Sign in
Download Opera News App

 

 

" إحرص عليها" صلاة يقضى الله بها الحاجات ويكفر بها الذنوب ويفرج بها الكروب ويغفلها الكثيرون ..فماهى؟

تُمثّلُ الصلاةُ مكانةً عاليةً في الإسلام للعديدِ مِنَ الأسباب،ومنها أنها العبادة الأُولى التي فُرِضت في مكّة، وأوّلُ عِبادةٍ اكتملت في المدينة، ممّا يدلُّ على عِظمِ شأنِها ومكانتها في الإسلام.

وهى واجبةٌ على المُسلم في جميعِ أحواله، سواءً في حال المرض أو الصحة، وفي الحضر أو السفر، وقد كانت الصلاة في بداية فرضيّتها خمسين صلاة، ثُمّ خُفّفت إلى خمسٍ بأجر خمسين، وهذا يدلّ على مكانتها العظيمة في الإسلام. العِبادةُ الوحيدةُ التي فُرضت في السماءِ من غير وحيٍ، بل كانت في ليلةِ الإسراءِ والمعراج مُباشرةً من الله -تعالى- لنبيّهِ مُحمد -عليه الصلاة والسلام-، كما أنّها عِمادُ الدين .

وهى الرُّكن الثانيّ من أركان الإسلام، وبمنزلة الرأسِ من الجسد، ويُفرَّقُ بها بين المُسلم وغير المسلم؛ لأنَّها من علامات ومظاهر الإيمان، وتُحقّقُ الاستسلام التّامِّ لله -تعالى وطاعته.

ومن آثارها أنها تجعلُ العبدَ على دوام الصّلة بِربِّه، ويُغذِّي نفسَه بِطاعة الله وذِكره، ويُبعدُ عن نفسِه الخطايا، بالإضافة إلى أنّها سببٌ لاستقامةِ العبدِ، وصلاحه وصلاحِ أخلاقه، وسلامةِ قلبه وعقله.

كما أنها تُزيلُ الحقدَ والبغضاء بين أفراد المُجتمع من خلال اصطفافِهم وتلاصُقهم بِجانب بعضهم في الصلاة، وتَزيدُهم قوّة من خلال التغيير الذي يَحصل بأدائِها في جماعة.

وفى سياق ما تم سرده بعاليه فإننا سوف نتحدث اليوم فى مقالنا هذا عن صلاة من صلوات النوافل يغفل عنها كثيرون رغم عظم أجرها وفضلها، ألا وهي صلاة التسابيح، حيث تعتبر من مكفرات الذنوب والخطايا، وقد أرشدنا إليها النبي -صلى الله عليه وسلم-، ويرى الجمهور من العلماء أنها من الصلوات المستحبة.

ولقد ورد إلينا في الحديث أنَّ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- قال للعباسِ بنِ عبدِ المطلبِ: "يا عباسُ يا عمَّاهُ ألا أُعطيَك ألا أمنَحُك ألا أحبُوَك ألا أفعلُ بك عشرَ خصالٍ إذا أنت فعلتَ ذلك غفر اللهُ لك ذنبَك أولَه وآخرَه قديمَه وحديثَه خطأَه وعمدَه صغيرَه وكبيرَه سِرَّهُ وعلانيتَه، عشرُ خصالٍ أن تُصلِّيَ أربعَ ركعاتٍ تقرأُ في كلِّ ركعةٍ فاتحةَ الكتابِ وسورةً، فإذا فرغتَ من القراءةِ في أولِ ركعةٍ وأنت قائمٌ قلتَ سبحان اللهِ والحمدُ لله ولا إله إلا اللهُ والله أكبرُ خمسَ عشرةَ مرةً، ثم تركع فتقولُها وأنت راكعٌ عشرًا، ثم ترفعُ رأسَك من الركوعِ فتقولُها عشرًا، ثم تهوِي ساجدًا فتقولُها وأنت ساجدٌ عشرًا، ثم ترفعُ رأسَك من السُّجودِ فتقولُها عشرًا، ثم تسجدُ فتقولها عشرًا، ثم ترفعُ رأسَك فتقولُها عشرًا، فذلك خمس وسبعون في كلِّ ركعةٍ تفعل ذلك في أربعِ ركَعاتٍ، إن استطعتَ أن تُصلِّيَها في كلِّ يومٍ مرةً فافعلْ، فإن لم تفعلْ ففي كلِّ جُمعةٍ مرةً، فإن لم تفعل ففي كلِّ شهرٍ مرةً، فإن لم تفعلْ ففي كلِّ سنةٍ مرةً فإن لم تفعلْ ففي عُمُركَ مرةً."

وقد أوضحت دار الإفتاء المصرية، في حديثها عن هذه الصلاة، أن هذه الصلاة النافلة التي تتكون من أربع ركعات، والتي حثنا عليها الرسول -صلى الله عليه وسلم" لها فضل عظيم، حيث تُكفر بها ذنوب، كما أنها تفتح أبواب الرزق الوفير، ويمكن للمسلم أن يؤديها ولو مرة واحدة في العمر.

وحثت الإفتاء عبر صفحتها على الفيسبوك، على هذه الصلاة النافلة المستحبة، كونها تعد ميسرة للعسير، ويقضى الله بها الحاجات، كما أنها مكفرة للذنوب، ومفرجة للكروب، ولها فضل عظيم وأجر كبير.

كما أشارت الدار إلى أنه تجوز القيام بهذه الصلاة انفراداً أو فى جماعة، كما يفضل قراءة سورة "الزلزلة" في الركعة الأولى منها، وفي الثانية سورة "الكافرون"، وفي الثالثة سورة "النصر" وفي الرابعة سورة الرابعة "الإخلاص" .

ويجب علينا أن نحافظ على الصلاة فى وقتها وأن نداوم عليها وقد بشر الله سبحانه وتعالى المحافظين عليها، حيث قال تعالى {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُّكْرَمُونَ}، كما توعّد سبحانه الذين يُفرّطون بها ويتقاعسون عنها، حيث قال تعالى:{فَخَلَفَ مِن بَعدِهِم خَلفٌ أَضاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَواتِ فَسَوفَ يَلقَونَ غَيًّا}.

وفى الختام صلى على رسول السلام خير الأنام حبيب الرحمن محمد عليه الصلاة والسلام.

-المصادر:

https://www.elbalad.news/4115996

https://www.dar-alifta.org/AR/ViewFatwa.aspx?ID=11356&LangID=1&MuftiType=0&%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%AD_%D9%88%D8%AB%D9%88%D8%A7%D8%A8_%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7_%D9%84%D9%8A%D9%84%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86_%D9%85%D9%86_%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86

https://m.youm7.com/story/2019/5/27/%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%AD-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D9%88%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A3%D8%AB%D9%88%D8%B1-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%89/4259995

https://youtu.be/UL7wHtm2iMI

Content created and supplied by: hassan90 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات