Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) اقرضت جارتها بعض المال وعندما علم زوجها طلقها.. فأرادت أن تنتقم من جارتها ففعلت هذا الأمر الصادم

كانت دائماً تفعل الخير للآخرين دون مقابل ولكن تغير حالها فجأة وأصبحت تفكر في الانتقام، وتبدأ الحكاية من عمارة سكنية تسكنها هدي بصحبة زوجها علاء وفي الشقة المقابلة تسكن جارتها مريم وزوجها كمال، وفي يوم من الأيام طلبت مريم من هدي ان تقرضها بعض المال، فترددت هدي قليلاً ولكنها وافقت بشرط ألا يعلم أحد بهذا الأمر.

وبعد مضي شهرين ذهبت مريم لرد المال ولكنها لم تجد أحد وبينما هي ذاهبة الي شقتها قابلها علاء وقال لها" خيراً ماذا تريدين يا مدام مريم؟"، فقالت له" لقد جئت لرد هذه الأموال الي زوجتك فخذها واعطيها لها"، وهنا اخذ علاء المال وهو متعجباً من أمر زوجته ومن اين جاءت بهذه الأموال.

وعندما جاءت هدي وجدت زوجها علاء جالساً ووجهه عليه علامات الغضب والاستياء فسألته عن السبب فلم يجيب ورمي الأموال علي المنضدة وقال لها" من أين لكي بهذه الأموال التي اقرضتيها لجارتنا مريم؟"، وهنا ارتبكت هدي من السؤال وبكت وقالت " سامحني لقد كنت اوفر بعض المال من مصروف البيت كل شهر دون علمك"، وهنا نظر علاء طويلاً الي زوجته هدي ومن ثم قام من مكانه وضربها صفعة علي وجهها وطلقها.

غادر علاء البيت وترك هدي منهارة في البكاء، وفي صباح اليوم التالي قابلت جارتها مريم بصحبة زوجها كمال يضحكان فقالت مريم لها" هل وصلتك النقود؟"، فردت عليها في فتور" نعم" ومن ثم تركتها ونار الحسرة علي نهاية زواجها مشتعلة في صدرها ورغبة الانتقام من مريم تنمو وتزداد.

بدأت هدي توسوس لها نفسها بالانتقام من مريم فبدأت تتقرب من كمال زوج جارتها مريم حتي اوقعته في حبها وتزوجته في السر، فأرسلت رسالة نصية من رقم مجهول تخبر مريم فيها ان زوجها موجود عند جارتها هدي، فأسرعت الي شقة هدي وطرقت الباب بقوة ففتحت هدي لها الباب ومن ثم دفعتها بقوة لتجد زوجها جالساً فى الصالة مرتديا بيجامة، وهنا اتجهت الى هدي وحاولت ضربها، ولكن كمال أمسك يديها وصفعها على وجهها وقال لها" هل جننتي انها زوجتي علي سنة الله ورسوله".

توقفت مريم عن الحركة وسقطت على الأرض من الصدمة تبكي بينما مريم تنظر إليها وعلي وجهها ابتسامة صغيرة معلنة بها انتصارها وانتقامها منها.

شارك برأيك هل تصرف هدي مع مريم صحيح ام خطأ؟

Content created and supplied by: دائرة2020 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات