Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. كانت تضرب زوجها يومياً ويصل صوت البكاء إلى الخارج حتى تجمع الجيران ليفهموا السبب فكانت المفاجأة

تزوجت منه بسبب كلام الناس الذي لا ينتهي وبسبب كبر عمرها ولم يعد أحد يتقدم لها ليس بهذا فقط ولأنها كانت تريد نفسها دائماً قبيحة ليست بالجمال الكافي الذي يجذب لها أي رجل دائماً كانت تري نفسها قليلة في كل شيء وكل هذا بسبب أهلها فعندما تقدم لها وهو بهذه الحالة ترددت كثيراً وكادت ترفض ولكن كلام الاهل والناس جعلها توافق عليه بكل غضب وكره لكي تحمل لقب متزوجة ليس إلا فتزوجته ورضيت بالأمر الواقع ليس بسبب حبها أو أي شيء آخر .

وزوجته وبدأت معاناة كل منهم فهي كانت لا ترضي عليه ولا تراه رحل يملئ عينيها وكان عبئ عليها ليس أكثر ، وهو أصبح يعاني من معاملتها القاسية والمعاملة السيئة التي كان يتعرض لها حتي وصل الأمر إلي أنه يتعرض للضرب يومياً ويبكي بصوت لكي يستنجد بالاخرين ولكنه كان لا يملك أحد في غيرها وأخواته قد تخلوا عنه ولم يعد أحد يسأل عليه بعد زواجه أو حد قبل زواجه بفترة فأصبح الجميع يتهرب منه كي لا يتحمل عبئه وكأنه شئ ينفر منه الجميع فما كان عليه ألا يتحمل مايحدث له من زوجته عظيمة الرحمة .

يوميا كانت زوجته تصرخ عليه وتوبخه بالكثير من الكلام المحرج الذي يقلل من رجولته كانت تضربه يوميا حتي يصل صوته بالبكاء إلي خارج ظل هكذا لمدة طويلة بعد فترة زواجهم فتجمع الجبان في يوم علي صوت صراخ زوجته وبكائه وقرروا أن يفهموا ماذا يحدث وعندما إقتحموا المنزل عليهم وجدوا الزوجة تضرب زوجها عصا غليظة علي جميع جسدة وهو كسيح علي كرسي متحرك لا يستطيع الحركة وكان السبب لانه يتبول علي نفسه دون إرادة لهذا كانت تصرخ وتضربه يومياً وهو رجل مسكين ليس بإرادته وحدث كل هذا أثر حادث تعرض له .

Content created and supplied by: Loli2020 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات