Sign in
Download Opera News App

 

 

"قصة" بعد وفاه زوجى ..أخيه الصغير اجبرنى أن أعمل كخادمه فى منزله ..ولكن حدثت كارثه غيرت حياتى للأبد

بدأت الحكايه عندما نشأت قصه حب بينى وبين ابن الجيران ، وكانت قصه حب منذ الصغر ، واستمرت حتى انتهت بالزواج فى النهايه .

ومع بدايه الحياه الزوجيه ، أصبحت المسؤليه اكبر ، وخاصه ان زوجى كان من عائله غنيه ، وبعد وفاه والده كان هو المسؤل عن كل شئ لانه كان الابن الكبير فى العائله .

وبالتالى كانت مسؤوليه المال وإدارته تقع على عاتقه ، ولأننى كنت زوجته ، كان لابد من تحمل جزء كبير من المسؤوليه معه .

وبالرغم من أن عائلتى كانت فقيره وأقل فى المستوى المادى ، ولكنى تحملت مع زوجى المسؤوليه بدون تراخى أو إهمال .

وكنت خير معين له فى اداره ماله ، ورعايه إخوته ، وكان زوجى له أخ واخت اصغر منه ، كان زوجى يعتبرهم بمثابه أبنائه .

ولكن كان زوجى فى نفس الوقت يمتلك شخصيه قويه ، وكان كثير النصيحه لأخيه الصغير ، خاصه أن اخو زوجى الصغير ، كان لديه استهتار وإهمال كبير ، وكانت حياته غير منضبطه بعض الشئ .

ولذلك كانت تحدث صدامات كبيره بين زوجى واخيه الصغير ، خصوصا حول طبيعه حياه أخيه ، وكثره مشاكله ، وأصبحت الصدامات اكبر عندما طلب اخيه الزواج من فتاه كان يعرفها ، ورفض زوجى بشده طلبه ، لانه كان يرى أن هذه الفتاه تريد الزواج منه طمعا فى ماله هى وعائلتها .

وبالرغم من ذلك كنت ألاحظ احيانا ا أن معامله زوجى مع أخيه فيها نوع من الشده والجديه ، وذات مره سئلته عن السر فى معاملته لأخيه بهذا الجفاف الشديد ، أخبرنى أنه يريد أن يجعل منه إنسان يتحمل المسؤوليه لكى يستطيع إدارة العمل فيما بعد .

ومرت الايام على هذا الحال ، وبعد مرور خمس سنوات من الزواج ، أنجبت فيهم ثلاثه ابناء ، تعرض زوجى إلى حادث ضخم ، أدى إلى وفاته فى الحال

وكان خبر وفاته بمثابه توقف بوصله الحياه ، فقد شعرت أننى فقدت كل ما أملك معه ، فقد كان زوجى هو كل شئ فى الحياه ، وكيف سوف تسير الحياه من بعده وانا واطفالى الصغار لا نعلم شئيا فى الحياه .

وبعد وفاته أصبح أخيه هو المسؤل عن كل شئ ، وبسبب حزنى الشديد على رحيل زوجى ، لم انتبه أن أخيه استطاع أن يستحوذ على كل شئ !!

ولم يكتفى بالاستيلاء على المال فقط ، بل استولى على المنزل أيضا ، وطلب منى أن اغادره انا والأولاد !! تحول أخيه إلى وحش قاسي لايسمع ولايشعر .

ومع زواجه من الفتاه التى كان يريد الزواج منها من قبل ، أصبح انسان شرير وقاسي ، وعندما ذهبت إليه وبكيت مما يفعله بحق اولاد أخيه .

فقال لى أنه سوف ينفق على أبناء أخيه ، ولكن بشرط ،أن تعملى لدى فى المنزل لخدمتنا انا وزوجتى ، فقولت له هل تريدنى أن أعمل كخادمه قال نعم ، خادمه !

كان يريد أن يحطم العقده التى تركها له أخيه قبل وفاته ، وكان يرى أن يكسر زوجته ويجعلها تعمل خادمه له ولزوجته !!

ولم يكن هناك حل أمامى سوى تنفيذ رغبته ، وعملت كخادمه ، ورأيت أسوء معامله منه ومن زوجته ومن عائلتها أيضا ، كنت ابكى فى كل لحظه انكسار ، ومع ذلك لم يشفع لى هذا البكاء .

ومرت الايام فى هذا العذاب ، وانا كل يوم افقد جزء كبير من حياتى ، ولكن كان الحفاظ على حياه واستقرار أبنائي هو الدافع والحافز لكى اتحمل .

وفى يوم من الايام ، اخبرنى اخو زوجى أنه سوف يذهب فى نزهه عائليه من زوجته ، وطلب منى أن انظف المنزل جيدا فى غيابه ، خاصه أنه سوف يغيب لمده ثلاثه ايام .

وبعدما ذهب رفقه زوجته ، لم يمر سوى ثلاث ساعات فقط ، وجاء اتصال هاتفى من أحد الأشخاص يخبرونى ان سياره اخو زوجى اصطدمت بسياره اخرى ، وتم نقله هو وزوجته إلى المستشفى !!

وسريعا ذهبت إليهم ، فوجدت زوجته فارقت الحياه ، وكانت حاله اخو زوجى خطره للغايه ، وبعد مرور عده ساعات اخبرنى الطبيب ، أنه أجرى عمليه جراحيه من أجل إنقاذ حياته ، ولكن كانت النتيجه بتر قدميه واحدى ذراعيه بالكامل !!

كانت كارثه وصدمه غير متوقعه ، وكنت أشفق عليه بشده مما حدث له ، وعندما انتهت فتره علاجه ، أخذته إلى المنزل وهو على هذه الحاله !!

كان يبكى بشده ويطلب منى السماح والغفران ، وقال إن ماحدث له هو نتيجه أخذ مال هؤلاء الأيتام .

وبسبب ماحدث ، تغيرت حياتى إلى الأبد ، حيث تفرغت لاداره العمل والمال ، وكنت فى نفس الوقت أتابعه واخدمه مع اطفالى .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات