Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) تزوجت من زوج أختي المتوفاة.. وبعد الزواج بثلاثة أيام.. حدثت الكارثة

بدأت الحكايه عندما توفى والدى وأنا فى الخامسه عشر من العمر ، وتركنا انا واختى الصغيره التى لم تكمل العاشره ، ووالدتى التى كانت تعانى من مرض الكبد فى ذلك الوقت .

ونظرا لحالتنا الماديه الصعبه ، ووفاه والدى الذى كان هو مصدر دخلنا الوحيد ، اضطررت لترك الدراسه من أجل العمل ، لكى أستطيع تحمل مسؤوليته العائله .

وخرجت للعمل وانا فتاه فى الخامسه عشره ، ولكنى تحملت المسؤوليه كامله ، ومهما كانت الحياه شاقه امامى ، كان لابد من التحمل بكل عزيمه وصبر .

ومرت الايام على هذا الحال ، وبعد مرور عامين توفيت والدتى ولحقت بوالدى ، وأصبحت انا واختى بمفردنا نواجه الحياه ، ولم يكن هناك أى قريب أو أحد يسئل عنا .

وكان كل همى فى ذلك الوقت ، أن تستكمل اختى دراستها ، وإن أستطيع أن اتحمل مسؤوليتها كامله بدون تقصير ، لذلك رفضت كل عروض الزواج .

ومرت الايام والشهور على هذا الوضع ، وعام خلف الآخر ، واخيرا جاء اليوم التى تخرجت اختى من كليه الاداب قسم لغه أنجليزيه .

وشعرت لحظتها أن مهمتى اكتملت ، وشعرت باارتياح كبير بعد هذه الخطوه ، ولكن بعد مرور ثلاثه شهور فقط من تخرجها .

أخبرتنى ان هناك شاب يريد الزواج منها ، وقبل أن أسئل واستفسر عن هذا الشاب ، أخبرتنى أنها أيضا معجبه به ، وتريد الارتباط به .

وبالفعل فى الليله التاليه ، جاء الشاب إلى منزلنا وجلس معنا ، وطلب يدها للزواج ، ولكن من خلال الحديث ، شعرت بعدم الارتياح ، خاصه أن كلماته لم تكن متوافقه ، واحيانا كان يبدو شخص غامض أو غريب فى تصرفاته .

وبعدما ذهب حاولت أن أرفض ذلك الزواج ، ولكن اختى كانت موافقه وبشده ، ولم تترك لى الفرصه للرفض او محاوله إقناعها بذلك .

وتم الارتباط والخطوبه ، وبعد شهرين فقط تم الزواج مباشره ، ومع زواجها بدأت المعاناه الشديده ، حيث تغيرت حياه اختى للأسوء ، ولكنها كانت لاتشكى أو تحكى عن حياتها كثيرا .

حتى عندما علمت أنها حامل ، كنت أشعر أنها غير سعيده ، وإن حياتها غير مستقره نهائيا ، ولذلك طلبت منها أن تأتى لتجلس معى فى المنزل ، لكى أستطيع رعايتها حتى موعد الولاده .

وفى احد الليالى شعرت اختى بتعب شديد ، وأتصلت بالاسعاف وأنتقلت سريعا الى المستشفى ، وهناك أخبرونى أنها لابد أن تلد قبل ميعادها ، ودخلت غرفه العمليات سريعا ، وبعد مايقرب من ساعه ، اخبرونى أنها انجبت بنت ، وكانت البنت جزء من القمر ، ولكن كان أخبرتنى الطبيبه أنه يوجد نسبه كبيره من المخدر ظهرت فى تحاليل اختى ، وقالت إنها حالتها الان صعبه للغايه !!

وبعد مرور يومين فقط ، كانت الصدمه مدويه عندما توفيت اختى ، رحلت فجأه قبل أن ترى ابنتها الجميله ، رحلت بدون مقدمات ، وتركتنى وحيده فى هذه الحياه .

ومرت الايام بعد وفاتها فى صعوبه ، حيث توفيت اختى بعدما تركت لى بنتها التى لم تراها ، توفيت دون أن تنظر الى هذا القمر الجميل ، توفيت قبل أن أودعها ، كانت صدمه قاسيه فقد تركت لى جزء منها ورحلت ، وكنت فى حيره شديده وعذاب لايمكن تحمله .

وفى يوم من الايام ، تفاجئت أن زوج اختى الراحله ، يطلب يدى للزواج ، وكان الدافع خلف طلبه ذلك هو رعايه الطفله الصغيره .

وفى البدايه كانت رافضه هذا الزواج ، ولكن كانت صرخات الطفله كفيله أن تجعلنى اوافق من أجلها .

وبالفعل وافقت ، وتم الزواج مباشره ، وانتقلت للسكن فى منزل زوجى ، الذى كانت تسكن به اختى من قبل .

وبدأت حياتى الزوجيه فى محاوله منى للاعتياد على الوضع الجديد ، ولكن منذ اليوم الأول وانا اشعر بغرابه شديده فى المنزل ، وكانت الغرابه أكثر ، عندما علمت أن هناك غرفه مغلقه فى المنزل ، وطلب زوجى منى عدم الاقتراب منها نهائيا .

وبعد مرور ثلاثه ايام من الزواج ، كنت نائمه بجانب الطفله ، وكان زوجى بالخارج ، وعندما عاد إلى المنزل تظاهرت بالنوم ، ودخل الغرفه وتأكد من نومى بجانب الطفله .

فاانصرف وذهب إلى الغرفه المغلقه ، واغلقها من الداخل ، فشعرت أن هناك شئ خفى يحدث فى المنزل ، ولذلك تسللت بهدوء الى هذه الغرفه ، ونظرت من إحدى الثقوب .

وبعد محاولات كبيره للنظر بالداخل ، وعندما نظرت وجدت هذه الغرفه عباره عن معمل ، ولكنى لم افهم ماذا يدور بالداخل .

ولذلك انتظرت حتى انتهى زوجى ، وخرج مسرعا إلى خارج المنزل ، لحظتها لم انتظر كثيرا ، وذهبت إلى الغرفه وكسرت الباب ودخلت إلى الداخل ، وكانت الكارثه مدويه ، حيث كانت الغرفه عباره عن معمل مخدرات كبير ، يتم فيه تصنيع مخدرات وبعض المواد المخدره .

لحظتها فهمت ماحدث لاختى ، عندما أخبرتنى الطبيبه أن فى جسدها نسبه كبيره من المخدر ، علمت أن زوجها وضع لها من هذه المواد .

لم انتظر كثيرا ، واخبرت الشرطه بكل شئ ، وسريعا تم القاء القبض عليه .

واصبحت حياتى لهذه الطفله الصغيره ، وكما قضيت حياتى السابقه فى رعايه والدتها ، سوف اقضي القادم من حياتى من أجل هذه الطفله .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات