Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) رأت زوجها يدفن شيئًا بجوار المنزل فلما استخرجته كانت الصدمة وطلبت الطلاق

جلست الزوجة تشاهد مسلسلًا تليفزيونيًا ونادت على خادمتها لتطلب منها إعداد كوبٍ من الشاي لها. تأخرت الخادمة في الحضور إليها ولما نظرت إليها الزوجة وجدتها في غاية الإرهاق والتعب، فسألتها عن السبب. كان رد الخادمة أنها تشعر بأعراض الإعياء والتعب بسبب تغير الفصول، فأعفتها الزوجة من طلبها وأذنت لها في الانصراف.

قامت الزوجة تحضر لنفسها كوبًا من الشاي ورجعت إلى مقعدها المفضل في صالون المنزل وجلست تتابع المسلسل. في تلك الأثناء عاد زوجها من الخارج وفتحت الزوجة معه حوارها المعتاد عن أحواله وأحوال عمله، وسألها الزوج عن بناته فأخبرته أنهن منشغلات باللعب على هواتفهن الذكية كالعادة. بعدها، استأذن الزوج ليغير ملابسه. ومرت دقائق معدودة وعاد الزوج بعد قليلٍ فنظرت له زوجته وسألته عما إذا جائعًا لتحضر له العشاء فأجابها بأنه لا يشعر بالجوع وسينتظر ساعة أو ساعتين.

اندمجت الزوجة في مشاهدة المسلسل واستغل الزوج عدم انتباهها له فخرج من باب المنزل بهدوءٍ دون أن تلاحظه الزوجة. لكن الزوجة افتقدته بعد فترة وبدأت تبحث عنه فلما نظرت من النافذة تفاجأت بزوجها يدفن شيئًا بجوار المنزل. فعزمت على استخراجه ومعرفة ماهية هذا الشيء.

وفي الصباح، انصرف الزوج إلى عمله وذهبت الزوجة لاستكشاف ما دفنه زوجها فلما استخرجته وجدته لفافة بها طلاسم ورموز غير معروفة وكانت صدمةً بالنسبة لها ولم ترد أن تصدق اعتقاد زوجها في هذه الأمور. لقد غيرت هذه اللفافة مود الزوجة وجلست تفكر في السر من ورائها، ولماذا يدفهنا الزوج بجوار هذا المنزل. كانت الزوجة في غاية الاضراب والعصبية وعندما رأت الزوجة الخادمة مجددًا سألتها عن تلك اللفافة وما تعنيه فقالت إنها قد تعني كونها عملًا سحريًا. وعندها بدأت الزوجة تشعر بالاستياء من تصرف زوجها ولجوئه إلى الدجالين لأمرٍ لا تعرفه.

وأثناء جلوس الزوجة في حالةٍ من الغضب، مالت الخادمة عليها وقالت إنها دلت زوجها على عرافٍ تعرفه لينجب طفلًا ذكرًا لأنه كل أبنائه من البنات. وعندها، لم تتمال الزوجة أعصابها وانهالت ضربًا على الخادمة وهي تقول لها كل هذا كلام فارغ ما أنزل الله به من سلطان. وبعد وصلة من الشجار والسباب بدأت الزوجة تهدأ ونظرت إلى خادمتها واتهمتها بأنها السبب في تدمير بيتها. لماذا؟ لأنها لن تقبل بزوجٍ هذا تفكيره وهذا معتقده بعد اليوم. وبالفعل، قررت الزوجة أن تطلب الطلاق وتمسكت به فور رؤيتها لزوجها. ولما هم الزوج أن يسألها عن السبب؛ أشارت له الخادمة أن الزوجة قد علمت بسرهما. فترك الزوج بيته وخرج. اتصلت الزوجة بزوجها وطلبت منه الطلاق مجددًا؛ فوعدها أن يفعل. 

Content created and supplied by: ِِالمحمودي (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات