Sign in
Download Opera News App

 

 

الفرامل هو السبب.. مدينة نائية في السويد تقود صناعة السيارات في العالم

Arjeplog هي منطقة نائية في السويد، هذه المنطقة تتكون من بحيرات متجمدة ولا يتوفر فيها تلك الرفاهية التي قد تظن ان صناعة السيارات تحتاجها، ولكن ما الذي دفع كل شركات السيارات الكبري الي التواجد في فصل الشتاء في ظل ظروف مناخية صعبة في Arjeplog، السر يمكن في المواصفات الفنية التي يجب ان تحظى بها السيارات قبل قبل خروج لها للمستهلك، وايضا في كيفية استغلال الأماكن الي اقصي درجة ممكنة، يمكنك باستخدام عقلك ان تحول الجحيم الي جنة وهذا ما حدث مع Arjeplog

تأخذ السيارات مجموعه من الاختبارات القاسية قبل خروجها للمستهلك، تتضمن القياده في درجات الحرارة المنخفضة، و نظرا لوقوعArjeplog على بعد 60 ميل جنوب الدائره القطبية الشمالية وقد وفرت مسطحاتها المتجمدة المكان الملائم لاختبار القيادة للسيارات واصبحت هذه المدينة النائية سرير اختبار لشاركات صناعة السيارات والموردين لمعرفة كيف تتفاعل سياراتهم مع الظروف المناخية القاسية

في سبعينيات القرن الماضي تم استخدام هذه المنطقه النائيهArjeplog لاول مره من قبل شركة المانية كانت تطور نظام الفرامل المانع للانغلاق، والتي تطلق عليه اي بي اس، في البدايه كانت اختبار يجري في جبال الالب، ولكن مع الحاجه لاماكن واسعه فقد بشره للاختبار في الجبال، وتم اللجول الطرق ولكن كان هناك حاجه لتنظيف الطرق بشكل متواصل ، سريعا تم العثور على هذه المنطقه النائية، وكانت مجتمع صغير نضم ثلاثه ال27 فقط وتم تجهيز اول مسار الاختبار السيارات من قبل هذه الشركه الألمانية

اليوم ، تمتلك كل شركة تصنيع سيارات رئيسية تقريبًا ، قواعد دائمة في Arjeplog. من يناير حتى مارس ، يزداد مجتمع Arjeplog الصغير من 1800 نسمة إلى أكثر من 8000 حيث ينزل موظفو السيارات والمهندسون على المدينة للاستفادة من 1240 ميلًا من مسارات الاختبار،يبدأ بناء المسارات في ديسمبر عندما يبلغ سمك الجليد حوالي 5-10 سم. أولاً ، تتجه المركبات المجهزة بنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) إلى البحيرة وتبدأ في إزالة الجليد ، لأن الثلج هو عازل وأي ثلج يجلس فوق الجليد يمنع الجليد من النمو. مع استمرار كثافة الجليد ، يتم إرسال أساطيل مختلفة من المركبات لإعداد المسارات. عندما يبلغ سمك الجليد 30 سم ، تخرج الجرارات الخضراء الصغيرة المزودة بنافخات الثلج وتزيل الثلج. عند ارتفاع 45 سم ، يكون الجليد سميكًا بدرجة كافية للقيادة ، لكن الاختبار لا يبدأ عادةً حتى يصل سمك الجليد إلى 60 سم على الأقل. عند هذا السماكة ، يمكن للثلج أن يحمل ما يصل إلى 25 طنًا.

المصدر

https://www.amusingplanet.com/2021/04/the-remote-swedish-town-that-drives.html

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات