Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. ذهبت لشراء "الجبن" من السوبر ماركت.. وعندما عادت إلى المنزل وفتحته وجدت به شئ جعلها ترقص من الفرحة

جاء يوم جديد عليها وعلي أولادها الصغار وهي دون عمل لا تعلم ماذا ستفعل لكي تلبي طلبات هؤلاء الأطفال ، فإقترب نهاية الشهر ومع نهاية كل شهر يجب عليها تسديد إيجار المنزل وهي بدون عمل منذ فترة لا تعلم ماذا ستفعل ومن أين ستدفع هذا الإيجار ولكن الان ليست هذه المشكلة الوحيدة .

فلم يتبقي أي طعام في المنزل سوي رغيف خبز واحد فقط وهي لديها ثلاثة أولاد فكيف له أنه يكفي ثلاثة أطفال يحتاجون إلي الغذاء والطاقة حتي يستطيعوا أن يكملوا يومهم ، أصبحت تبكي في غرفتها بمفردها علي حالها الذي كانت السبب في وصولها لهذه الحالة فهي التي هربت من منزل أهلها حتي تتزوج من الرجل الذي تحبه ، وأين هو الآن فهو تركها وهرب أيضاً بعدما لم يستطيع أن يسد حاجة أولاده .

فإضطرت هي علي العمل وأي عمل هذا فأصبحت تعمل في بيوت الآخرين لخدمتهم تذهب في الصباح تمسح وتنظف وتعد الطعام وتذهب وهي معها باقية الطعام من الآخرون لأولادها ومعها بعض المال الذي لا يكفي تعليم ولا إيجار وعلاج طفلها الصغير .

ولكن مع كل هذا كانت صبورة وعندها يقين بأن الله سبحانه وتعالى لم يتركها هكذا ولا يترك أطفالها الصغار هكذا ، كانت تصلي دائماً وتدعي الله بأن يعوضها خير وأن يساعدها في محنتها كل هذا وهي تشكي إلي الله وتطلب منه العون وفجأة إنقطع دعائها ودموعها علي صوت بنتها وهي تطلب منها الطعام ، فخرجت إلي السوبرماركت لتشتري الجبن بجانب رغيف الخبز ثم إشترت قطعة جبن بحنية واحد فقط هذا كل ماكانت تحتكم عليه ثم أخذت الجبنه في الكيس وذهبت إلي البيت لأطفالها .

وعندما قامت بفتح الكيس وجدت ظرف أبيض قامت بفتحة فوجدت بداخله ألف جنيه ومعه ورقة بداخلها فاعل خير لا تسألي من من فهذا رزق من عند الله أخذت ترقص من الفرحة علي الخير الذي رزقها به الله سبحانه وتعالى صلت شكرا له فقد جاء لها إيجار البيت ومبلغ يكفيها هي والأولاد مدة طويلة .

Content created and supplied by: Loli2020 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات