Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) قرر التخلص من طفله بإلقائه في القمامة بعد وفاة زوجته خلال الولادة.. وبعدها بثوان حدث ما لم يكن في الحسبان

تزوج من الفتاة الذي أحبها وضحت بأهلها وبيتها من أجله وتركت كل شيء وتزوجته بالرغم من رفض أهلها ، ظل يعدها بأن حياتهم سوف تصبح جميلة بالحب والتفاهم بينهم وسوف يجتازون كل شيء معا وثقت به لأنها تحبه وتريد أن تقضي معه باقي حياتها ولكن لم تعلم أن نظرة أهلها صحيحة وأن الحب أعمي عينيها عن الحقيقة .

فبعد زواجهما بأشهر وجدته أصبح غريب الأطوار ، دائما عصبي ويغضب من أقل شيء حتي أنه بدأ يأتي متأخراً إلي المنزل وأحيانا يأتي وهو ليس في وعيه حتي أنه لم يجلب المال إلي البيت ولا تعلم أين بضيع راتبه حتي أنه بدأ يأخذ الذهب التي كانت تمتلكه وترتديه منذ صغرها عنوة عنها .

بدأت تهدده بالرحيل هي والجنين الذي في بطنها ولم يعلم عنهم شئ ولكنه كان لا يبالي مما تقوله فهو دخل في طريق الإدمان ولم يرجع منه قررت أن تظل معه حتي تلد ثم تأخذ طفلها وتعود إلي بيت أهلها ظننا منها بأنهم إذا رأوا الطفل سوف يحنون عليها وينسون كل شيء.

وجاء موعد الولادة ولكن بسبب الإهمال التي كانت تتعرض له وعدم تناول الأدوية ولا الطعام جسدها لم يتحمل ألم الولادة وتوفيت بعدما أنجبت الطفل ، أعطي الممرضين الطفل البرئ إلي والده المدمن الذي لا يدرك أن زوجته حبيبته توفيت حتي أخذ الطفل وخرج من باب المستشفى وظل ينظر إليه وقرر أن يتخلص منه لأنه لا يستطيع أن يربيه بعد بمفردة فقرر أن يضعه في سلة القمامة ويتركه لمصيره وبالفعل وضعه في القمامة ورحل ولكن بعدها بثواني حدث مالم يكن في الحسبان فقد صدمته سيارة ومات في الحال وأن القدر يرد عليه ويعاقبه الله علي قسوة قلبه بالموت وأحد الرجال رأي الطفل المسكين وأخذه ليربيه بين أولاده .

Content created and supplied by: Loli2020 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات