Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. اشتريت دبدوب لزوجتى من أجل تسليتها.. ولكنه كان سبب الكارثة التى غيرت حياتى للأبد

بدأت الحكايه عندما نشأت قصه حب بينى وبين زميلتى فى العمل ، وبعد فتره قصيره من هذه العلاقه ، اتفقت معها على الزواج .

وذهبت إلى عائلتها وطلبت يدها رسميا من أجل الزواج ، ولم تمر سوى أيام قليله ، وتم الارتباط بيننا على أن يكون الزواج بعد ثلاثه شهور .

ومرت الايام سريعا ، وتزوجنا وبدأت حياتنا الزوجيه فى سعاده واستقرار ، ولكن بالرغم من سعادتى بالارتباط بها ، كانت هناك عقبه أمامى دائما تهدد إستقرارانا وحياتنا أيضا .

وكانت هذه العقبه هى اختها الكبيره ، التى كانت دائما تحرض زوجتى ضدى ، وبالرغم من أن زوجتى كانت تحبنى ، ولكن كانت احيانا تمر بلحظات ضعف وتستسلم لحديث اختها ضدى ، مما كان يجعل هناك الكثير من الصدامات بيننا .

ومع الوقت أصبحت هناك فجوه كبيره بيننا فى التفكير والتفاهم ، وأصبحت اختها مسيطره بشكل كبير على تفكيرها ، خاصه أن زوج اختها كانت حالته الماديه جيده ، فكانت اختها دائما تحدثها عن الهدايا القيمه التى يهديها لها زوجها .

وحاولت كثيرا أن اغير منها ، وأن أقنعها أن الحياه ليست فى الماديات فقط أو الهدايا ، ولكن كانت كل محاولاتى تنتهى بالفشل دائما ، وبدأت أفكر جديا فى الانفصال والطلاق بسبب تصرفات أختها ، ولكنها أخبرتنى فى هذه الأثناء أنها حامل ، وكنت سعيد بهذا الخبر ،وتمنيت أن تتغير بعدما تنجب ويصبح لديها أبناء .

وفى يوم من الايام ، كنت اتحدث مع أحد اصدقائى عن المشاكل التى اواجها فى حياتى الزوجيه ، فااقترح على أن اغير من طريقه حياتى قليلا .

وقال أننى لابد أن أذهب مع زوجتى فى نزهه كل فتره ، وأيضا لابد أن اجلب لها هديه ولو بسيطه ، وقال إن هذه الأمور يكون لها مفعول السحر مع النساء .

واكمل صديقى حديثه ، وقال إن اختها تحرضها ضدك ، فعليك التغلب عليها بهذه الطريقه ، واقتنعت بحديث صديقى .

ولذلك قررت شراء هديه الى زوجتى ، وبدأت أفكر فى الاشياء التى تحبها وتفضلها ، وتذكرت أنها كانت تحدثت معى من قبل أنها كانت تريد شراء دبدوب معين ، كانت شاهدته فى منزل اختها .

ولذلك اتجهت إلى محل هدايا يملكه زوج اختها ، وبالرغم من أننى كنت اريد عدم الاحتكاك بهم ، ولكنى اضطررت إلى الذهاب الى المحل الذى يملكه ، لاننى كان لدى ثقه كبيره أننى سوف اجد الدبدوب المقصود .

وبالفعل ذهبت الى المحل ، وكان الحظ الجيد أن زوج اختها غير موجود ، فااخبرت العمال عن مواصفات الدبدوب الذى اريده ، وبعض بحث طويل ، وجد العامل الدبدوب فى المخزن ، وسريعا دفعت ثمنه ، وأخذت إلى المنزل .

وعندما شاهدته زوجتى ، كانت سعيده للغايه وتحسنت حالتها النفسيه والمعنويه كثيرا بسبب هذه الهديه ، وكانت طوال الوقت تحتضن الدبدوب ، وسعيده به للغايه .

وكنت أنا سعيد لانه شئ من أجل تسليتها فى تلك الفتره الصعبه بسبب ظروف الحمل .

وبعد مرور يومين كنت عائد من العمل فى نهايه اليوم كالمعتاد ، وعندما دخلت المنزل ،لم اجد زوجتى فى استقبالى كالعاده ، فتوقعت أنها ربما نائمه ، فتوجهت إلى غرفه النوم ، فشاهدت كارثه !!

حيث وجدت زوجتى مذبوحه والدماء تسيل من جسدها !! وكان بجانبها الدبدوب ولكنه ممزق من كل الاتجاهات !!

وسريعا أخبرت الشرطه بما حدث ، وبعد مرور وقت قصير كان المنزل ملئ برجال الشرطه ، التى بدأت التحقيقات على الفور .

كان الأمر فى البدايه غامض للغايه ، واستمرت دائره البحث والتحقيق طويلا ، ولكن فى النهايه كانت الصدمه عندما اكتشفت الحقيقه .

حيث كان الفاعل هو زوج اختها ، وكان السبب هو الدبدوب ، حيث كان زوج اختها يتاجر فى المخدرات ، وكان هناك مخدرات بداخل الدبدوب ، ولكى يستعيد بضاعته اضطر لقتل زوجتى !!

وتم القبض عليه واعترف بكل شئ فى التحقيق ، وخسرت زوجتى وهى حامل ، بسبب ذلك الجشع والحقد الذى أصاب العقول .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات