Sign in
Download Opera News App

 

 

من أصابه هم أو غم أو مرض.. النبي يوصيه بـ 5 كلمات تفرج كربه وتداويه

كل الأشخاص يعانون من الهم والكرب مع اختلاف الأسباب لذا يسارع الجميع في اللجوء إلى الله عز وجل بالدعاء، ونحن بحاجة دائمة إلى الدعاء، فهو الافتقار إلى الله، والتبرؤ من حولنا وقوتنا، وباب الدعاء مفتوح في جميع الأوقات، فيلجأ العبد إلى الله بالدعاء والتمني بأن يحقق الله مطلبه، و قال -الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة:{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِی عَنِّی فَإِنِّی قَرِیبٌۖ أُجِیبُ دَعۡوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِۖ فَلۡیَسۡتَجِیبُوا۟ لِی وَلۡیُؤۡمِنُوا۟ بِی لَعَلَّهُمۡ یَرۡشُدُونَ}.

و الدعاء هو أفضل عبادة؛ لأنّ في الدعاء استدعاء للعون من الله -تعالى-، واستمداد له منه، و قال -صلّى الله عليه وسلّم-: (إذا سأَلتَ فاسألِ اللَّهَ، وإذا استعَنتَ فاستَعِن باللَّهِ).

و قال مجمع البحوث الإسلامية،عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنه ورد دعاء تفريج الهم والكرب وتيسير الأمور والشفاء من المرض عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، حيث إنه أرشدنا وأوصانا إلى كل ما فيه خير وفلاح لنا في الدنيا والآخرة، و أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أوصى من أصابه هم أو غم أو مرض أو شدة بالدعاء وترديد خمس كلمات وقت الشدة ، سواء كانت هذه الشدة هم أو كرب أو مرض أو أذى.

واضاف مجمع البحوث، إلى أن هناك فجأء في دعاء تفريج الهم والكرب وتيسير الأمور والشفاء من المرض وهو إذا أصاب الإنسان شيئًا من الهم أو الغم أو الشدة أو الكرب أو المرض، فإن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قد ذكر لنا دعاء تفريج الهم والكرب وتيسير الأمور والشفاء من المرض وهو: اللَّهُ رَبِّي لا شَرِيكَ لَهُ.

واستشهد البحوث بما ورد المعجم الكبير، أنه قال رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: « مَنْ أَصَابَهُ هَمٌّ ، أَوْ غَمٌّ ، أَوْ سَقَمٌ ، أَوْ شِدَّةٌ ، أَوْ أَذًى ، فَقَالَ : اللَّهُ رَبِّي لا شَرِيكَ لَهُ ، كُشِفَ ذَلِكَ عَنْهُ».

مصادر

https://www.elbalad.news/4131727

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات