Opera News

Opera News App

قصة.. بعد وفاة زوجتى بشهر تزوجت أختها الصغيرة طالبة الثانوية العامة التى غيرت حياتى للأبد

mohamedmahfoz
By mohamedmahfoz | self meida writer
Published 3 days ago - 4483 views

بدأت الحكايه عندما كنت عائد ذات يوم من عملى ، وكانت ليله شديده البروده والوقت متأخر ليلا ، واثناء طريق العوده الى المنزل ، شاهدت رجلا عجوز يقف على جانب الطريق ، وكان يرتعد من البرد .

لذلك توقفت بسيارتى ، وعرضت عليه المساعده لكى يأتى معى من هذا البرد ، وبعد تردد كبير ، وافق الرجل وصعد إلى السياره ، وكان يبدو على مظهره الاحترام والخجل الشديد .

وأثناء الطريق تبادلنا أطراف الحديث معا ، وعلمت أنه يسكن فى إحدى المناطق التى تبعد عن طريقى بمسافه صغيره ،وايضا علمت أنه يعمل فى إحدى المحلات التجاريه لكى يستطيع الانفاق على بناته ، واخبرنى أن له بنتين وهو يتولى رعايتهم بعد وفاه زوجته .

وبسبب تعاطفى الشديد معه ، صممت على توصيله حتى المنزل ، واعطيته هاتفى لكى اطمئن عليه بااستمرار ، وربما لا اعلم ماهو سبب هذا التعاطف والإعجاب الكبير الذى حملته لهذا الرجل .

ومرت الايام وبعد مرور أسبوع على هذا الموقف ، قابلت الرجل عن طريق الصدفه فى إحدى الاماكن ، وكان هناك وقت كبير للحديث بيننا ، لذلك تعرفت عليه أكثر ، وكنت لا اعلم ماهو الدافع خلف اهتمامى بقصه هذا الرجل .

وبعد مرور وقت قصير ، اتصل بى هذا الرجل وقام بدعوتى إلى منزله من أجل تناول الغداء ، وبالفعل ذهبت من أجل تلبيه دعوته .

وهناك تعرفت علي بناته وكان يبدو أن هناك ارتباط كبير بين البنات ووالدهم ، ومن خلال جلستى معهم كنت أشعر بسعاده كبيره .

ومرت الايام وكل فتره كنت أتحدث مع هذا الرجل ، حتى ذات يوم علمت أنه مريض وتم حجزه فى المستشفى ، وذهبت إليه مسرعا ، وكان بناته بجانبه ، ولكن كانت حالته صعبه للغايه .

واخبرنى الأطباء أن حالته الصحيه صعبه وأنه قد يفارق الحياه أثر هذا المرض !! وبالرغم من المعرفه القصيره به لكنى شعرت بالصدمه الكبيره والحزن عليه .

وبعد وقت قليل دخلت للاطمئنان عليه ، وعندما شاهدنى ابتسم وقال ، أنه سوف يموت قريبا ، وكان يريد رؤيتى قبل وفاته ، وقال انه غير خائف من الموت ، ولكنه خائف على البنات لان ليس لهم أحد فى هذه الدنيا ، وقال سوف أوصيك بهم خيرا ، وأخبرته أننى سوف اهتم بهم كثيرا ، وقبل أن أكمل حديثى معه كان فارق الحياه !!

وكانت صدمه كبيره لنا ، ولكنى تعايشت مع الأمر من أجل البنات وكنت احاول على قدر الإمكان رعايتهم ، ولكن بسبب خوفى من حديث الناس ، كان لابد من اتخاذ خطوه رسميه تربطنى بهم ، لذلك عرضت على البنت الكبيره الزواج ، وكانت فى هذه الفتره فى السنه الاخيره بالجامعه ، وبالرغم من عدم وجود أى حديث بيننا ، لكن كان لابد من الاهتمام بوصيه هذا الرجل .

وبالفعل بعد فتره قصيره تزوجتها ، وبالرغم من أننى دخلت هذا الأمر بدافع الخير فقط ، ولكن كان الرد قاسي للغايه ، حيث منذ الأيام الأولى فى زواجى ، كانت انسانه غير متفاهمه ولا تهتم بى كزوج ، بل كانت دائما تتعامل معى بااهمال شديد ، وماجعل الحياه اصعب بيننا ، أنها كانت انسانه متسلطه لاتستمع لأحد ، وترى أنها اعلم الناس وافضلهم .

وتحولت حياتى إلى معاناه كبيره معها ، وكلما فكرت فى الطلاق والانفصال عنها ، كان هناك شئ داخلى يجعلنى اتحمل من أجل وعدى الذى قطعته لهذا الرجل ، وربما كان صمتى تجاه أفعالها كانت هى تراه ضعف منى أو قله حيله ، لذلك كانت تتمادى أكثر وأكثر .

ومرت الايام وبدأت اثار أفعالها تؤثر على حياتى وعلى عملى أيضا ، وأصبحت أشعر اننى احمل فوق طاقتى كثيرا ، حتى بعدما أنجبت طفلنا الاول لم تتغير ولم أشعر بتغيير فى شخصيتها ، بل زاد الأمر سوءا عندما كانت تهمل فى طفلها أيضا ، وبسبب هذا الإهمال أصيب الطفل بمرض فى الصدر ، وكانت حالته صعبه للغايه .

والغريب أننى كنت عاجز معها ، لدرجه أننى كنت اندم كل يوم على هذا الزواج ، ولكنى لاننى كنت اؤمن أننى عملت خيرا ، فلابد يوما ما أن يعود لى الخير الذى قدمته .

وربما كانت اخت زوجتى الصغيره التى كنت ألجأ إليها احيانا اشكو من تصرفات اختها ، ولكن لايوجد جديد كانت زوجتى لاتريد التغيير .

ومع الوقت علمت أنها لم تحبنى يوما ولم تتقبلنى كزوج ، وكانت ترى أننى تزوجتها بدافع الشفقه ليس أكثر ، لذلك كان داخلها حقد وكراهيه كبيره لى ، وكانت تحمل والدها السبب أيضا ، لانه لم يكن انسان غنى ولم يترك لهم مالا كثيرا بعد وفاته .

وكنت احاول اصلاح شخصيتها وتغيير أفكارها ، ولكن بدون جدوى ، ومرت الايام حتى تفاجئت أننى تعرضت لخساره مفاجئه فى عملى ، والغريب أننى علمت بعدها أن هناك بعض الأوراق اختفت من مكتبى فى المنزل .

وكانت نتيجه هذه الخساره أننى تورطت فى مبالغ كبيره ، وأصبحت مهدد بالسجن ، والشئ العجيب ان زوجتى لم تهتم بما يدور أو يحدث لى .

وكنت للمره الاولى فى حياتى أشعر بالاختناق والقسوه الشديده من الحياه ، فقد كنت انسان محب للخير دوما ماهو الذنب الذى اقترفته فى حياتى لكى ادخل الى هذه الدوامه الكبيره .

وبالفعل دخلت فى تحقيقات وقضايا كبيره ، وكنت انتظر حكم بالسجن ، وكانت زوجتى حامل فى هذا الوقت فى طفلنا الثانى ، وكانت تعيش حياتها بدون أن تشغل عقلها أو تفكيرها بالمصير الذى ينتظرنى .

ومرت الايام ودخلت فى حاله اكتئاب حاد ، حتى جاء موعد ولاده زوجتى ،وذهبت معها إلى المستشفى ، وكانت اختها معنا ، واستمرت عمليه الولاده طويلا ، ولكن فى النهايه اخبرنى الأطباء أن الطفل بصحه جيده ، ولكن زوجتى تعرضت لنزيف شديد اثناء الولاده ودخلت فى غيبوبه !!

وبعد مرور يومين جاء الخبر الصادم أن زوجتى توفيت فى المستشفى ، وبالرغم مما فعلته معى لكنى كنت حزين على هذه النهايه ، خاصه واطفالى صغار للغايه .

وكنت أشعر اننى اتعرض لنفس مصير والدها ، وكانت اخت زوجتى هى من تتولى رعايه الاطفال ، خاصه المولود الصغير الذى يحتاج أحد بجانبه ، وبعد مرور أقل من شهر أقترح أحد أصدقائي أن أتزوج اخت زوجتى !!

وفى البدايه رفضت ، لكنه اقنعنى بهذا الزواج من أجل الاطفال لأنها فى النهايه خالتهم ، وأخبرته أنها صغيره فى العمر فهى فى السنه الاخيره بالثانويه العامه ، ولكنه قال ممكن أن تسئل عن عمرها لأن السنه الدراسيه ليست مقياس للعمر الحقيقي .

وذهبت وتحدثت معها وسئلت عن عمرها ، وعلمت أنها كانت من المفترض أن تكون فى الصف الاول الجامعى ، لأنها تاخرت فى الالتحاق بالمدرسة وهى صغيره ، وربما قبل أن أفكر فى قرارى ، وجدت نفسي اعرض عليها الزواج مباشره !!

وتفاجئت البنت كثيرا ، ولكنى اقنعتها من أجل اطفال اختها ، ووافقت البنت على الزواج ،وفى اليوم التالى تم الزواج مباشره بدون أى اجواء احتفاليه بسبب رحيل اختها .

ولكن الزواج هذه المره كان مختلفا كثيرا ، حيث استطاعت فى فتره صغيره أن تغير حياتى للأبد ، بالرغم من صغر عمرها ولكنها كانت انسانه ناضجه وتمتلك تفكير مميز ، والتغير لم ياتى فى المنزل فقط ، بل استطاعت أن تساعدنى فى عملى وكانت تفكر معى على حل مشكله السجن ، وكنت استمع لها واقدرها كثيرا .

وكان أول حل لها ، أننى اقترضت مبلغ من البنك لكى يعود عملى من جديد ، وكانت تساعدنى فى العمل من خلال المنزل ، وبذلت مجهود كبير فى هذا الأمر ، وبعد مرور عام واحد فقط كانت حياتى تغيرت تماما ، حيث أصبحت الحياه العمليه افضل ، والاسره والأطفال افضل ، وتاكدت أن الخير الذي فعلته يوما لابد أن يعود إلى صاحبه .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

«مُرزقين ومغناطيس فلوس».. 4 أبراج محظوظة وحياتهم سهلة دائمًا.. لن تصدق من هم

19 minutes ago

48 🔥

«مُرزقين ومغناطيس فلوس».. 4 أبراج محظوظة وحياتهم سهلة دائمًا.. لن تصدق من هم

تعليق غير متوقع من محمد إبراهيم على أنباء طلب باتشيكو عودته للزمالك.. والجماهير: "أحسن قرار"

1 hours ago

14 🔥

تعليق غير متوقع من محمد إبراهيم على أنباء طلب باتشيكو عودته للزمالك.. والجماهير:

أفراح في الزمالك بعد خبر "ساسي" قبل مباراة دجلة. . وجماهير: "ريحت قلبنا"

1 hours ago

402 🔥

أفراح في الزمالك بعد خبر

رأي.. شيكابالا..اسطوره رياضيه بلا انجازات ولا روح رياضيه

1 hours ago

22 🔥

رأي.. شيكابالا..اسطوره رياضيه بلا انجازات ولا روح رياضيه

أفراح في الزمالك بعد خبر محمد إبراهيم.. وجماهير: "ربنا يسهل"

2 hours ago

380 🔥

أفراح في الزمالك بعد خبر محمد إبراهيم.. وجماهير:

علا غانم تزوجت ٣ مرات أولها في سن ١٧.. وفكرت في الاعتزال لهذا السبب.. وهذه صورها مع بناتها فائقات الجمال

2 hours ago

147 🔥

علا غانم تزوجت ٣ مرات أولها في سن ١٧.. وفكرت في الاعتزال لهذا السبب.. وهذه صورها مع بناتها فائقات الجمال

"بياكل عيش".. تصريح غير متوقع من رضا عبد العال علي اداء باتشيكو مع الزمالك.. والجماهير: ليه كده

4 hours ago

23 🔥

باتشيكو يتخذ قرار غير متوقع بشأن محمد ابراهيم وأحمد توفيق..عمر ربيع يكشف التفاصيل..والجماهير معقول

13 hours ago

1683 🔥

باتشيكو يتخذ قرار غير متوقع بشأن محمد ابراهيم وأحمد توفيق..عمر ربيع يكشف التفاصيل..والجماهير معقول

غير راضية عن بعض أفلامها وقالت: الفنانون في مصاف الرسل.. حكايات في حياة منال سلامة

14 hours ago

11 🔥

غير راضية عن بعض أفلامها وقالت: الفنانون في مصاف الرسل.. حكايات في حياة منال سلامة

"جوزيه عامله بشكل سيء".. هل تتذكرون فرانسيس مهاجم الأهلي.. هذا ما حدث له ؟

14 hours ago

246 🔥

تعليقات

إظهار جميع التعليقات