخيال ، حيث قال إن زوجى كان دائم الذهاب الى الى زياره المقابر ، وأتوقع أن المال هناك !!

كانت مفاجئه غير متوقعه ، وأيضا غير طبيعيه ، حيث اى انسان عاقل ، قد يفعل هذا الشئ .

ولكن فى النهايه ذهبت مع صديقه إلى المقابر ، وانا يسيطر على الرعب والخوف من المكان ، وبدأ صديقه بالبحث فى المكان ، ولكنه لم يعثر على أى شئ ، وفجأه خطرت له فكره مجنونه ، فقال لى قد يكون المال داخل القبر .

وشعرت لحظتها أننى مع انسان مجنون ، وهل يعقل أن أفتح قبر زوجى بعد دفنه بثلاثه شهور فقط ، قال إن هذا القبر كان خالى قبل أن يدفن به زوجى ، وأيضا زوجى كان اشترى هذا القبر منذ عده سنوات ، ولا يوجد احد من اهله مدفون فى هذه المقابر .

اذا لماذا كان يأتى الى هنا بااستمرار ؟ كان الكلام مقنع ولكن التنفيذ صعب ، فقولت له يمكننا الاستعانه بااشخاص آخرين لفتح القبر ، فرفض وقال لابد أن يعلم أحد هذا السر ابدا .

وبدأ صديق زوجى فى فتح القبر ، وكان جسدى ينتفض من الخوف والرعب ، وبالفعل فتح القبر ، وقام بوضع بعض الاقمشه على فمه من أجل الرائحه ، وبدأ البحث داخل القبر ، وبعد بحث قصير ، وجد صندوق تحت الرمال !!

رفع الصندوق وأخرجه خارج القبر ، وعندما فتحه وجدنا به الكثير من المال ، حيث كان مبلغ كبير لم أتوقعه يوما .

وبعدها اغلق القبر ، وعاد معى إلى المنزل .

لحظتها كرهت زوجى كثيرا ، أى حب المال يجعلك تدفن الأموال فى القبر ، ولكنك لم تعلم أن حياتك سوف تكون قصيره ، وسوف تدفن بجوار المال الذى ضيعت حياتك فى جمعه ، لقد اشتريت القبر من أجل المال ، ولكنه أصبح المكان الاخير لك .

لحظتها علمت حقيقه الدنيا ، وان الإنسان مهما سعى ، فهو لايعلم أن الأقدار تتغير فى لحظه ، ولذلك اتخذت قرارا لا رجعه فيه .

فقد تبرعت بنصف المبلغ الذى وجدته إلى الأيتام والى من يتسحق ، وتركت مايكفى لنا فقط انا والأطفال لكى نعيش .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات