Opera News

Opera News App

قصة.. شاهدت الصيدلي يبيع أدوية لشاب يبدو وكأنه مدمن مخدرات.. وعندما أبلغت الشرطة اكتشفت هذا الأمر

RandaMahmoud
By RandaMahmoud | self meida writer
Published 25 days ago - 269 views

تعرفت على زميل لي بنفس القسم الذي أدرس فيه، في البداية كنا نتبادل المحاضرات وإذا غاب أحدنا في يوم يقوم الأخر بشرح ما فاته من معلومات، ثم تطورت علاقتنا سريعاً من زمالة وصداقة إلى إعجاب وحب خاصة وأنه كان شخص واعٍ ذو فكر وثقافة، كما كان يوجد بيننا تفاهم كبير.


وبعد عدة أشهر قرر التقدم لخطبتي وكنت أنا في أوج سعادتي لأنني كنت قد أحببته وتعلقت بوجوده في حياتي، وأصبحت أراه الشخص الذي يستحق أن أكمل معه بقية حياتي، وبالفعل ذهب إلى أبي وطلب يدي منه ورحب أبي وباقي أسرتي بطلبه، وتمت الخطبة، واتفقنا على الزواج فوراً بعد التخرج من الجامعة.


مرت عدة شهور أخرى وتخرجنا من الجامعة، وبدأت اعدادات الزفاف، كان قلبي يدق فرحاً كلما اقترب موعد الزواج وكنت أقول في داخلي أحقا سأتزوجه، هل سأراه كل يوم، وسيقول الناس مدام فلان، كنت أحسد كل من يراه كل من يتعامل معه، حتى أنني كدت لا أصدق أنه بعد أيام قليلة سأصبح زوجته ويغلق علينا باباً واحداً، حقاً لقد أحببته كثيراً.


تزوجنا ومر شهر العسل بل شهور العسل كما يُقال، وجاء ما كنت أخشاه لقد أصبح مضطراً للسفر ليعمل بالخارج ويستطيع أن يؤمن مستقبلنا ومستقبل أولادنا فيما بعد، جاءت لحظات الوداع وكنت أشعر بغصاصة في قلبي كل اقترب ميعاد سفره، ولكنني حاولت التحمل حتي لا أزيد الأمور صعوبة عليه، سافر وترك لي أهم شيء يمكن أن يتركه رجل لزوجته "جنين بين أحشائي"، كنت أدعو الله كل يوم على أن يكون ولداً يشبهه ويحمل خصاله التي من الصعب إيجادها في هذا الزمن.


وبعد مرور عدة أشهر من سفره جاء لحظة الولادة، ولظروف خارجة عن إرادته لم يستطع أن يأتي من الخارج ويحضر ولادتي، بكيت كثيراً عندما علمت أنه لن يستطيع الحضور ولكني كنت أخبره عكس ذلك في مكالمتنا الهاتفية أو رسائلنا المتبادلة، وقد رزقني الله طفلاً جميلاً يشبه والده كما تمنيت وكما دعوت الله.


مرت شهور أخرى وأستطاع أن يأتي من السفر كي يرى طفله الجميل، وكانت فرحة اللقاء قد وسعت العالم بأكمله بل وسعت السماء أيضاً، ظل معنا لعدة أيام كانت مدة إجازته، وسافر وظل يسافر ويأتي لمدة 7 سنوات، وكانت أمورنا المادية تسير على ما يرام بفضل الله ثم بفضل انتظامه واجتهاده في عمله فكان يحصل على ترقيات كل فترة وبعد مرور هذه السنوات قرر الأستقرار في وطنه وعدم السفر مرة أخرى وأنه سيقوم بعمل مشروع بالمبلغ الذي جمعه طوال هذه السنوات.


كان أهم ما يميز حياتنا هو ابننا الصغير، بضحكاته وألعابه وشقاوته، كنا نعشقه كثيراً ونخلق الوقت ونتفرغ من أجل اللعب معه ومشاركته لحظاته السعيدة، وذات يوم مرض إبني كثيراً وكان والده بالعمل ولم أرد أن أجعله يقلق وهل يعمل ويتعب من أجلنا فأتصلت بالطبيب ووصفت له حالة صغيري فأرسل لي عبر رسالة هاتفية بعض أسماء الأدوية لكي أجلبها له وقال لي أنه بعد تناولها سوف يكون بخير.


فنزلت من المنزل تاركة صغيري بالمنزل لأجلب له الدواء من الصيدلية وذهبت لأقرب صيدلية من منزلي ولكني يوجد نوع دواء لم أجده فقررت أن أذهب إلي صيدلية أخرى يتوافر فيها هذا الدواء فقد كنت قلقة كثيراً على صغيري وأريد أي شيء لشفائه في أقرب وقت ولا أستطيع تحمل رؤيته يتألم هكذا خاصة أنه يعاني من ضعف المناعة.


وبالفعل ذهبت إلي صيدلية أخرى وهناك شاهدت كارثة فقد كان هناك شاب لا يبدو طبيعياً بل يبدو وكأنه مدمن مخدرات، ظهر لي من ملامحه والسواد البارز حول منطقة عينيه، وكان يبدو عليه الإرتباك الشديد وعندما دخلت الصيدلية فجأة كان الصيدلي يعطيه كيساً به أدوية ويقول له بصوت مرتفع عندما شاهدني "اتفضل الأدوية"، وبسرعة توجه لي قائلا: "أؤمريني يافندم" وكان مرتبكا أكثر من الشاب فأعطيته الورقة وجلب لى الدواء فأخذته ومشيت.


وأثناء عودتي للمنزل كنت في حيرة من أمري ماذا أفعل..هل أبلغ الشرطة؟!..ولكني كنت أفكر أكثر في الوصول إلي إبني المريض لأعطيه الدواء وعندما وصلت المنزل أعطيت لإبني الدواء وعندما أصبح أفضل قليلاً واستطاع أن ينام، عودت لأفكر بالأمر وحينها قررت أن أتصل بالشرطة وأبلغهم بالأمر.


وبالفعل اتصلت بالشرطة وأبلغتهم بما شاهدت وأعطيتهم عنوان الصيدلية فشكرني الضابط ووعدني بأنه سيقوم بمداهمة الصيدلية ويرى ما يحدث هناك..وعندما جاء زوجي من العمل أخبرته بما حدث وبما فعلته فقال لي أنني فعلت الأمر الصواب.


وبعد يومين انتشرت أخبار في المنطقة عن أن الشرطة داهمت الصيدلية ووجدت بها دولاباً ملئ بالأدوية والأقراص المخدرة والتي يستخدمها الصيدلي بغرض التجارة وكسب الأموال وتم القبض عليه والتحقيق معه فيما نسب إليه.

Content created and supplied by: RandaMahmoud (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

هل تسبب عادل امام في اعتزال «محمد الشرقاوي» الفن ؟! .. تفاصيل غير متوقعة

49 minutes ago

11 🔥

هل تسبب عادل امام في اعتزال «محمد الشرقاوي» الفن ؟! .. تفاصيل غير متوقعة

مفاجأة في عدد أزواج المطربة «شيرين».. وهؤلاء هن بناتها «نسخة من والدتهن»

51 minutes ago

21 🔥

مفاجأة في عدد أزواج المطربة «شيرين».. وهؤلاء هن بناتها «نسخة من والدتهن»

«وارد وبيحصل».. ماذا قال ياسر جلال على مشهد الهاتف المقلوب في مسلسله؟

1 hours ago

27 🔥

«وارد وبيحصل».. ماذا قال ياسر جلال على مشهد الهاتف المقلوب في مسلسله؟

قصة.. تعرفت على صديقة عبر الانترنت وعندما قابلتها كانت الصدمة

1 hours ago

10 🔥

قصة.. تعرفت على صديقة عبر الانترنت وعندما قابلتها كانت الصدمة

«كان بيكلم نيرمين الفقي».. أول تعليق من ياسر جلال على مشهد الهاتف المقلوب في «ضل راجل»

1 hours ago

7 🔥

«كان بيكلم نيرمين الفقي».. أول تعليق من ياسر جلال على مشهد الهاتف المقلوب في «ضل راجل»

حسن الخاتمة.. وفاة شاب في مقتبل العمر أثناء السجود في صلاة التراويح.. "لم يعاني من أي أمراض"

1 hours ago

42 🔥

حسن الخاتمة.. وفاة شاب في مقتبل العمر أثناء السجود في صلاة التراويح..

قصة.. إمرأة طلبت من شرطة المطار فتح تابوت ابنها لإلقاء نظرة أخيرة عليه و لما فتحوه صدم الجميع

1 hours ago

531 🔥

قصة.. إمرأة طلبت من شرطة المطار فتح تابوت ابنها لإلقاء نظرة أخيرة عليه و لما فتحوه صدم الجميع

شاهد.. زوجة «احمد رزق» الخاطفة للأنظار بجمالها الفاتن .. والمفاجأة في جنسيتها

1 hours ago

38 🔥

شاهد.. زوجة «احمد رزق» الخاطفة للأنظار بجمالها الفاتن .. والمفاجأة في جنسيتها

شاهد ابنة النجم الراحل صلاح ذو الفقار وحفيده الفنان الشهير

1 hours ago

19 🔥

شاهد ابنة النجم الراحل صلاح ذو الفقار وحفيده الفنان الشهير

"وﷲ لأنسين الروم وساوس الشيطان بخالد بن الوليد".. جملة لأبو بكر الصديق غيرت التاريخ والجغرافيا

2 hours ago

44 🔥

تعليقات

إظهار جميع التعليقات