بناتي يعاملوني وكأنني خادمة في بيتهم ولست أمهم.. وذلك بسبب خطأ ارتكبته منذ سنوات (قصة قصيرة)

Mariam-Ashraf
By Mariam-Ashraf | Opera News مصر
Published 1 months ago - 4455 views

كنت أظن أنني أم وزوجة مثالية، ولكن اتضح لي بعد ذلك أنني أفشل أم و زوجة في العالم.

أنا "ريم" لقد نشأت طفلة يتيمة، توفت والدتي عندما كنت صغيرة، وبالطبع تحملت مسؤولية والدي وأخوتي الصغار، كنت أقوم بعمل كل مايحتاجونه من أكل وشرب وتنظيف وغسيل، فقد كنت أشعر وكأنني أمهم ولست أختهم فلا أرغب في أن أتعبهم في شيء.


كنت أذهب معهم لأوصلهم إلى الدرس واطمئن عليهم، حتى كوب الماء كنت أحضره لهم، فقد كنت أحبهم بشدة وهم كذلك يحبونني ويقدرون ما أقدمه لهم.


تقدم لي زوجي "عزيز"، وجاءني والدي وسألني عن رأيي وأنه جارنا وأعرفه جيدًا، ولكنني أخبرته أنني لا أرغب في الزواج حتى لا أتركهم، وبعد محاولات عديدة من والدي استطاع اقناعي، وقبلت الزواج من "عزيز" جارنا.


في بيت والدي كنت معتادة على عمل كل شيء بمفردي، وكذلك زوجي "عزيز" كان معتاد على ذلك في بيت أهله، ولذلك لم يكن يشارك في أي شيء ولا يقدم أي مساعدة لي، وقد كان شخص عملي جدًا ولا يهمه في البيت سوا الأكل والنوم.


تحملت مسؤولية المنزل بمفردي بداية من الأكل والشرب والتنظيف، وحتى المشتريات والأمور التي تحتاج إلى الخروج من المنزل، استمر الحال بهذا الشكل حتى أنجبت ابنتاي "سها" و "سلمى".


زادت المسؤوليات المطلوبة مني، ومع الوقت أصبحت أساعدهم في استذكار دروسهم أيضًا، وأنا التي أوصلهم للمدرسة وأذهب لإحضارهم، وإذا حدثت مشكلة معهم وحاولت إخبار زوجي، يرد بأنه مشغول ولديه الكثير من الأعمال.


مع الوقت أصبح زوجي بالنسبة لبناتي مجرد بنك فقط، المسؤول عن الماديات لا أكثر، أما أنا فلم أكن أجعلهم يقومون بأي من أعمال المنزل أبدًا، بالرغم من أن صديقتي نصحتني أن ذلك خطأ ولابد أن يتعلم الأبناء مساعدة أمهم.


لم أستمع إلى نصيحة أحد واستمر الحال كما هو، كبروا بناتي وأصبحن متفوقات في دراستهن، وفي أحد الأيام شعرت بألم شديد في رجلي لدرجة لا أستطيع الوقوف أو المشي عليها.


ذهبت إلى الطبيب وبعد إجراء التحاليل والفحوصات، كانت المفاجأة، فقد أخبرني أنني أعاني من "الروماتويد"، وأن أهم شيء هو الإلتزام بالعلاج والراحة.


عدت إلى المنزل والحزن يخيم عليّ، حاولت أن أرتاح وأجعل بناتي يقمن ببعض الأعمال المنزلية، ولكنهم كانوا يفعلونها بدون طيب خاطر، ولابد أن أطلب الشيء أكثر من مرة وأحيانًا لا يلبون طلبي، وعندما أستيقظ صباحًا أجد كل أعمال المنزل كما هي.


حتى زوجي عندما طلبت منه أن يشتري طلبات المنزل، استنكر ذلك الأمر، واقترح أن أرسل بناتي اللاتي لا يقمن بأعمال المنزل، فهل سيذهبون للسوق؟! ، حينها وجدته يأنبني وأنه خطأي من البداية.


أصبحت أنا المخطئة الآن، ولكنني حقًا مخطئة لأنني عودتهم على ذلك منذ البداية، عندما لم أحمل بناتي أو زوجي أي مسؤولية في المنزل وتحملت كل شيء بمفردي.

عندما جاءت صديقتي لزيارتي، أخبرتها بما يحدث وأنني لم أعد بصحة جيدة لأقوم بما كنت أفعله سابقًا، وأنهم لا يشعرون بي ولا يقدمون أي مساعدة وكأنني خادمة في بيتهم ولست أمهم.


نصحتني أن أتخذ موقف صارم معهم، وأن أبين لهم أنني حقًا حزينة من تصرفاتهم وألا أتحدث معهم لفترة، وبالفعل سمعت نصيحتها هذه المرة وبعد عدة أيام بدأت ألاحظ التغيير على ابنتي الكبرى إلى حد ما.

أما ابنتي الصغرى و زوجي فكما يقولون "لا حياة لمن تنادي"، ولكنني أعترف أن ذلك خطأي أنا عندما عملت على راحتهم ولم أطلب منهم تحمل أي مسؤوليات وظننت بذلك أنني أم و زوجة مثالية، ولكنني اكتشفت أنني أفشل أم و زوجة في العالم، وأن التفاني ليس حل صحيح ويجب أن نعود أطفالنا منذ الصغر على التعاون.

Content created and supplied by: Mariam-Ashraf (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

من هو الصحابي الذي رأي سيدنا جبريل وسلم علية وقال فيه النبي إنه من المائة الصابرة

5 hours ago

340 🔥

من هو الصحابي الذي رأي سيدنا جبريل وسلم علية وقال فيه النبي إنه من المائة الصابرة

تحليل.. اعتزال شيكابالا إجباري

6 hours ago

24 🔥

تحليل.. اعتزال شيكابالا إجباري

(قصة).. والد إبراهيم يهدده بالموت إذا أخبر أمه بهذا السر ولا يعرف ماذا يفعل؟

6 hours ago

38 🔥

(قصة).. والد إبراهيم يهدده بالموت إذا أخبر أمه بهذا السر ولا يعرف ماذا يفعل؟

جدل بسبب جنسيته ومُتزوج من ممثلة يحبها منذ المرحلة الإعدادية.. معلومات عن نضال الشافعي وعائلته

7 hours ago

2482 🔥

جدل بسبب جنسيته ومُتزوج من ممثلة يحبها منذ المرحلة الإعدادية.. معلومات عن نضال الشافعي وعائلته

تناولك الثوم كل يوم علي الريق يجعل صحتك حديد

7 hours ago

21 🔥

تناولك الثوم كل يوم علي الريق يجعل صحتك حديد

رأي| «بمبلغ مالي وصفقة تبادلية».. أخطبوط حراسة المرمى يدعم عرين الأهلي وينهي أزمات «موسيماني»

8 hours ago

413 🔥

رأي| «بمبلغ مالي وصفقة تبادلية».. أخطبوط حراسة المرمى يدعم عرين الأهلي وينهي أزمات «موسيماني»

تحليل.. الزمالك "أكبر المستفيدين" بالرغم من فوز الأهلي بنهائي إفريقيا

8 hours ago

42 🔥

تحليل.. الزمالك

علي خطي ليفربول.. الزمالك المرشح الأقوي لبطولة إفريقيا العام المقبل

8 hours ago

36 🔥

علي خطي ليفربول.. الزمالك المرشح الأقوي لبطولة إفريقيا العام المقبل

(رأي) أفراح الأهلي ستتحول إلى أحزان في كأس مصر.. والاتحاد السكندري سيعبر للنهائي

11 hours ago

64 🔥

(رأي) أفراح الأهلي ستتحول إلى أحزان في كأس مصر.. والاتحاد السكندري سيعبر للنهائي

رأي.. "جوكر بـ5 رئات".. احسمها يا خطيب لإسعاد جماهير الأهلي وإنهاء مؤامرة بيراميدز

11 hours ago

756 🔥

رأي..

تعليقات

إظهار جميع التعليقات