Opera News

Opera News App

"قصة" اغلق على زوجته باب القبر " وعندما ذهب إلى المنزل وجدها تفتح له الباب

mohamedmahfoz
By mohamedmahfoz | self meida writer
Published 18 days ago - 3857 views

بدأت الحكايه عندما نشأت مع صديق لى منذ الصغر ، وبالرغم من أنه كان اكبر منى بخمس أعوام ، ولكن كانت صداقتنا قويه للغايه .

ومرت السنوات ونحن معا ، وكان هو يسبقنى فى المراحل الدراسيه ، وعندما وصلت الثانويه العامه ، كان هو فى الجامعه ، ونظرا لصداقتنا القويه ، كنت أتمنى أن نكون فى نفس المرحله الدراسيه حتى لايفرقنا شئ .

ومرت الايام وتخرج صديقى من الكليه ، وكنت سعيد من أجله ، وكان بالنسبه لى قدوه كبيره ومثال جيد ، وبعد تخرجه بدأ البحث عن عمل ، وكانت اصعب مرحله فى حياته .

حيث لم يستطيع العثور على فرصه عمل تناسب طموحاته وأحلامه ، وكان كلما يلتحق بوظيفه لايستمر بها أكثر من شهرين ويتركها ويبحث عن غيرها .

واستمرت حياته هكذا لمده عام بعد التخرج ، حتى جاء لى فى يوم من الايام واخبرنى إنه عثر على وظيفه جيده للغايه ، وقال بالرغم من أنها بعيده قليلا عن مجال دراستى ، ولكنها سوف تساعدنى على تحقيق طموحاتى .

وكانت هذه الوظيفه هى عباره عن رئيس قسم فى إحدى الشركات التى تعمل فى مجال الزراعه ، ولذلك كان عمله دائما داخل المزارع ، ولكن كان المقابل المادى بها جيدا للغايه .

ومرت الايام على هذا الوضع ، وكان كل يوم يحكى لى عن تفاصيل العمل ، وكان سعيد للغايه لأن علاقته بصاحب العمل كانت قويه ، وكان الرجل يحبه كثيرا .

وبعد مرور عام من العمل ، اخبرنى ذات مره أنه يحب ابنه صاحب العمل !!

وكانت مفاجئه بالنسبه لى ، وكنت أرى مثل هذه العلاقات غير مناسبه وقد تؤثر بالسلب على عمله ، ولكنه كان يتحدث عنها كثيرا ، واخبرنى أنها أيضا تحبه ، وان هناك حديث مستمر بينهم ، واخبرنى أنها الابنه الوحيده لصاحب العمل .

وكنت قلق بسبب هذه العلاقه ، ولكن صديقى كان لديه إصرار كبير فى الاستمرار ، وبعد فتره قصيره من تخرجى انا ايضا ، اخذنى صديقى للعمل معه فى نفس الشركه وكان أصبح مديرا بها .

وهناك تعرفت على ابنه صاحب العمل التى يحبها صديقى ، ورأيت الانسجام الكبير بينهم ، ومرت الايام حتى قرر صديقى طلب يدها للزواج .

وعندما اخبرنى كنت لا اعرف كيف اجيبه ، ولكنى تنميت له التوفيق والتيسير فى الأمر ، وذهب الى والدها وتحدث معه فى هذا الأمر ، وتفاجئ الرجل بهذا الطلب ، ورفض هذا الأمر ولكن بطريقه هادئه ، حتى لايخسر مجهودات صديقى كموظف مجتهد لديه .

ولكن بالرغم من ذلك لم يتراجع صديقى عن طلبه ، وذهب مره اخرى وتحدث فى الأمر ، ولكنه جعل ابنه الرجل أيضا تضغط عليه من أجل أن يوافق .

وبعد حديث طويل ومناقشات كبيره ، وافق الرجل فى النهايه ، وكنت سعيد من أجل صديقى الذى أحبه كثيرا ، وتم الارتباط سريعا .

ولم يذهب صديقى بعيدا ، حيث بعد ثلاث شهور فقط تم الزواج ، ولكن بعد الزواج تغير صديقى كثيرا ، وأصبح انسان آخر غير الذى أعرفه .

حيث بدأ يتعامل مع الموظفين فى الشركه بتعالى وغرور كبير ، وكان يستند فى معاملته مع البعض أنه متزوج من ابنه صاحب الشركه .

ومع تغييره الكبير ، قدمت استقالتى وتركت العمل ، حتى تظل علاقه الصداقه بيننا قائمه ولا تتأثر ، ولكن صديقى رفض بشده ، وطلب منى العوده مره اخرى للعمل .

ومرت سنه خلف الأخرى وصديقى يزيد كل يوم قوه فى الشركه ، حتى أصبح هو المسيطر الرئيسي فيها ، وذلك نظرا لأن والد زوجته كان بدأ يدخل فى دوامه من المرض الشديد ، وتغير الحال أكثر عندما توفى والد زوجته أثر مرضه الاخير .

وتحول صديقى الى انسان لايطاق ، حيث لم أشعر ابدا أنه كان حزين أن والد زوجته توفى ، فقد كنت أشعر أنه كان ينتظر تلك اللحظه ، حيث من اليوم الأول بعد الوفاه ، غير الكثير من الأشياء فى الداخل والخارج ، وأصبح هو المسيطر على كل شئ .

ومرت الايام على هذا الحال ، حتى بدأت تحدث خلافات بين صديقى وزوجته بسبب بعض الأمور الماليه ، وأيضا بسبب إهماله لها الكبير ، وكان الخلاف الأكبر عندما قرر صديقى تحويل نشاط الشركه إلى نشاط آخر ، وهنا كان الخلاف الأكبر ، حيث رفضت زوجته بشده ، وكانت هى صاحبه القرار لأنها هى من تملك المال .

وجلس معى صديقى وكان حزين من رد فعل زوجته ، وبعد مرور أسبوع من هذه الواقعه ، اتصل بى صديقى وطلب منى الحضور إلى منزله ، وعندما ذهبت اخبرنى أنه يريد أن أبحث له عن قطعه ارض قريبه من المقابر ، لانه يريد أن ينشأ مشروع عليها .

وذهبت بالفعل ووجدت له قطعه ارض مميزه ، وأخبرته بالتفاصيل كامله ، وفى اليوم التالى ذهب معى وشاهد الأرض وأعجب بها كثيرا .

ولكن الغريب فى الأمر أنه لم يشاهد الأرض جيدا ، وكان كل نظره يذهب باتجاه المقابر ، وعندما سئلته عن السبب ، قال إنه يفكر يوما أن يشترى قبر فى هذا المكان لانه مكان مميز .

ومرت الايام وكان صديقى يبدو غامضا للغايه ، ولايتصل بى ولايسئل مثلما يفعل دائما ، لذلك قررت الذهاب الي منزله من أجل الاطمئنان عليه بعيدا عن جو العمل .

وبالفعل ذهبت وجلست معه وكان يبدوا عليه الاضطراب الشديد ، وعندما سئلته عن حاله ، قالى لى أنه بخير ، فسئلته ماهو المشروع الذى سوف ينفذه فى الارض التى بجوار المقابر ؟ فظهرت عليه علامات الغضب وطلب منى عدم الحديث فى هذا الأمر الآن .

ولذلك انصرفت من هذا التصرف الغير مقبول ، وانقطعت اخبارنا لمده عشره ايام بسبب اننى لم اذهب الى العمل ، وهو أيضا لم يتصل بى ، حتى استيقظت ذات يوم على خير كارثى .

حيث علمت أن صديقى حاول قتل زوجته !! وتم القاء القبض عليه بسبب هذه التهمه ، وعندما ذهبت إلى مكان احتجازه ، قبلت زوجته هناك ، وسئلتها عن حقيقه الامر فشرحت لى ماحدث .

حيث قالت إن زوجها طلب منها أن تذهب معه فى اليوم التالى لمشاهده قطعه ارض من أجل شرائها للاستثمار ، قالت ووافقت ، ولكن فى نفس الليله سمعته يتحدث مع أحد الأشخاص ويطلب دواء مخدر ، وإن يتركه له فى السياره ، لحظتها بدأ الشك يتسرب داخلى ، لذلك ف ى الصباح رفضت الذهاب معه بحجه أننى مريضه ولا استطيع الحركه .

قالت وبدأت السؤال والتحرى ، حتى علمت أنه اشترى قبر أيضا فى المقابر التى بجانب الأرض ، ولم يخبرنى بها ابدا ، ولحظتها علمت أنه يخطط لشئ كبير ، لذلك أبلغت الشرطه أن هناك أمر غير طبيعى ، وان زوجى قد يكون مصدر خطر كبير بالنسبه لى .

قالت ولذلك طلب منى رجال الشرطه أن أذهب معه بدون لفت الإنتباه ، لمعرفه ماذا يخطط ، قالت وعندما ذهبت معه ، وأثناء مشاهدتى الأرض تم تخديرى ، ثم اغلق على باب القبر الذى اشتراه !!

ولكن الذى لم يعلمه أن الماده المخدره التى كانت فى سيارته تم استبدالها ، لذلك لم افقد الوعى ، وبعدما فعل ذلك الأمر ، ذهب إلى الشركه وطلب عده عقود هامه ، ثم ذهب بعدها إلى المنزل ، ولكن كانت المفاجاه أنه عندما طلب من الخادمه أن تفتح له باب المنزل ، وجدنى انا أمامه !!!

وتم القاء القبض عليه ، واعترف فى التحقيق أنه فعل كل ذلك لكى يستحوذ على المال .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

بعد وفاة يوسف شعبان تزوج من فنانتين وحفيدة ملك.. وهذا هو ابنه الوسيم وسر خلافه مع العندليب الأسمر

1 hours ago

34 🔥

بعد وفاة يوسف شعبان تزوج من فنانتين وحفيدة ملك.. وهذا هو ابنه الوسيم وسر خلافه مع العندليب الأسمر

تعرف رسالة يوسف شعبان للرئيس السيسي.. وأمنيته التي لم تتحقق.. ولماذا طلب العندليب مقابلته قبل وفاته؟

2 hours ago

36 🔥

تعرف رسالة يوسف شعبان للرئيس السيسي.. وأمنيته التي لم تتحقق.. ولماذا طلب العندليب مقابلته قبل وفاته؟

وفاة يوسف شعبان الذي مثل أمام حليم وشادية.. وتزوج أخت الملك فاروق.. واشتكى من الإهمال الفني في أخر أيامه

2 hours ago

10 🔥

وفاة يوسف شعبان الذي مثل أمام حليم وشادية.. وتزوج أخت الملك فاروق.. واشتكى من الإهمال الفني في أخر أيامه

الصحف التركية تتغنى بمصطفى محمد

3 hours ago

20 🔥

الصحف التركية تتغنى بمصطفى محمد

والده إعلامي شهير.. حكاية محمد عمرو بطل مسلسل "اللعبة"

3 hours ago

0 🔥

والده إعلامي شهير.. حكاية محمد عمرو بطل مسلسل

اللحظات الأخيرة في حياة يوسف شعبان قبل وفاته بكورونا.. خافت منه فاتن حمامة وغار منه عبد الحليم

3 hours ago

1043 🔥

اللحظات الأخيرة في حياة يوسف شعبان قبل وفاته بكورونا.. خافت منه فاتن حمامة وغار منه عبد الحليم

رأي| "ذاكرة السمك".. هل أهان شوبير جماهير الأهلي في البرنامج الإذاعي؟

3 hours ago

2 🔥

رأي|

احمد شوبير يصف ذاكرة جمهور النادي الاهلي بذاكرة السمك

3 hours ago

3 🔥

احمد شوبير يصف ذاكرة جمهور النادي الاهلي بذاكرة السمك

لاعب الإسماعيلي السابق: الاهلي أهان تاريخ عبد الله السعيد

3 hours ago

25 🔥

لاعب الإسماعيلي السابق: الاهلي أهان تاريخ عبد الله السعيد

"شوبير" يوجه تحذيرًا شديدًا إلى موسيماني بسبب "ذاكرة السمك"

4 hours ago

92 🔥

تعليقات

إظهار جميع التعليقات