Sign in
Download Opera News App

 

 

ما هي العبادة الوحيدة التي لم يعبد بها البشر بشرا مثلهم؟.. الشيخ الشعراوي يجيب

هناك عبادات كثيرة تقرب بها بعض البشر إلي بشر مثلهم، في قديم الزمان إذا طالعت صفحات تاريخ الطغاة والمشركين؛ ستجد أن منهم من أمر الناس بأن يسجدوا له، وأن يتقربوا إليه بتقديم القربان وغيرها من الأمور.

عبادة وحيدة لم يجرؤ أحد أن يفعلها من أجل بشر مثله مهما كان له سلطان وقوة في الأرض، وهي عبادة عظيمة نعيش في رحابها هذه الأيام، واختصها الله بكثير من البركات وأحاطها بكثير من الهيبة، وقال الصوم لي وأنا أجزي به.

قال الشيخ محمد متولي الشعراوي -رحمه الله- إن الصوم هو العبادة الوحيدة التي لم يعبد بها بشرٌ بشرًا أبدًا، ولم يتقرب بها بشر لبشر، فمن الممكن مثلًا في شهادة أنْ لا إله إلا الله أنْ يأتي مَنْ يمدح آخر، فيقول له: ليس في الكون إلا أنت، أنت النافع وأنت الضار، وهناك من قال عن نفسه: أنا الزعيم الأوحيد وكذلك في الصلاة نرى مَنْ يخضع ويسجد لغير الله كما نخضع ونسجد نحن في الصلاة، وكذلك في الزكاة نتقرب إلى العظيم أو الكبير بالهدايا له أو لمن حوله. ولكن لم يقل بشر لبشر، أنا أصوم شهرًا أو يومًا تقرُّبًا إليك.

الحكمة من ذلك

أكد الشيخ الشعراوي، أنه لايوجد أي بشر تقربا لبشر مثله بالصوم، ويرجع السبب في ذلك إلي أن الصيام للغير المماثل تذنيب للمصوم له لا للصائم، لأنه سيُضطرّ لأنْ يظل طوال اليوم يراقبك، أكلتَ أم لم تأكل؟. - الحديث القدسي عن الصوم عن أبي هريرة قال: "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال الله عز وجل: "كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به والصيام جنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني صائم، والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، للصائم فرحتان يفرحهما إذا أفطر فرح بفطره وإذا لقي ربه فرح بصومه".

المصدر

https://m.elwatannews.com/news/details/749994

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات