Sign in
Download Opera News App

 

 

"بئر كولا". . بعد حفر طويل وجدوا وسمعوا ما لا يُصدق على الاطلاق..وخروج شيئاً غريبا من فوهة هذا البئر

بئر كولا المرعب والغامض الذي نشأ نتيجة للحرب الباردة الضارية التي بين دولتي الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي ـ وكان لها أنماط متعددة من أبرزها إظهار القوى التي يمتلها كل طرف عن الاخر ومنها التسلح والوصول إلى القمر، واكتشاف الفضاء ، وعبر هذا المقال نحن بصدد مجال جديد لربما لم يسمع عنه الكثيرين ، وهو مجال حفر الأرض والوصول إلى القشرة الأرضية لإبراز التفوق التكنولوجي والعلمي على بقية الدول؛ حيث قرر الاتحاد السوفييتي إجراء عملية حفر للوصول لأبعد نقطة لتفوق ما قامت به الولايات المتحدة الأمريكية.

يعد كولا العميق هو واحد من ضمن محاولاتٍ عدة وقعت لاستكشاف القشرة الأرضية والطبقات التي تليها، وقد استطاع الاتحاد السوفيتي حفر اعمق حفرة على كوكب الأرض محاولاً الوصول إلى طبقة الوشاح الأرضي، ومعرفة مزيدٍ من المعلومات التي تُساعد في تحديد عمر الأرض وفهم تركيبتها وأسباب ثوران البراكين والزلازل.


بدأ قرار الحفر عام 1971 ميلادياً، وكان الهدف هو الوصول لأبعد نقطة عمق تقارب الــ15 كيلومتر، وبالفعل باشر السوفيت العمل واستطاعوا ان يصلوا لنقط مبشرة في البداية، وتمكن العلماء اكتشاف أحفوريات قديمة تتحمل الضغط والحرارة.

بحلول عام 1983 وصل الحفر إلى عمق 12 كيلومترًا قبل أن يتوقفوا عامًا كاملًا ويتابعوا العمل في العام التالي، حيث سارت الأمور على قدمٍ وساقٍ لولا سقوط جزءٍ من الحفارة طوله حوالي 5 كيلومتر، ما أجبر الطاقم على حفر بئرٍ جديدةٍ ابتداءً من عمق 7 كيلومتر، بعد عدّة محاولاتٍ فاشلةٍ لاستعادة ذلك الجزء.


وبعد حوالي خمس سنواتٍ من العمل المتواصل وفي عام 1989، ووصل الحفر إلى عمق سحيق لاكثر من 12 كيلومتر، وتوقف عنده نتيجةً لأسباب تقنية تتعلق بقدرة معدات الحفر على تحمل درجات حرارة أعلى من المتوقع، يُضاف لها انهيار الاتحاد السوفييتي وتوقّف تمويل المشروع، ولكن واقع إنهاء المشروع كان لأسباب غريبة منها سماع أصوات متعالية وصاخبة كأنها أصوات بشرية تتعرض لويلات من العذاب دون تحديد مصدر تلك الأصوات الغريبة، علاوة على خروج كائنات غريبة تشبه الوطاويط.

ما تفسيركم لتلك الظاهرة الغريبة والغامضة ؟


محاولة الولايات المتحدة لحفر اعمق حفرة على كوكب الارض

عرف التاريخ الحديث محاولاتٍ عديدةً قامت بها دولٌ مختلفةٌ لاكتشاف ماهيّة أعماق الأرض كانت أبرزها في أواخر الخمسينيات وبداية الستينيات في القرن الماضي، عندما خططت كلٌ من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي بشكلٍ منفصلٍ الوصول إلى أعماق الأرض واكتشاف طبقة الصخور على عمق 30- 50 كيلومتر.


سارعت الولايات المتحدة إلى البدء بالحفر خلال الستينيات تدفعها الرغبة بإنجاز اعمق حفرة على كوكب الارض والوصول إلى طبقة الوشاح الأرضي، فكان مشروع موهول الذي اختار الحفر في المكسيك قبالة سواحل المحيط الهادي منطقةً للحفر؛ لكن ونتيجةً لقلة التمويل توقف المشروع على عمق حوالي 9 كيلومتر عام 1966


الاكتشافات العلمية نتيجة حفر بئر كولا

شكل إنجاز الاتحاد السوفييتي بحفر اعمق حفرة على كوكب الارض مصدرًا لمعلوماتٍ جديدةٍ أطاحت بفرضياتٍ كانت سائدةً من قبل وشكلت أساسًا لفرضياتٍ جديدةٍ.


ظهرت على طول مسار الحفر مياهٌ معدنيةٌ حارة أثبتت وجود كمياتٍ كبيرةٍ من الماء في طبقات الأرض العميقة وهذا ما يُخالف الاعتقاد السائد أن الجرانيت جافٌ تمامًا كما هي طبيعة الصخور.

تبين وجود غازاتٍ متنوعةٍ في باطن الأرض، حيث عُثر على غاز الهيليوم والهيدروجين والنتروجين وثاني أوكسيد الكربون.


اعتقد العلماء لفترةٍ طويلةٍ ونتيجةً لدراساتٍ بالاعتماد على نظام الزلازل بوجود البازلت تحت طبقة الجرانيت، وهذا ما أثبت حفر بئر كولا عدم صحته، ما أعطى دعمًا كبيرًا لفرضية وجود الصفائح التكتونية (Tectonic Plates) التي كانت حديثة العهد آنذاك.


على عمق 6700 مترًا ظهرت أحفورياتٌ قديمةٌ تعود لأربعة وعشرين نوعًا قديمًا من الأحياء محفوظةً في مركباتٍ عضويةٍ قادرة على تحمل الضغط والحرارة الهائلين في ذلك العمق.


المصدر:

https://www.emaratalyoum.com/editor-choice/2016-12-05-1.951069

https://www.arageek.com/l/%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%A7%D8%B9%D9%85%D9%82-%D8%AD%D9%81%D8%B1%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%83%D9%88%D9%83%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B1%D8%B6

https://www.arageek.com/l/%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%A7%D8%B9%D9%85%D9%82-%D8%AD%D9%81%D8%B1%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%83%D9%88%D9%83%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B1%D8%B6

Content created and supplied by: AhmedGamalio (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات