Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) أثناء تغسيل زوجها وجدت في جسده وشمًا فخرجت تزغرد وترقص

أحسنت الظن بزوجها وكانت تراه تقيًا نقيًا ورعًا ومخلصًا لها. وقد تحدت جميع من حولها ونفت جميع الشائعات التي تحدثت عن زواجه بأخرى عليها في السر. كانت لا تصدق عنه أي شيء، وحتى عندما قالت لها أمها إن الناس يقولون إنه قد تزوج بزميلة له في الشغل اسمها "رجاء"، قاطعتها الزوجة وقالت لها هذا مستحيل وهي تصدق زوجها ولا تصدق أي شيءٍ مما يقال عنه.

وبالفعل، سألت الزوجة تسأل زوجها عن علاقته برجاء هذه وغيرها، وكان دائمًا يبكي لها ويقول لها أشياء من قبيل "هل تصدقين هذا وأنت أعلم الناس بحالي وصدقي وإخلاصي لك في حبك؟" وعندها آثرت الزوجة ألا تؤلم زوجها بالظن السيئ مهما حدث؛ حتى يتبين لها الأمر جهارًا نهارًا وترى زوجها بأم عينها مع غيرها.

فجأةً، مات الزوج في حادث سيارة ووجدت الزوجة نفسها تصر على تغسيله بنفسها وترفض دخول أي غريب عليه، لكنها ما أن رأت وشمًا على صدره مكتوبٌ فيه اسم "رجاء"؛ حتى انتابتها حالة هيستيرية جعلتها وخرجت تزغرد وترقص وتحمد الله على وفاته. وعندها سألها الناس عما رأته من بشارة لتفعل ذلك، لكنها نفت وجود أي بشارات وإنما صدقت الشائعات وهي فرحة برحيل هذا الزوج الذي خذلها وكان غير أهلٍ لثقتها.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات