Sign in
Download Opera News App

 

 

البجعة تنقر جنبها حتي تنزف الدماء من أجل صغارها.. سبحان الله

أحد أشكال الطيور المائية والتي توجد في البحريات والأنهار والسواحل البحرية، وفي أجزاء كثيرة حول العالم، ويبلغ طولها حوالي 180 سم، وطول أجنحتها يصل إلى 3 أمتار، ووزنها خفيف يقدر حوالي 13 كيلو غرام، وتعد من أكبر الطيور الحية الموجود في العالم، ويعتمد طائر البجع في غذائه بشكل كبير على الأسماك التي يصطادها من المسطحات المائية التي يعيش حولها، باستخدام منقاره الكبير والمتكيف على صيد السمك، وهنالك أنواع من طائر البجع تغوص في المياه للصيد.

ويتكاثر طائر البجع بالبيض، حيث تضع الأنثى من بيضة إلى 4 بيضات في العش كل سنة، وتفقس هذه البيضات خلال شهر من حضانتها، وتنضج فراخ البجع خلال أربع أسابيع، وغالبًا يكون ذكر البجع أكبر من الأنثى، ويهاجر البجع على شكل قطعان صغيرة في السماء وعلى ارتفاعات عالية، ويوجد عدة أنواع مختلفة للبجع والتي تعيش من مناطق متفرقة في أنحاء العالم وتختلف عن بعضها البعض بالحجم واللون والتكيف، ولكن معظمها كبيرة وصيادة وذات مهارات عالية في الطيران.

معاني جميلة يمكن ان تستخلصها من ايقونات طائر البجع وهو يطعم صغره من دمه فطائر البجع يعد من احد الرموز التي إستخدمت للتعبير عن الإفخارستيا” سر التناول” منذ القرون الأولى للمسيحية ,لأن من طبيعة هذا الطائر أنه في حالة عد توافر الغذاء الكافي لفراخه الصغار يقوم بجرح نفسه وإطعام صغاره بدمه وايضاً تتغذى البجعة على أشياء كثيرة من بينها الأفاعي لهذا السبب يُعد دمها ترياقاً مذهلاً ضد السم وتستطيع بذلك أن تشفي صغارها عندما تلدغهم الحية و عندما تدرك البجعة أن صغارها مهددون بالموت بسبب لدغة الأفعى تكرر نفس العملية بأن تقوم بالوقوف فوق صغارها الضعفاء وتنقر على جنبها حتى يبدأ الدم بالنزف من الجرح الذي أدمت به نفسها فتسقط قطرات الدم من الأم الى أفواه صغارها وعلى الفور  يتلقون “الدواء ” الدم المحتوى على الترياق المضاد للسم.



المصادر :-

https://www.wataninet.com/2017/02/%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D8%A8%D8%AF%D9%85%D8%A7%D8%A6%D9%8A-%D9%8A%D8%B7%D8%A8%D9%82%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AC%D8%B9-%D8%AD%D8%B1%D9%81%D9%8A%D8%A7/

https://sotor.com/%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86-%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AC%D8%B9/

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات