Sign in
Download Opera News App

 

 

أقاطع أمي وأهجرها بسبب الأذى.. ما الحكم؟.. رد حاسم من الإفتاء

تلقى الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الافتاء المصرية، سؤالًا يقول: "لو أم بتأذي ابنتها لدرجة خراب البيت، فهل يجوز أن أقطع التعامل معها، وأنا أخاف من قطع الرحم فماذا أفعل؟".


قال أمين الفتوى إنه على الأم أن تتقي الله، والبعد عن ابنتها لعدم خراب البيوت، وعليك أن تكتفي بأن تكون العلاقة بينكما هي علاقة الأم بابنتها من المودة والرحمة والصلة والمساعدة إن إحتاجت لذلك، وكذلك النصيحة الحسنة والمشورة الطيبة، وعليك عدم التدخل في أي أمر من أمور حياة ابنتك.

وأضاف أمين الفتوى، عبر فيديو بثته دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية، بأن الحديث النبوي الشريف يوضح حال أصحاب هذه الأفعال، قال رَسُولَ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "أَلا أُخْبِرُكُمْ بِشِرَارِكُمْ؟" قَالُوا: بَلَى، قَالَ: "الْمَشَّاءُونَ بِالنَّمِيمَةِ الْمُفْسِدُونَ بَيْنَ الأَحِبَّةِ, الْبَاغُونَ لِلْبُرَآءِ الْعَنَتَ".


وأوضح شلبي إنه يجب على الابنة إخفاء أمور حياتها عن والدتها، وعدم إطلاعها عليها، وكذلك توسيط بعض المقربين بنصح الأم بشكل غير مباشر، مع المداومة على البر وتقوى الله للأم والزوج.

حكم البنت التي تقاطع أمها ولا تبرها ؟.. سؤال أجاب عنه الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، ولك خلال فتوى مسجله له، عبر صفحة دار الإفتاء.


ورد قائلًا: بأن الإسلام دعا إلى برّ الوالدين والإحسان إليهما والاهتمام بهما، فقال الله سبحانه وتعالى: (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا)، كما ربط برّ الوالدين بعبادته فقال: (وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا)).

وأضاف أن هذه البنت بقطيعتها لأمها ارتكبت بذلك كبيرة من الكبائر والتي لها عظيم الذنب عند الله تعالى، لافتا إلى ضرورة رجوع البنت لأمها وطاعتها خير طاعة فالجنة تحت أقدام الأمهات، فلابد لها أن تتوب عن هذا الإثم وترجع إلى صوابها.


وأشار أمين الفتوى، إلى قول الله تعالى في كتابه الكريم عن بر الوالدين " وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا ۖ".


الفيديو

الإفتاء


المصادر

https://www.dar-alifta.org/AR/ViewVideo.aspx?CatID=23&ID=2153&%D9%87%D9%84_%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%B2_%D9%87%D8%AC%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85_%D9%88%D9%82%D8%B7%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D9%87%D8%A7_%D9%81%D9%8A_%D8%AD%D8%A7%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B0%D9%89%D8%9F

https://www.youtube.com/watch?v=HqBD_jLVFcw

Content created and supplied by: حسن.٩٩٠ (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات