Sign in
Download Opera News App

 

 

قصه.. اتهمت أم زوجها بالسرقة وجعلت ابنها يطردها من البيت وتسببت في موتها.. لهذا السبب

من المؤكد أن الحقد يدمر حياة الإنسان، لكن هل من الممكن أن يتسبب الحقد في موت شخص ما؟!، والإجابة هنا نعم والدليل علي ذلك قصتي.

أنا إيمان عمري خمس وعشرون عام، تقدم لخطبتي ياسر كان أبيه متوفي ولا يملك غير أمه، وعند الزواج رفضت أن تعيش أمه معنا وهو وافق، تم الزواج وكانت حياتي جميله جداً وسعيدة، كان ياسر يوفر لي جميع متطلباتي واحتياجاتي، الأمر الذي لم يرق إلي أم زوجي.

ظلت تتحدث مع ياسر عن وحدتها وأنها تريد شخص ما ليخدمها وهكذا، وقد اقتنع مروان وجلبها للعيش معنا، ظلت متحكمة في كل شيء حتي أنها تدخلت في مصروف البيت، قد جعلت ياسر يقطع مصروفي، الأمر الذي جعلني أسرق الأموال من زوجي، بعد فتره لاحظ ياسر اختفاء في المال.

بالطبع أنكرت التهمه عني وأدنت أمه، لن يصدقني في البداية، فقمت بسرقه أموال اكثر، كنت آخذ نصف الأموال المسروقة لجلب أمور خاصه بي، وباقي المسروق من المال أضعه في دولاب أم زوجي، مع الوقت آتي زوجي لي وقال أنه سيقوم بتفتيش أغراض أمه لأن الأمر أصبح غريب جداً.

انتظر حتي ذهبت أمه إلي الجيران، قام بفتح الدولاب ووجد المال الذي قمت بوضعه، انتظر حتي عادت أمه، وقام بضربها وتوبيخها بصوره كبيره، حاولت تبرئت نفسها لكن لم يصدق، حتي أنه قام بطردها من البيت، وعادت حياتي إلي طبيعتها، ولكن لم نسمع خبر عن أمه لمده ثلاث اشهر.

قررنا البحث عنها، وقد علمنا أنها قد ماتت تحت كبري في الشارع، من الجوع، وعدم وجود مأوي لها، أشعر بالحسرة لكن لم أستطع التحدث لأن البيت سينتهي لو علم زوحي بأي شيء.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات