Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. بعد وفاه زوجتى بشهر "اكتشفت أنها على قيد الحياه" وتعيش معى فى نفس المنزل

بدأت القصه عندما أحببت فتاه كانت تسكن مع عائلتها فى نفس الشارع الذى كنت اسكن به .

وكانت علاقه حب قويه ، تحمل فى تفاصيلها كل المعانى الجميله للحب الصادق ، ومرت السنوات سريعا ، وكل يوم تنمو شجره الحب بداخلنا اكثر ، حتى جاء اليوم الذى قررت فيه الذهاب الى أهلها لكى اطلبها للزواج رسميا .

وربما كانت اسعد اللحظات فى حياتى عندما وافق أهلها على الزواج ، وكان كل شئ يمر بسهوله ويسر ودون اى تعقيدات ، وكانت حياتنا فى هذه الفتره كلها سعاده وحب واحلام وطموحات .

وربما بسبب هذه السعاده المبالغ فيها ، كنت أشعر أن هناك شئ غير طبيعى سوف يحدث ، حيث لن تقدم لى الدنيا كل شئ بهذه السهوله ، فقد كنت فى هذه الفتره انسان ناجح فى العمل ، وأيضا ارتبطت بالفتاه الذى أحببتها ، وكل شي يسير فى الحياه كما اريد ، لذلك كنت أخشي من تقلبات الدنيا .

ومرت الايام وتم تحديد موعد الزفاف ، وكانت سعادتنا اكبر لأن الحلم الكبير اقترب من تحقيقه ، وقبل موعد الزفاف بثلاثه ايام فقط ، كانت خطيبتى أمام المنزل تنتظرنى لكى نذهب معا الى إحدى الاماكن ، وفى هذه الأثناء اصطدمت بها سياره مسرعه ، أدت إلى وفاتها فى الحال !

وكانت صدمه العمر بالنسبه لى ، فقد خسرت الانسانه التى كنت أعيش من أجلها ، فقد كانت هى كل مااملك ، كانت كارثه لايمكن تحملها .

ومرت الايام بعد وفاتها بصعوبه ، وخسرت كل شئ فى تلك الفتره ، حيث انقطعت عن العمل ، وأغلقت على نفسي غرفتى ، وكنت لا اريد الحديث مع أحد ، كنت انتظر فقط لحظه الموت لكى التقى بها مره اخرى .

واستمر الحال على ماهو عليه لمده ست شهور كامله ، ولكن بعد محاولات عديده من أحد أصدقائي القدامى لكى يكسر حاله اليأس هذه ، وافقت على الذهاب معه فى نزهه إلى أحد المناطق الريفيه ، من أجل الخروج من هذه الحاله .

وكان صديقى يعمل مهندس زراعى فى مزرعه فاكهه هناك ، ولذلك استطاع أن يوفر لى فى هذه الرحله كل المتطلبات التى تجعلنى سعيد .

وبالفعل كانت لهذه الرحله أثر كبير فى تغيير حالتى النفسيه ، وأحببت المكان كثيرا ، وطلبت من صديقى أن أبقى دائما فى هذا المكان ، ولذلك عثر لى صديقى على وظيفه إلى حدا ما مناسبه فى المزرعه التى يعمل بها .

وبعد مرور يومين ذهبت معه إلى مقابله صاحب المزرعه لكى يتم الاتفاق على كل شئ يخص الوظيفه ، وكانت المفاجئه عندما علمت أن صاحب هذه المزرعه هى إمرأه ، ولكن لم يؤثر هذا الأمر فى اى شئ .

وبالفعل تم الاتفاق على كل البنود الخاصه بالعمل ، ومن اليوم التالى بدأت العمل مباشره ، وكنت سعيد للغايه بسبب الأجواء الهادئه ، وأيضا التواجد وسط الأشجار كان له مفعول السحر فى تحسن الحاله المزاجيه .

ومرت الايام سريعا ، ومن خلال العمل ، توطدت علاقتى بصاحبه المزرعه كثيرا ، واصبحنا اصدقاء نتحدث كثيرا ونتواصل بااستمرار ، وبدأ الحديث يخرج عن سياق العمل ، حيث علمت أنها مطلقه ولديها ابنه مع طليقها، وبدأت علاقتنا تسير فى اتجاه اعجاب متبادل بين الطرفين .

ولكنها بعد مرور فتره بسيطه من تعارفنا ، عرضت على الزواج منها !! وكانت مفاجئه بالنسبه لى خاصه أن الأمر جاء من طرفها هى ، ولكنها قالت إنها شخصيه صعبه بعض الشئ ولاتحب تضييع الوقت ابدا ، وطالما هناك اعجاب متبادل ، إذا ماهو المانع من الزواج .

ولم يمر الوقت كثيرا ، وتفاجئت أننى تزوجتها بدون أن اشعر ، لقد استطاعت أن تسيطر على كل حواسي وتفكيرى ، حتى صديقى تفاجئ بهذه الخطوه ، وكان متعجب كثيرا من هذا الزواج الذى تم بدون أى مقدمات .

وبعد الزواج بدأت رحله جديده من حياتى ، كنت احاول بقدر الإمكان أن افهم مايدور حولى ، واحاول افهم زوجتى أكثر وأكثر ، ولكنها كانت انسانه غامضه للغايه ، ومهما حاولت التقرب منها أكثر ، كنت اصطدم بااشياء غامضه كثيره فى حياتها ، حتى أننى كنت لا اعرف اى شئ عن تفاصيل حياتها ومايدور بها ، سوى الاشياء التى تريدنى أن اعرفها .

ولذلك كنت بدأت أشعر بالندم على اتخاذ قرار الزواج ، حيث أصبحت ان هذا الزواج لايناسبنى اطلاقا ، ولكن حدث مالا يمكن توقعه ابدا .

حيث ذات يوم اشتعل حريق فى إحدى الاماكن الخاصه بتسمين الدواجن ، وكان حريق ضخم للغايه ، وحاول كل العاملين المساعده فى إطفاؤه ، ولكن كان الحريق كبير ومنتشر بسرعه ، وبعد مرور عده ساعات تمت السيطره عليه ، ولكن كانت المصيبه المدويه ، عندما اخبرونى أن زوجتى كانت بالداخل وكان معها عده اشخاص !!, والكارثه أنه لم ينجو أحد من الداخل وقد تحولت أجسادهم إلى فحم !

كانت لحظات صعبه اعيشها للمره الثانيه ، وبالرغم من عدم التوافق بيننا فى الفتره الاخيره ، ولكن فقدانها بهذه الطريقه كان له أثر بالغ فى حياتى .

ومرت الايام بصعوبه ، وكنت أريد العوده الى بلدى مره اخرى ، ولكن صديقى نصحنى بالاستمرار في متابعه المزرعه والاستقرار فى منزل زوجتى دون تغيير اى شئ ، حتى عوده ابنتها لكى يتم تقسيم الميراث ، ولذلك استمر الوضع كما هو عليه .

وفى يوم من الايام خرجت من المنزل ليلا ، لكى استنشق بعد الهواء ، وأثناء عودتى للمزل ، شاهدت خيال شخص بالداخل ، فدخلت مسرعا لعل هناك لص ، ولكنى لم أعثر على شئ وكانت كل الأمور طبيعيه ، وأيضا لم يكن هناك شئ مفقود .

وبعد مرور أسبوع على هذا الموقف ، تكرر أمر مشابه له ، ولكن فى هذه المره كنت نائما وسمعت إلى حركه فى المنزل ، وكأن أحد الأشخاص معى فى المنزل ، ولكن عندما استيقظت لم ارى اى شئ !!

وتكررت المواقف والأحداث دون معرفه شئ ، وفى يوم من الايام كنت فى غرفه نومى وكان الوقت يقترب من منتصف الليل ، وكنت فى حاله قلق غير طبيعيه فى هذه الليله ، وأثناء نظرى من النافذه ، رأيت أحد الأشخاص يتسلل إلى داخل المنزل ، وعندما راقبته لكى اعلم ماذا يفعل وكنت على يقين أنه لص ، ولكن الغريب ، أنه دخل إلى المنزل من الباب الخارجى وبعدها اختفى فجاه ، وحاولت كثيرا معرفه اين ذهب ولكن كان يبدو أن الأرض انشقت وبلعته .

وبعد مرور ساعه تقريبا ، رأيته يخرج من خلف إحدى الحوائط ! حيث تفاجئت أن هناك باب سرى فى المنزل !!

وبدأ الغموض يتسرب إلى داخلى ، ولذلك قررت اكتشاف ماذا يحدث ، وأثناء تفكيرى فيما يحدث ، رأيت الباب يفتح مره اخرى ، وكانت الصدمه عندما رأيت زوجتى تخرج منه مع إحدى السيدات ، وسلمتها حقيبه صغيره ، ثم عادت إلى الداخل مره اخرى !!

وكنت فى هذه الأثناء أشعر بالصدمه الكبيره ، ولا اعلم ماذا يدور حولى ، وكيف تكون زوجتى حيه ، وماذا تفعل ومن هؤلاء ؟

لذلك كان قرارى هو الاتجاه إلى الشرطه واالابلاغ عن الأمر وعن مايحدث فى المنزل ، وبالفعل فى الليل جاءت الشرطه وتم القبض على الرجل الذى يأتى الى المنزل ليلا ، وتم اقتحام المكان السرى فى المنزل ، وكانت الصدمه عندما وجدت زوجتى بالداخل !!

وكان هذا المكان هو منزل متكامل ، أو مخبأ سرى ، فى نفس المنزل ، وتم القاء القبض عليهم ، ومن خلال التحقيق علمت أن زوجتى كانت تدير عصابه كامله متخصصه فى السرقه والاتجار بالاشياء المخالفه للقانون ، وكانت متورطه أيضا فى اعمال كثيره غير قانونيه ، وكان تزييف موتها لكى تعمل فى الخفاء ، ولكن تم كشف أمرها بعد شهر واحد من إعلان وفاتها .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات