Sign in
Download Opera News App

 

 

«لا تحير نفسك».. هذا هو تفسير آية «آلم» من سورة البقرة والهدف منها

القرآن الكريم هو كتاب الله المعجز الذي أنزله على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، والله وحده من تولى حفظه من كل تحريف، وقد كان جل الإعجاز العلمي فيه لأنه جامع وشامل وكامل فكل حرف فيه ملئ بالأسرار، وبه من البيان والإفصاح والبلاغة ما لا يوجد في غيره من الكتب.

يعد آخر الكتب السماوية وبه من البلاغة ما يجعله صالح لكل زمان ومكان ويخاطب الجميع على اختلاف العصور والأزمنة ويحوي كل المناسبات وهو معجزة النبي وآياته تتحدى العالمين كلهم بأن يأتوا بمثله أن استطاعوا، وهناك آيات قرآنية تثير التساؤلات حول معناها والغاية منها ومن هذه الآيات آية "آلم"، نرصد لكم في هذا التقرير تفسير الآية الكريمة والهدف منها.

ما قيل حول الغاية من الحروف المقطعة التي توجد في أوائل السور 

اختلف العلماء والمفسرون حول هذه الحروف التي توجد في أوائل بعض السور فقال بعضهم إنها سر من أسرار القرآن الكريم، فكل كتاب أنزله الله جعل في سر معين وهذه من أسرار القرآن الكريم، وأضافوا أنها هذه من الاشياء التي انفرد الله بعلمه وحده فيجب علينا عدم التكلم فيها ولا الجدال نحن نقرأها ونؤمن بها كما جاءت، ومنهم من قالوا إنها لدلالة على إعجاز القرآن وأنه معجزة وباللغة العربية اللغة التي برع فيها القوم الذي أنزل عليهم كتاب الله.

ما روي في تفسير "آلم" عن ابن عباس

أول ما قيل في تفسير آلم ما روي عن أبي الضحى عن ابن عباس أنه قال إن معنى الم أنا الله أعلم أي أن الحروف هذه للدلالة عن هذه الجملة ويقصد بذلك أن الألف تعني أنا واللام تعني الله والميم تعني أعلم، أي أن الله عندما ذكر حرف كان يريد منه كلمة وذلك حسب قول ابن عباس أن هذا موجود في اللغة العربية لغة القرآن.

ما ذكر حول تفسير آلم 

قال بعض المفسرين أن المشركين كانوا لا يستمعون إلي القرآن وكانوا يقولون انهم لا يفقهونه، فكانت هذه الحروف لإقامة الحجة عليهم حيث أن القرآن مركب من حروفكم فكيف لا تفقهون؟، أي كيف رغم أنه من لغتكم لا تفقهون وقال الكلبي أنها من أحكام الله وموجوده بقسم وأقسم الله بها لفضلها وشرفها، وقيل إن معنى الم اي أنزلت عليك هذا الكتاب من اللوح المحفوظ.

وجاء في تفسير آخر أنهم قالوا إن كل حرف في كلمة ألم تدل على سر أو كلمة معينة أو تشير إلى شئ معين أو هي تدل على اسم اخذت منه ثم حذف بقيته، وأن الله أودع سر السورة في أولها حينما وضع تلك الكلمات وهذه لا يعرفها إلا ولي أو نبي ولا يكون الشخص العادي القدرة على معرفتها، وأن ألم الألف فيها مفتاح اسم من أسمائه وهو "الله"، واللام مفتاح اسمه لطيف"، والميم مفتاح اسمه "مجيد".

المصادر

https://m.youm7.com/story/2019/6/13/%D8%AA%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%B1-%D9%83%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D9%85%D8%A7-%D9%82%D8%A7%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%B7%D8%A8%D9%89-%D9%81%D9%89-%D9%82%D9%88%D9%84%D9%87-%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%89/4284282

https://rosaelyoussef.com/833358/%D8%AA%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%B1-%D8%A2%D9%8A%D8%A9-%D8%A2%D9%84%D9%85--%D8%B3%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%82%D8%B1%D8%A9?utm_campaign=nabdapp.com&utm_medium=referral&utm_source=nabdapp.com&ocid=Nabd_App

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات