Opera News

Opera News App

عثرت على حقيبه صغيره فى صندوق القمامه " فغيرت حياتى إلى الأبد (قصه)

mohamedmahfoz
By mohamedmahfoz | self meida writer
Published 29 days ago - 328 views

بدأت الحكايه عندما توفى والدى وأنا فى عمر العشر سنوات ، وبعد وفاته تكفلت امى برعايتنا انا واختى الصغيره ، ولكن كانت ظروفنا الماديه قاسيه للغايه ، وأصبحت الحياه اصعب بعد رحيل والدى ، مما دفع والدتى للعمل لكى تستطيع الانفاق علينا ، ولكن بالرغم من الحياه القاسيه التى كانت تواجهها والدتى ، ولكنها كان لديها إصرار كبير فى أن استكمل دراستى انا واختى .

ومرت الايام على هذا الحال حتى انتهت الثانويه العامه ، وصممت والدتى على أن أدخل الجامعه ، ولكن يبدو أن القدر لم يمهلها كثيرا ، لكى ترى ابنها الكبير فى الجامعه ، فقد تعرضت لأزمه صحيه كبيره ، وعندما ذهبنا الى المستشفى ، اخبرنى الأطباء أن المرض سيطر على جسدها منذ فتره كبيره ، والغريب فى الأمر أن والدتى كانت تعلم حقيقه مرضها منذ فتره ، ولكنها لم تظهر لنا وتحملت كل هذه الآلام حتى تستمر فى عملها ، ولكن كتب القدر لها لحظه النهايه ، ولم تنتظر والدتى كثيرا وتوفيت أثر هذا المرض بعد مرور يومين فقط من دخولها إلى المستشفى .

وكانت وفاتها بمثابه صدمه كبيره انفجرت فى وجهى ، فقد كانت والدتى هى السند والدعم فى كل الاوقات ، والان رحلت وتركتنى انا واختى الصغيره فى مواجهه الحياه بمفردنا .

ولذلك لم استكمل دراستى وبدأت البحث عن عمل ، لكى أستطيع الانفاق على اختى الصغيره ورعايتها ، فهى كل ماتبقى لى فى الحياه .

ومرت الايام وكنت أعمل فى إحدى معارض الاخشاب القريبه من المنزل ، وكانت اختى فى دراستها ، وأصبحت حياتى منقسمه بين العمل وبين رعايه اختى والاهتمام بكل طلباتها .

وكانت تمر الايام وانا اعمل بكل جهد لكى أستطيع أن تتعلم اختى تعليم جيد ، وربما كانت هى العوض الجميل عن عدم استكمال دراستى .

ولكن كانت الحياه اصعب مما تخيلت ، حيث فى يوم من الايام تعرضت اختى لوعكه صحيه شديده ، وذهبت بها على الفور إلى المستشفى ، وطلب الأطباء إجراء بعض الفحوصات والتحاليل لها .

وبعدما انتهت كل إجراءات الكشف ، اخبرنى الأطباء النتيجه الصادمه ،فقد قال لى الطبيب أنها أصيب بمرض سرطان المخ !

وكانت كلمات الطبيب صعبه ، وشعرت بالاختناق الشديد ، وقال الطبيب أن المرض مازال فى بدايته ، ويمكن إنقاذها ولكن رحله العلاج سوف تستمر طويلا ، وسوف تكون لها تكلفه مرتفعه .

عدت إلى منزلنا الصغير مع اختى ، والدموع كانت تسيل من عيناى فى صمت وحزن كبير ، واخفيت كل شئ عن اختى حتى لايؤثر هذا الأمر على حالتها النفسيه .

وفى اليوم التالى ذهبت إلى العمل ، وتحدثت مع صاحب المعرض وشرحت له كل شئ ، وطلبت منه اقتراض مبلغ صغير لكى أستطيع البدء فى تنفيذ العلاج لها .

ولكن صاحب العمل تعامل مع الأمر بااستخفاف شديد ، وقال إن من يصاب بهذا المرض لايوجد شفاء منه ، وإن هذا الجهد سوف يذهب بلا فائده ، وأيضا رفض اعطائي اى أموال !

وبعد مرور يومين فوجئت أنه تم طردى من العمل ، وقال صاحب العمل ، أننى من الوارد أن أقوم بسرقته فى اى لحظه لاننى اريد إنقاذ اختى باأى طريقه ، حاولت التوسل له وشرح الأمر ،ولكنه رفض حتى الاستماع الى !

أصبحت الحياه اصعب ، وشعرت بالوجع والاختناق الشديد ، وكلما نظرت إلى اختى كان الحزن يقتلنى من الداخل ، ولا اعلم ماذا افعل ؟ وهل انتظرها تذهب أمام عينى بهذه السهولة .

كانت تمر الايام وانا كل يوم أسعى للبحث عن عمل ، ولكن بدون فائده ، كانت كل الابواب مغلقه فى وجهى بشكل عجيب .

وفى يوم من الايام أثناء عودتى إلى المنزل بعد رحله طويله من البحث عن عمل ، جلست بجانب إحدى صناديق المهملات وانا فى يأس وإحباط كبير .

وأثناء النظر والتأمل فى حالى الحزين ، وجدت حقيبه صغيره بداخل الصندوق ، وكانت تحاصرها القمامه من كل جانب .

وسريعا اخرجت الحقيبه وكانت يبدوا عليها انها غاليه الثمن وأيضا كانت جديده ، وكان الأمر غريب أن تسقط حقيبه فى وسط القمامه بهذا الشكل .

ولكن كانت الحقيبه مغلقه برقم سرى ، ولم أستطيع فتحها ، ولذلك كان يبدوا عليها الاهميه الكبيره ، فااخذتها إلى المنزل ، وجلست طول الليل افكر فى كيفيه فتحها .

وبعد عناء طويل من البحث والتفكير ، استطاعت فتحها فى النهايه ، وكان يوجد بداخلها بعض الأوراق والملفات الغريبه ، وحاولت فهم اى شئ بها ، ولكنى لم أستطيع .

ولذلك تركتها تحت السرير ، حيث لم افهم شئ مما بداخلها ، وبعد مرور يومين ، كنت جالس فى حزن شديد وإحباط بسبب عدم العثور على عمل ، فكرت فى شأن الحقيبه مره اخرى ، وأخذت الورق وحاولت الوصول إلى اسم صاحب الحقيبه ، وقولت فى نفسي ربما يكون صاحب الورق فى احتياج إليه ، وعندما اعطيه له تفتح لى الابواب المغلقه بسبب هذا الخير .

وبعدما عثرت على الاسم ، بدأت فى اليوم التالى البحث عن صاحب الحقيبه ، وبعد رحله عجيبه وطويله ، اخبرنى أحد الأشخاص عن منزله ، ولكن الغريب أننى عندما ذهبت لم استطيع الدخول ، لأن المنزل كان يشبه القصر الكبير ، وكان يعمل به عدد كبير من الأشخاص ، ورفض العاملين دخولى لكى اقابل صاحب المنزل .

وبعد عناء شديد أخبرتهم أن الأمر هام للغايه ، واخبرت مساعده أن الموضوع يتعلق بحقيبته المفقوده ، وبعد دقائق بسيطه فقط سمحوا لى بالدخول سريعا الى الرجل .

وعندما دخلت كان رجل كبير فى العمر ، وكان ينتظرنى بااهتمام شديد ، فسلمت على الرجل واعطيته الحقيبه ، وكان يبدو على الرجل السعاده والرضى الكبير بعدما رأى الاوراق كامله .

واخبرته أننى اريد الذهاب ، لقد انتهت مهمتى ، ولكن الرجل قال لا ، لابد من مكافئتك نظرا لما فعلته ، ولكنى رفضت بشده ، وأخبرته أننى فعلت ذلك لأنه خير وليس أكثر ، وتركته وذهبت .

ولكن فى صباح اليوم التالى ، وجدت الرجل أمام منزلى ، وكان معه بعض الأشخاص ، وكانت مفاجئه كبيره ، وقال لى الرجل أنه كلف أحد رحاله بمراقبتى لكى يعرف العنوان ، وجلس معى فى المنزل ، وطلب أن أعمل معه فى شركاته ، ولكنه طلب أن يستمع إلى قصتى ، وشرحت له القصه منذ البدايه حتى وصلت له بالاوراق .

وبعدما انتهى حديثى ، كانت اختى عادت من المدرسه وفوجئت أن هناك غرباء يجلسون معى ، ودخلت وسلمت عليهم وقال لها الرجل صاحب الحقيبه أنه صديقى .

وصمم الرجل أن أعمل معه ، ولم يتوقف الأمر عند ذلك بل تكفل بكل علاج اختى فى ارقى المستشفيات ، وكان دائما يهتم بعلاجها وكان يتواصل مع كبار الأطباء لكى يطمئن على حالتها .

واثناء العمل معه تغيرت حياتى كثيرا ، وكان المقابل المادى كبير ، ولم يكتف الرجل عند هذا الحد بل جعلنى اكمل دراستى ، وبعد مرور عده سنوات ، كنت اهم رجل فى شركاته واقرب الناس إليه ، وتعافت اختى من مرضها وتزوجت ، وتغيرت حياتى للأبد بسبب هذه الحقيبه الصغيره .

وبعد مرور سنوات ، سئلت هذا الرجل هل كانت الحقيبه مهمه لهذه الدرجه لكى تفعل كل ذلك ، كان الغريب أن الرجل قال لا ، لقد كانت اوراق عاديه للغايه ، ولكنى كنت ابحث عن شخص امين وصادق ، لأننى كانت حياتى مثلك فى يوم من الايام وتغيرت أيضا بسبب حقيبه وجدتها واعطيتها إلى صاحبها .

لحظتها أدركت أن الابواب ممكن أن تغلق جميعا فى وجهك ، لكى تذهب إلى الباب الصحيح .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

قصة فيلم..استغل حاجته للمال فطلب منه أن يتبرع له بعضو من جسده ليستطيع الإنجاب فكانت النتيجة مأساوية

17 minutes ago

3 🔥

قصة فيلم..استغل حاجته للمال فطلب منه أن يتبرع له بعضو من جسده ليستطيع الإنجاب فكانت النتيجة مأساوية

بشرى سارة .. أحصل على قرض حسن بدون فوائد وبصورة البطاقة .. تعرف على الشروط

17 minutes ago

27 🔥

بشرى سارة .. أحصل على قرض حسن بدون فوائد وبصورة البطاقة .. تعرف على الشروط

من الذي قتل علي بك الكبير ؟

18 minutes ago

9 🔥

من الذي قتل علي بك الكبير ؟

رد الإفتاء على فتاة تريد حضور جنازة لصديقتها في الكنيسة

40 minutes ago

10 🔥

رد الإفتاء على فتاة تريد حضور جنازة لصديقتها في الكنيسة

لم يتزوج واعتزل وعاش مع كلبه.. حكاية زكي رستم

43 minutes ago

9 🔥

لم يتزوج واعتزل وعاش مع كلبه.. حكاية زكي رستم

يشعل الأجواء بتصريحاته ولديه مواقف إنسانية رائعة وزوجته تغار عليه من "كاميليا".. معلومات عن باسم مرسي

1 hours ago

160 🔥

يشعل الأجواء بتصريحاته ولديه مواقف إنسانية رائعة وزوجته تغار عليه من

مبروك عطية: هذه المرأة لا تشم رائحة الجنة.. وقيام أحد الزوجين بهذا الأمر حرام شرعا

1 hours ago

179 🔥

مبروك عطية: هذه المرأة لا تشم رائحة الجنة.. وقيام أحد الزوجين بهذا الأمر حرام شرعا

"جمال خارق".. 20 صورة لسارة سلامة أشعلت بهم السوشيال ميديا.. ومعلومات لا تعرفها عنها

1 hours ago

116 🔥

أحمد حسن يفجر مفاجأة عن كهربا

1 hours ago

119 🔥

أحمد حسن يفجر مفاجأة عن كهربا

"الديك الذي قطعت رأسه وعاش بدون رأس وطاف به صاحبه البلاد وأصبح ثريًا"... ما حكايته؟ وكيف ذلك؟ فيديو

1 hours ago

217 🔥

تعليقات