Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. قتل والده من أجل الميراث وعندما اكتشف هذا الأمر مات من الصدمة والحزن

هناك بعض الأشخاص السيئين الذين يمكنهم فعل أي شيء من أجل المال، ومن هؤلاء من يصل بهم الحال إلى السرقة أو القتل دون خوف من الله أو القانون، ولكن لا شيء يمر بدون حساب في الدنيا أو الآخرة.

وتدور أحداث قصتنا التالية حول أحد هؤلاء الأشخاص الذين أعماهم المال، والذي وصل به السوء إلى قتل والده من أجل الميراث الذي تعجل الحصول عليه، فكانت نهايته أليمة في الدنيا لدرجة أن الصدمة تسببت في موته من شدة الحزن.


كان هذا الشاب ابن لأحد رجال الأعمال الأغنياء، ولكنه كان متهورًا ولا يهتم بأعمال والده وكل ما يهمه هو اللهو والسفر والاستمتاع بصرف الأموال، وكان والده يريد أن يجعله شخص على قدر من المسؤولية، فأخبره بأنه سيكتب كل أملاكه لأشخاص آخرين غيره إذا لم يتغير في خلال شهر واحد فقط.

فكر الشاب وشعر أنه على وشك أن يخسر كل شيء، وقال لنفسه أن والده يكرهه وسيفعل هذا الأمر ليحرمه من التمتع بميراثه الذي يستحقه، وبعد تفكير عميق قرر أن يتخلص من والده قبل أن ينفذ تهديده له، وبالفعل وضع له مادة سامة في الطعام ومات الأب المسكين.


بعد انتهاء الجنازة وعندما عاد الشاب إلى البيت، وجد محامي والده يتصل به ويخبره بأنه يريد لقائه في الحال، وعندما قابله أخبره أن أبيه قد نقل كل أملاكه باسمه هو منذ حوالي شهر أو أكثروكان ينتظر يوم ميلاده ليكون مفاجأة له، وقد كان تهديده له من أجل أن يستقيم في حياته قبل أن يخبره بهذا الأمر.


أحس الشاب بالصدمة والحزن الشديد، فلا أحد يعرف ما فعله ولكن كيف سيعيش بهذا الذنب وتأنيب الضمير بعد أن قتل والده بسبب سوء ظنه، فلا يوجد مبرر لما فعله أبدًا ومن بعد هذا اليوم ظل الشاب حبيس غرفته ولا يأكل أو يشرب حتى مات من الحزن والألم.

في رأيك.. هل تهديد الأب لابنه كان وسيلة جيدة لاصلاحه؟

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات