Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. عثر على حقيبة مليئة بالنقود فكانت سببًا في تدمير حياته

تدور أحداث هذه القصة حول أسرة صغيرة بسيطة، مكونة من أب و أم و اثنين من الأطفال الصغار، عاشوا حياة هادئة حتى ذلك اليوم المشئوم الذي وجد فيه الأب حقيبة مليئة بالنقود وبدلًا من الإبلاغ عنها، قام بأخذها لنفسه فحدثت الكارثة التي دمرت حياته.

في ذلك اليوم، بدأت الأحداث بشكل طبيعي عندما ذهب الأب إلى عمله صباحًا، والأبناء إلى المدرسة، وبقيت الأم في المنزل ترتبه وتجهز لأسرتها الطعام الشهي والصحي لحين عودتهم من الخارج.


وبعد إنتهاء يوم العمل، وأثناء عودة الأب إلى البيت، مر بجانب أحد المقاعد الموجودين على جانب الطريق، ولمح وجود شيء أسود أسفل المقعد، فاقترب منه بحذر ليكتشف أنه حقيبة من تلك الحقائب التي يوضع بها النقود.

نظر حوله فلم يجد أحد قريب منه، فأخذ الحقيبة سريعًا وعاد بها إلى المنزل، وعندما فتحها وجدها ممتلئة بالنقود الكثيرة، فكان المبلغ يقارب المليون جنيه أو أكثر، ففرح الزوج وزوجته، وأنساهم منظر الأموال ما كان يجب أن يفعلوه، فقرروا الاحتفاظ بها لهم.


مرت الأيام وقرر الزوج أن يستغل هذه الأموال في شراء منزل صغير لهم، فبحث عن بيت مناسب واتفق على شراءه وأخذ النقود وأعطاها للبائع، وفي اليوم التالي ذهب البائع بالأموال ليضعها في حسابه البنكي، فكانت الصدمة.

لقد اكتشف موظف البنك أن هذه الأموال مزورة، وأبلغ الشرطة التي حضرت في الحال وألقت القبض على الرجل، وفي التحقيقات أخبرهم عن مصدرها فتم القبض على ذلك الأب فورًا، معتقدين أنه يعمل في تزوير النقود.


حاول أن يخبرهم الحقيقة ولكنه لم يكن يملك دليلًا، فتم وضعه في السجن واستمر التحقيق معه، وتم فصله من العمل بمجرد القبض عليه، وتدمرت حياته وحياة أسرته بسبب تلك الحقيبة التي وجدها وأخفاها لنفسه ولم يبلغ عنها الشرطة في وقتها.

ما رأيك في تصرف الزوج؟ وهل يستحق ما حدث له؟!

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات