Opera News

Opera News App

قصة|قتل زوجته فطارده شبحها حتى كاد أن يجن وكانت الصدمة التي لم تخطر في باله وافقدته النطق في النهاية

MuhammedHegazy
By MuhammedHegazy | self meida writer
Published 16 days ago - 386 views

كتب_ محمد حجازي

 

رجل اعمال شاب يمتلك ويدير مؤسسة ربحية تتعامل في كثير المجالات، وهو معروف في عالم المال والتجارة، بسمعته الحسنة واجتهاده في عمله، وقدرته على الكسب وتحقيق الأرباح، ودائما ما يتطلع إلى التوسع في أعماله واستثماراته.  

يتعرف هذا الشاب على رجل مسن صاحب شركات استثمارية كبيرة، ولديه ابنه شابه كان قد سبق لها الزواج، لكنه انتهى بالفشل لأن زوجها كان طامع في أموال والدها. تنشأ قصة حب بين الشاب وابنة هذا الرجل، ويتفقان على الزواج، ويخبره الشاب برغبته في ضم شركاتهم في مجموعة استثمارية كبيرة، فيوافق الرجل، على ان يكون ذلك هدية زواجهم الذي كان على وشك الاتمام.

يتلقى الشاب في أحد الأيام وهو في شركته اتصالا هاتفيا من امرأة وتخبره بأنها زوجته، وأنها لن تسمح بإتمام هذا الزواج من أخرى، فينفعل الشاب ويصاب بالذهول، فكيف ذلك؟! لقد ماتت زوجته منذ 5 سنوات. وتظل المرأة تطارده في مكان دون الظهور له، فينقلب حاله ويصاب بحاله من العصبية، انها تعرف الكثير من الأسرار التي لم يكن أحد يعرفها غير زوجته.

يبلغ الشاب الشرطة ويطلب منهم الإمساك بهذه المرأة النصابة التي تدعى انها زوجته الميتة، وبالفعل تقوم الشرطة بعمل التحريات اللازمة، ولكنها المفاجأة! فيبدو أن هذه المرأة لم يكن لها وجود إلا في خياله، فعندما وضعت الشرطة تليفوناته تحت المراقبة لم يكن هناك أي اتصالات غريبة أو شيء غير عادي.

وبينما الشاب جالس في مكتبه تدخل السكرتيرة وتخبره بان هناك امرأة تريد مقابلته، فيسمح لها بالدخول، فإذا بها زوجته، لقد كانت هي بكل تفاصيلها، ولكن كيف؟! يسرع الشاب إلى الاتصال بالشرطة ويبلغهم بأنه أمسك بتلك المرأة، وتبدأ المرأة في الضحك. تأتي الشرطة بالفعل وتدخل السكرتيرة إلى المكتب، فيسألونه أين المرأة؟ فيقول: انها جالسة على الكرسي. فيتعجب الجميع ويقولون لا أحد هنا، وتقول السكرتيرة: ان المرأة التي اتيت لمقابلتك قد ذهبت. وهنا توجه المرأة حديثها إليه بانه لأحد يراها أو يسمعها غيره عندما يتواجد هو في المكان.

يصاب الشاب بالانهيار العصبي، ويذهب إلى منزله، وهو يتساءل ماذا يحدث؟! كيف لميت أن يعود وما هذا الشبح الذي يطارده. وبمجرد وصوله للمنزل يخبره الخادم بأن هناك امرأة جاءت إلى هنا وأنها ستعود مجددا. لم يتمالك الشاب اعصابه ليصاب بغيبوبة ويتم عرضه على أحد الأطباء الذي يقرر حاجته للإقامة في المستشفى لبعض الوقت، ويخبره بانه لا وجود للأشباح وعليه أن يطرد هذه الأفكار من رأسه، لأنها قد تقوده إلى الجنون، وان ذلك كله يحدث بسبب احساسه بالذنب لإقباله على الزواج بعد موت زوجته.

يخرج الشاب من المستشفى بعد انقضاء المدة التي قررها الطبيب، ويعود إلى عمله وهو عازم على التغلب على هذا الشبح الذي يطارده، ولكنه يتلقى اتصالا من المرأة الشبح وتخبره بأنها في بيتهم وتنتظره كما كانت تنظره في الماضي، وعليه ان يأتي أو يعترف بقتلها!

ينهض الشاب في حاله من العصبية ويتجه إلى منزل شقيقته، التي أصيبت بالشلل بعد الجريمة التي ارتكباها في الماضي، لقد اتفق مع شقيقته منذ 5 سنوات على قتل زوجته، بحيث يستعد هو وزوجته للسفر، ويقتلها، وتأتي شقيقته، وتلعب دور الزوجة، وتصاب بالتعب في المطار وتعود، وبذلك تحدث جريمة القتل في وقت سفره، وهو ما حدث بالفعل فقد قيدت الجريمة ضد مجهول وبدافع السرقة كما ظهر آنذاك من محاولة لسرقة مصوغاتها. أما عن اقبالهما على ذلك فكان من أجل الاستيلاء على أموال الزوجة.

يطلب الشاب من شقيقته أن تحضر له المسدس الذي قتل به زوجته في الماضي، لقتل هذه المرأة، وتحاول شقيقته منعه، إلا انه كان قد وصل في حالة لا تسمح بالعودة، يأخذ المسدس ويذهب إلى منزله ويدخل إلى غرفة النوم، ليجد زوجته بالفعل، ويحاول قتلها، فيتدخل رجال الشرطة.

وهنا تكشف الأوراق، فهذه المرأة الشبح هي ابنة زوجته وهي تشبه والدتها تمامًا، ولطالما كانت تشك في انه هو من قتلها، وقد اتفقت معها الشرطة على كل ما حدث حتى يصاب الشاب بالانهيار العصبي ويعترف على نفسه، وهو ما حدث بالفعل، وعندما سمع الشاب هذا فقد القدرة على النطق والكلام.

 

 

Content created and supplied by: MuhammedHegazy (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

رأي | الغندور لم ينتظر طويلا وعاد لإشعال نار الفتنة من جديد!

2 hours ago

228 🔥

رأي | الغندور لم ينتظر طويلا وعاد لإشعال نار الفتنة من جديد!

بيتزا العشر دقائق بدون عجن ولا تخمير ولا فرن

2 hours ago

11 🔥

بيتزا العشر دقائق بدون عجن ولا تخمير ولا فرن

نبى كريم تعلم 72 لغة ... وما هى حقيقة علاقته ببناء الأهرامات ؟ والدكتور على جمعة يجيب

2 hours ago

21 🔥

نبى كريم تعلم 72 لغة ... وما هى حقيقة علاقته ببناء الأهرامات ؟ والدكتور على جمعة يجيب

هل يجوز الحصول على قرض من أجل الدراسة.. وما حكم وثائق التأمين على الحياة.. الإفتاء يجيب

2 hours ago

3 🔥

هل يجوز الحصول على قرض من أجل الدراسة.. وما حكم وثائق التأمين على الحياة.. الإفتاء يجيب

«وجهة نظر».. يجب أن يستمع محمد صلاح لنصيحة «أوكوتشا» قبل فوات الأوان

3 hours ago

5 🔥

«وجهة نظر».. يجب أن يستمع محمد صلاح لنصيحة «أوكوتشا» قبل فوات الأوان

"إن كنت مديون".. هذا الدعاء إن داومت عليه بإخلاص سيوفقك الله على سداد دينك وإن كان مثل الجبل

3 hours ago

47 🔥

ثلاث زيادات هامة ينتظرها أصحاب المعاشات والموظفين.. 12٪ للموظفين و15 ٪ للمعاشات

3 hours ago

52 🔥

ثلاث زيادات هامة ينتظرها أصحاب المعاشات والموظفين.. 12٪ للموظفين و15 ٪ للمعاشات

المساكني حال انتقاله للأهلي سيكتسح جميع بطولات إفريقيا

3 hours ago

34 🔥

المساكني حال انتقاله للأهلي سيكتسح جميع بطولات إفريقيا

هل مَن سب الدين عليه أن يتشهد؟.. الإفتاء توضح

3 hours ago

8 🔥

هل مَن سب الدين عليه أن يتشهد؟.. الإفتاء توضح

لبنى عبد العزيز: لولا السيسى كان زمانا مرميين فى خيم مستنيين شوية لبن ورغيف

3 hours ago

10 🔥

لبنى عبد العزيز: لولا السيسى كان زمانا مرميين فى خيم مستنيين شوية لبن ورغيف

تعليقات

إظهار جميع التعليقات