Sign in
Download Opera News App

 

 

"قصة" تزوجت ارمله وفى ليله الزفاف اشتعلت غرفه النوم فجأه..وكانت الكارثه عندما اكتشفت من الجانى

بدأت القصه عندما انتهت دراستى فى معهد الخدمه الاجتماعيه ، وسافرت إلى الخارج من أجل العمل هناك .

واستمرت رحله العمل لمده خمس سنوات متصله ، كنت أعمل خلال تلك السنوات بكل جهد وعزيمه ، من أجل جمع أكبر قدر من المال .

وكنت أسعى أن يكون لى كيان مستقل لنفسي ، وإن امتلك منزل جميل وسياره أحدث موديل ورصيد فى البنك .

لذلك كانت الحياه بالنسبه لى عباره عن عمل فقط ، وبعد قضاء سبع سنوات وتحقيق الأهداف التى كنت ابحث عنها ، قررت العوده الى الوطن والعائله من أجل الزواج وإنشاء أسره وأبناء .

وبالفعل عدت الى الوطن وبدأت الاسره فى البحث عن العروسه المنتظره ، وكانت هناك الكثير من الترشيحات ، ولكن لم تلقى لدى قبول أو وجدت المواصفات التى ابحث عنها .

وفى يوم من الايام كنت فى زياره إحدى اصدقائى القدامى ، وأثناء عودتى رأيت فتاه ذات ملامح جميله ، كانت تقف فى نافذه إحدى المنازل بالقرب من منزل صديقى ، منذ أن انظرت لها وخطفت قلبي من النظره الاولى .

أكملت طريقى ، ولكن صورتها لم تفارق خيالي ، ولذلك بعدما وصلت إلى منزلى ، اتصلت بصديقى مباشره ووصفت له المنزل وسئلته عن هذه الفتاه .

كانت اجابته صادمه ، حيث قال لى أنها أرمله توفى زوجها بعد زفافها بشهرين فقط ، ومنذ ذلك اللحظه وهى تعيش مع أخيها الكبير وزوجته ، وقال إنها تعيش فى صدمه كبيره منذ ذلك الحادث .

واكمل حديثه قائلا أنها فتاه طيبه وعلى خلق عال ، ولكن القدر كان قاسي معها ، وقال لى أيضا لم تسلم من معامله زوجه أخيها .

فااخبرته أننى اريد الزواج منها !! تفاجئ صديقى قليلا ثم قال طالما تريد ذلك سوف اتحدث مع أخيها الكبير .

وبالفعل ذهب صديقى وعرض الأمر على أهلها ، ووافق أخيها على زواجها ولم يعترض ، ولذلك ذهبت مع عائلتى وتم الارتباط رسميا ، وبالفعل كانت انسانه رائعه فى كل شئ ، فقد كانت جميله وعلى خلق وتمتلك عقل كبير ، لقد وجدت كل المواصفات التى كنت ابحث عنها .

ولكن كانت العقبه الوحيده امامى ، هى أخيها الكبير ، حيث كان انسان ضعيف الشخصيه وكانت زوجته هى من تتحكم فى كل شئ داخل المنزل ، ولذلك كنت أعانى بشكل كبير بسبب ذلك الأمر ، لأنها كانت تريد التدخل فى كل شئ ، وكنت دائما اشاهد نظره الحقد والحسد فى عيون زوجه أخيها ، خاصه عندما أقدم لخطيبتى الهدايا .

ومرت الايام وانا احاول على قدر الإمكان تسهيل الأمور ، حتى نتزوج ، وكنت احزن كثيرا بسبب المعامله القاسيه التى تواجهها خطيبتى من زوجه أخيها .

واخيرا جاء يوم الزفاف ، وكان الجميع سعداء للغايه ، وبعد انتهاء حفله الزفاف ، ذهبت مع زوجتى إلى منزل الزوجيه ، وانا احمل فى داخلى حلم جديد وحياه جديده انتظر بدايتها .

وبعدما دخلنا المنزل ، ذهبت زوجتى إلى غرفه النوم من أجل تغيير ملابسها ، وبعد مرور خمس دقائق فقط ، اشتعلت غرفه النوم ، وكان الحريق يحاصر كل مكان بالداخل .

وسريعا اقتحمت الحريق من أجل إنقاذ زوجتى بالداخل ، كان الأمر صادم ومفاجئ وكنت مثل المجنون خوفا على زوجتى ، بالرغم من أن الحريق كان يحاصرنى انا الآخر من كل اتجاه .

وبعد محاولات كثيره ، جاء بعض الجيران للمساعده ، واخيرا استطاعت اقتحام الحريق وانقذت زوجتى بالداخل ، وكانت فاقده للوعى تماما .

واتجهنا مباشره الى المستشفى ، وهناك بدأت محاولات كثيره لاسعافها ، وكانت حالتها فى خطر كبير ، بسبب الاختناق التى تعرضت له .

وبعد مرور وقت كبير من الانتظار ، تم إنقاذها وعادت إلى وعيها ، وبعد الاطمئنان عليها ، كان السؤال الصعب ، كيف اشتعل هذا الحريق فجأه .

فقد تحولت غرفه النوم إلى قطعه فحم فى دقائق ، ومع الكثير من التحقيق والبحث والتحرى ، كانت الكارثه فى النهايه .

حيث اكتشفنا أن زوجه أخيها هى من خططت لحرق المنزل فى ليله الزفاف ، وكان الأمر بدافع الغيره والحقد ، لأنها كانت ترى أن زوجتى لاتستحق كل ما قدمته لها ، وتم القبض عليها واعترفت بكل شئ .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات