Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. زوجة تفجر نفسها بأنبوبة غاز والسبب صادم

كانت سعاد، فتاة بسيطة تتمنى أن تعيش مثل غيرها من الفتيات تتزوج ويكون لديها بيت وأسرة وحياة كان والدها رجل فقير فلم يستطيع أن يجعلها تكمل تعليمها. 


اكتفت سعاد بشهادة الابتدائيه التي حصلت عليها ووقف طريق التعليم عند هذا الحد، ولم تجد عمل يناسبها غير عاملة نظافة في أحدى المستشفيات الخاصة. 

تعرفت خلال عملها بالمستشفى على زميل لها أحس أنها فتاة طيبة وطلب أن يتزوجها لم تمانع ووافقت على الزواج منه وبعدما انجبت الأبناء تغيرت حياتها للأسوا. 


حيث أن زوجها من كثرة الطلبات والهموم اتجه إلى شرب المخدرات حتى ينسى همومه وظروف حياته الصعبة، التي أصبحت راتبه وراتب زوجته القليل لا يكفي لمطالب حياتهم. 

وفي أحد الأيام ذهبت لزيارة حماتها حيث قابلت هناك أخت زوجها التي وبختها بسبب خلفة البنات وأنها لم تنجب ذكور شعرت بالعجز والحسرة وذهبت إلى بيتها باكية مكسورة الجبين. 


جمعت بناتها بعدما عادت من منزل حماتها وأخذت تحضنهم وتبكي وتقول لهم أنها تحبهم جدا وكأنها تودعهم ثم قالت لهم عمتكم قالت لي لو انكي انجبتي ذكور كانوا يعلمون الآن ويجلبون لكي المال لكنك لم تلدين الا فتيات. 

حاول بناتها أن يجعلوها تنسى ما حدث واخذوا يعدونها أنهم سيساعدونها ويعملون معها وفي اليوم التالي ذهب الفتيات إلى المدرسة فقامت بتفجير أنبوبة الغاز في نفسها وماتت بسبب ما قالته لها أخت زوجها. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات