Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة| بعد أربعين عامًا من الزواج أكتشفت زواجه من أخرى وعندما واجهته بالأمر كان رد فعله صادما

انا "منال" أبلغ من العمر أربعون عام، مثلي مثل أي فتاة تربت في الريف أنهيت المرحلة الإعدادية من التعليم، ثم تقدم لي شاب..... كان علي خلق ودين.... جلست معه للرؤية الشرعية وشعرت بقبول اتجاهه.... وبعدما سأل عليه والدي وشكر الجميع في خلقة وافق أبي وتم الزواج

ومرت الأيام والشهور ونحن في أحسن حال ورغم بعض الأزمات والمشاكل إلا أننا كنا نتجاوزها

حتي قررت الذهاب للطبيب من أجل الإنجاب فقد مره عام دون أي أثر أو أعراض حمل، طلب مني الطبيب إجراء بعض التحاليل واثبتت أنني عاقر لا أنجب وليس هناك أي أمل للإنجاب، ولم أدري وقتها ماذا أفعل.... أخبر زوجي وأطرق له حرية الإختيار، أم أخبي عليه وأكمل حياتي معه في كذب وخداع.... لكني أخترت المواجهة

عندما أخبرت زوجي لم أجد اي ردة فعل على كلامي... فقد ابتسم وأخبرني أنه راضي بقضاء الله وقدره

واستمرت الحياة ومرت السنين حتي تلقيت اتصال هاتفي من رقم مجهول أخبرني أن زوجي متزوج ولديه ثلاثة أولاد وعندما واجهته لم ينكر وتركني وانصرف لبيته الثاني

ماذا أفعل هل اطلب الطلاق منه وأنا وصلت لسن الأربعين... ام استمر وارضي بالفتات الذي يقدمه لي من اهتمام ورعاية.

والآن عزيزي القارئ إذا أعجبك الموضوع ادعمنا بلايك، ومتابعة ، ولا تجعل المعلومات تتوقف عندك شاركها مع الآخرين لتعميم الفائدة، ونرحب بآرائكم واستفساراتكم في التعليقات أسفل الموضوع.

Content created and supplied by: RamadanElshate (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات