Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. زوجي عرف السر الذي بيني وبين أمي وألقى بي في الشارع وطلقني فماذا افعل؟

خافت لمياء من قسوته فأبقت الأمر سرا بينها وبين امها فهي تعلم طباع زوجها عادل البخيل في كل شيء حتي مشاعره، ولكن لسوء حظها كشف القدر أمرها فكانت نهاية زواجها وطردها من المنزل الي الشارع لتلقي نهايتها المأساوية بسبب هذا السر الذي اخفته عنه طوال سنوات طويلة.

وتبدأ الحكاية بعد زواج لمياء بشهرين عندما علمت لمياء أن امها في أزمة مالية صعبة بسبب تراكم الديون عليها من شراء الأجهزة الكهربائية التي تزوجت بها، فحاولت لمياء مساعدة أمها واقترحت عليها أن تعطيها كل شهر مبلغ من المال الخاص بزوجها خلسة دون أن يعلم.

رفضت الام في البداية حرصاً على حياة ابنتها الزوجية وخوفها من رد فعل عادل اذا علم بالأمر ولكن لمياء طمانتها، ومضت الأيام والشهور واستطاعت والدة لمياء سداد معظم ديوانها حتي جاء هذا اليوم المشؤوم الذي كان عادل علي موعد لسماع مكالمة لمياء التي أخبرت فيها لوالدتها انها ستحضر إليها ومعها النقود لتسديد باقي الديوان.

وهنا واجه عادل زوجته لمياء بما سمعه من حديث أثناء تحدثها مع والدتها في التليفون، فارتبكت وأخذت تبرر موقفها ولكن عادل أحس انها خانت ثقته وقام بتطليقها وطردها من الشقة الي الشارع وهي تبكي بحرقة.

شارك برأيك هل تصرف لمياء باخفاء مساعدتها لامها تصرف صحيح ام لا؟

Content created and supplied by: دائرة2020 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات