Opera News

Opera News App

قصة.. توفي ابنه الشاب وعندما حّضر أصدقاؤه جنازته علم منهم الأب هذا الأمر الذي جعله يبكي طوال اليوم

a.rabie
By a.rabie | self meida writer
Published 16 days ago - 359 views

تدور تلك القصة حول شاب يبلغ من العمر عشرين عام، أصيب اكتشف في أحد الأيام الأيام اصابته بمرض السرطان، فقرر أن يبقي هذا الأمر في السر، حيث يريد أن لا يحزن أسرته.


كان والدته سيدة كبيرة في العمر، كانت تبيع الخضروات في السوق، وكان ابنها يساعدها في حملها في كل صباح، وكان يساعدها في البيع رغم مرضه الخطير، حيث أراد أن لا يلاحظ أحد عليه هذا الأمر.


في أحد الأيام أخبر الشاب أسرته بأنه قرر الدراسة بعد سقوطه في هذا العام، فغضب والده منه لاهماله في دراسته، فتأسف الشاب لوالده، واخبره بأنه قرر أن يترك جامعته، والتفرغ للعمل مع والدته ومساعدتها.


كان أهله بسطاء الحال، فوافقوا علي تركه الجامعة، خاصة وأن مصاريفها كانت ثقل يقع علي عاتقهم، ومرت الأيام حتي تفاقم مرض الشاب، وسقط علي الأرض ميتًا.


علم أصدقاؤه بالجامعة بوفاته، وحضروا إلي جنازته، وأخبروا والده أن كل زملاؤهم في الجامعة حزنوا علي وفاته هذا الشاب، خاصة وانه كان الطلاب المتفوقين في الجامعة، ومن أوائل دفعته، وانهم لاحظوا غيابه المفاجئ عن المحاضرات، ولكنهم لم يكونوا يعلموا بحالته الصحية.


تعجب الأب من حديث أصدقاء ابنه، وكيف لابنه أن يكذب عليه ويخبره بأنه سقط وهو من المتفوقين، فأخبره أحد أصدقاء ابنه، بأن ابنه كان مريض، وانه أخبره بأن سيقضي آخر أيام في مساعدة والديه، والجلوس معهم طوال الوقت.


بكي الأب بشدة، وأدرك ما فعله ابنه، وكيف أن لم يخبرهم بمرضه، وحقيقة تركه لدراسته، فدخل وقبل وجه ابنه، وظل يبكي علي وفاته بشدة طوال اليوم.

Content created and supplied by: a.rabie (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

بيتزا العشر دقائق بدون عجن ولا تخمير ولا فرن

4 hours ago

12 🔥

بيتزا العشر دقائق بدون عجن ولا تخمير ولا فرن

الإفتاء تحذر المتزوجين من هذه الأمور أثناء العلاقة وتعلن تحريمها شرعا

4 hours ago

508 🔥

الإفتاء تحذر المتزوجين من هذه الأمور أثناء العلاقة وتعلن تحريمها شرعا

من أجمل فنانات السينما القديمة.. كيف تغير شكل نوال أبو الفتوح في الكبر؟

4 hours ago

117 🔥

من أجمل فنانات السينما القديمة.. كيف تغير شكل نوال أبو الفتوح في الكبر؟

5 أسباب وراء الشعور بالصداع في الصباح.. و8 طرق للتخلص منه

4 hours ago

55 🔥

5 أسباب وراء الشعور بالصداع في الصباح.. و8 طرق للتخلص منه

«وجهة نظر».. يجب أن يستمع محمد صلاح لنصيحة «أوكوتشا» قبل فوات الأوان

4 hours ago

5 🔥

«وجهة نظر».. يجب أن يستمع محمد صلاح لنصيحة «أوكوتشا» قبل فوات الأوان

" تعرف عليها واغتنم أجرها" سورة من يقرأها ينظر إلى النبى ويعيذه الله من الفضيحة يوم القيامة.. فما هى؟

4 hours ago

132 🔥

"إن كنت مديون".. هذا الدعاء إن داومت عليه بإخلاص سيوفقك الله على سداد دينك وإن كان مثل الجبل

4 hours ago

65 🔥

ورد عن النبي "صل ركعتين واقرأ هذا الدعاء موقنا بالإجابة يستجيب الله لك"

5 hours ago

27 🔥

ورد عن النبي

3 زيادات منتظرة للموظفين وأصحاب المعاشات ... تعرف عليهم

5 hours ago

172 🔥

3 زيادات منتظرة للموظفين وأصحاب المعاشات ... تعرف عليهم

لبنى عبد العزيز: لولا السيسى كان زمانا مرميين فى خيم مستنيين شوية لبن ورغيف

5 hours ago

10 🔥

لبنى عبد العزيز: لولا السيسى كان زمانا مرميين فى خيم مستنيين شوية لبن ورغيف

تعليقات