Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. نامت مع ابنتها في ليلة باردة فاستيقظت على صراخ وبكاء ابنتها لهذا السبب

 

الأبناء هم كنز الحياة، يسعي الآباء والأمهات لتوفير كل ما يريده أطفالهم، يهون اليوم الصعب ويمر بضحكة وابتسامة منهم، يحتاج الأبناء إلى الرعاية والحنان والشعور بالأمان. 


لابد أن يتأكد الآباء من سلامة وصحة أطفالهم النفسية، تظهر علي الأطفال علامات وتصرفات منذ الصغر تدق ناقوس الخطر وتدل علي وجود مشكلة وأزمة نفسية تحتاج علاج وحل. 


تروي قصتنا اليوم عن شابة في أوائل الثلاثينيات من العمر تتمتع بجمال ورزانة عقل وتعمل كمحاسبة في أحد البنوك، متزوجة من أحد زملائها من أيام الجامعة بعد قصة حب استمرت لسنوات. 


ورزقت بطفلة ورثت عنها جمالها الشديد بل تفوقت عليها في الجمال، وكانت طفلة هادئة تلعب في صمت، كبرت الطفلة وأصبح عمرها 6 سنوات، وكانت طفلة كتومة جدا لا تبكي ولا تشتكي عندما يزعجها أحد. 


وكانت الأم تلاحظ كره ابنتها للمدرسة ورغبتها في عدم الذهاب إليها، كما تشتكي مدرسات الطفلة من نومها طوال فترة المدرسة، لم تعرف الأم المشكلة التي تواجه ابنتها فلم تخبرها ابنتها بأي شيء.


وفي أحد الأيام الشتاء الباردة والطقس المرعب وصوت الرياح المخيف، طلبت الطفلة من والدتها أن تنام معها فوافقت الأم، وبعد فترة نامت الطفلة والأم معا واستيقظت الأم علي صوت صراخ وبكاء طفلتها. 


كان منتصف الليل وكانت الأم في صدمة عندما رأت ابنتها النائمة تبكي وتصرخ وتتحدث عن أطفال يضربوها وآخرون يسخرون منها، لم تتخيل الأم ما تمر به ابنتها أبدا وقامت بالصراخ والبكاء .


وبعدها ذهبت الأم إلى مدرسة الطفلة واكتشفت تنمر الأطفال علي ابنتها وغيرتهم من جمالها، وكانت الطفلة تكتم هذه الأمور عن أمها ولم تكن تنام في الليل بسبب الكوابيس ولذلك كانت تنام في المدرسة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات