Sign in
Download Opera News App

 

 

7 مؤشرات تؤكد انه ليس الرجل المناسب لكي

7 مؤشرات تؤكد انه ليس الرجل المناسب لكي


نجاح اي علاقة يعتمد بشكل كبير علي تصرفاتنا في بدايات العلاقات , و التي تتاكد بمرور الوقت و تكون لدينا القناعات الراسخة حول مستقبل العلاقة و جدوي الاستمرار فيها , لذلك يجب ان نتعامل مع مرحلة البدايات علي انها فرصة للاختبار.

اختبار انفسنا اولا , و هل نستطيع تقبل اختلافاتنا مع الطرف الاخر و التيقن من انه الشخص المناسب . اختبار الطرف الاخر و هل هو الشخص القادر علي اسعادنا و تلبية احتياجاتنا بالشكل المشبع و المرضي لنا.

للاسف الشديد كثير من الفتيات يقمن ببعض الاخطاء في فترات الخطوبة او في بدايات العلاقات .. و سواء كانت تلك الاخطاء بدون وعي او نتيجة قلة الخبرات الحياتية لديهن , فالنتيجة واحدة , علاقة غير صحية و اوقات عصيبة

في السطور التالية , 7 مؤشرات تركد انه ليس الشخص المناسب لك

 

1. يجبرك علي التنازل

ليس هناك مشكلة في ان نقدم بعض التنازلات من اجل ان تسير الامور بالاتجاه الصحيح لكلا الطرفين , لكن إذا كان الطرف الثاني لا يحب التراجع وإيجاد حل يجعلكما سعداء ؛ و إذا قال لك فقط "هذا أو لا شيء!" ثم يتجاهلك حتى تغيري رأيك فهو ليس الشخص المناسب لك.

 التفاهم والرحمة والبذل المشترك و المتبادل ,  هي سمات كل علاقة سعيدة. و كما تعلمي ، العلاقة هي شراكة. كل منكما يملك 50٪ منها ، وإذا لم يكن أحدكما على استعداد للتنازل بشكل مطلق و يرغمك علي تقيدم التنازلات من أجله علي حساب سعادتك ، فيجب أن يتم إيقاف العلاقة.


2.الاصرار علي تغيير الطرف الاخر

الحب يغيرنا. يبدأ هذا التغيير ببطء في اللحظة التي نلتقي فيها بالشخص المناسب. لكن هذا "الشخص المناسب" لن يطلب منا التغيير أبدًا. و لكن يكون سعيدا عندما يجدنا نجاهد من اجل تغييره علي غير ارادته

 كلنا نتوق إلى أن نكون مقبولين ونقدر من نحن. إذا لم تكن سعيدًا بالشخص الذي بجانبك ، فهو ليس الشخص المناسب لك.  إذا استمر شريك حياتك المستقلبي في مطالبتك بالتغيير ولم يكن سعيدًا بما أنت عليه - فالأمر لا يستحق ذلك.

 لا يمكن أن توجد علاقة صحية وسعيدة إلا عندما يتقبل شخصان بعضهما البعض ، فكل منهما غير كامل تمامًا ، وكلاهما سعيد بعيوب الآخر.

3. الثقة مفتقدة بينكما

كل شيء على ما يرام ، لكنك فقط لا تثق به. أفعاله لا تتطابق مع أقواله؟ ربما هناك بعض الأجواء الغريبة التي تشعري بها من حوله بين الحين والآخر؟  إذا كنت لا تثقي بشريكك ، فلن تدوم علاقتك طويلاً.

التواصل الفعال والثقة والاحترام هي أعمدة العلاقة الصحية. إذا كان أحدهم مفقودًا - تنهار العلاقة. لكن ماذا لو وثقتي به لكنه لا يثق بك؟

 نفس الشيء يسير في كلا الاتجاهين. من المؤلم أن تعرف أن من تحب لا يثق بك. تشعر بالذنب حيال فعل أو قول أشياء لم تفعلها أو تقلها من قبل. هذه ليست الطريقة التي تعمل بها العلاقة الصحية.


4.لا يمكنك الاعتماد عليه

نعم انت امرأة مستقلة. بالطبع يمكنك الاعتناء بنفسك.  لكن يجب أن يكون الشخص الذي سيكون شريك حياتك بالمستقبل مستعدًا ليدعمك و يكن في ظهرك في اوقاتك الصعبة و عند الحاجة اليه , ويجب أن تتيقني أنه يمكنك الاعتماد عليه.

 إذا كان غير مسؤول ولا يمكنك الوثوق به في اللحظات التي تحتاجيه فيها أكثر ... ما الذي تبقى له ليكون الشخص المناسب لك؟


5. لا توافق بينكما

 

الخطط والأهداف المختلفة للمستقبل هي بمثابة تهديد للعلاقات. حتى لو تنازل عن شيء ما ، هل يمكنك التأكد من أنه لن يلومك على تحطيم أحلامه؟ عندما تقابل الشخص المناسب ، ستتزامن أهدافكما وأحلامكما معًا حتى لو لم تكن كذلك من قبل.

 لكن مع هذا الرجل؟ أفكارك للمستقبل والطريقة التي تريدي أن تعيشي بها حياتك مختلفة للغاية. و هذا الامر يجب ان يتم حسمه و التأكد منه في فتر الخطوبة و من خلال اللقاءات المتكررة بينكما و التي يجب ان يتحدث فيها كل منكما عن افكاره تجاه الزواج , و احلامه الشخصية و مدي توافق ذلك مع توقعات و استعدادات الطرف الاخر و هل سيدعمها او ستكون عائق في حياته و يكون هو شخصيا عائق في طريق تحقيقها

 

6. يتحكم في وتيرة العلاقة بشكل مربك

 

(يريد أن يقابل عائلتك الآن- يريد اتمام ا جراءات الزواج بعد بضعة أسابيع فقط معًا - يريدك أن ان يأخذك للسفر و العيش بعيدا في وقت قياسي )

 انه دائما يريد يريد ... دون مراعاة لظروفك او مدي استعدادك.


7. لا تجدي نفسك بالقرب منه


يجب أن تشعري بالراحة عند مشاركة كل جانب من جوانب نفسك مع من تحبين. إذا انتقدك شريك حياتك المستقبلي وحكم عليك عندما تكوني على طبيعتك ، فهو بالتأكيد ليس الشخص المناسب لك.

من المؤكد اننا يجب ان نحترم احتياجات و رغبات الطرف الاخر و نكن علي استعداد لتلبيتها بما يتوافق مع قدراتنا.  و لكن  عندما تجدي نفسك دائما ما تجاهدين من اجل نيل رضاه , و انك طوال الوقت تقفين في مرمي نيران نقده لتصرفاتك و ملبسك و طريقة كلامك , فتشعرين بضغط نفسي شديد و كأنه يتم انتزاعك من هويتك ليتم تشكيل شخصيتك بشكل اخر


المصدر:

doctorforlove.com

 

Content created and supplied by: coachalimousa (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات