Sign in
Download Opera News App

 

 

هل هناك علاقة بين القطة السوداء والجن؟ وهذا سر تسمية الجن بهذا الاسم

الكثير من الأفكار والأمور مرتبطة لدينا بتفسيرات قد تكون اجتماعية أو دينية، او متوارثة من الأباء والاجدادن لكن يأتي التفسير الديني او العلمي في كثير من الأحيان ليصحح أو ينسف أفكار راسخة لدينا عبر سنوات، واليوم نشير إلى ما تحدث عنه الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر الشريف، حول ارتباط القطة أو القط ذو اللون الأسود بفكرة وجود جن، أو فكرة ارتباطه بالجن بشكل عام، فلو وجدنا قط أسود يقف امام المنزل، هل ذلك جن؟

"إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم"

وكعادة الدكتور مبروك عطية، وحبه لمداعبة المتصلية بروح خفيفة مقبولة لدى الكثيرين، أشار الدكتور عطية إلى ان الجن سُمي بهذا الاسم لأنه لا يرى، أي لا نراه، واستشهد حول ذلك بأن الجنين سمي بهذا لأنه لا تراه أمه حينما يكون في بطنها، وكذلك المجنون يقال أنه جُن عقله، أي عدم الرؤية، بمعنى أن العقل لا يرى، واستشهد بقول الله تعالى عز وجل فيما يتعلق بامكانية رؤية الجن، حيث قال تعالى في محكم التنزيل: "إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم".

هل هي مجرد أساطير؟

كما تطرق الدكتور مبروك عطية إلى مسألة أخرى ومنتشرة لدى البعض، وهي ارتباط الجن وزواجه بالإنسان والعكس، أو مثل هذه الأمور، فأشار إلى أن العلماء أجمعوا أن الشيطان وجنوده لا يملكون للإنسان سوى الوسوسة، وأن مسألة المعاشرة والزواج من بني ادم أمر غير صحيح، ويعد اسطورة، وسماها الشيخ "خزعبلات"، ولفت إلى أن الجن لا يتمثل لأحد، بمعنى أنه لا يُشكل، لأنه لو حدث ذلك سوف يتعرض للهلاك، وأن الجن طلب من ربه أن ينظره إلى يوم يبعثون.

وتحدث الشيخ مبروك عطية عن أمر أخر وهو مسألة هل يأكل الشيطان بالفعل مع الإنسان، فأشار إلى ان هذا الأمر يأتي من باب نزو البركة، لكنه لا يأكل بالمعنى المتداول، وعرض مثال، بانه لو كنت تأكل وأمامك رغيفين من العيش، فلو لم تسمي الله، هل سيختفي رغيف؟ لكن لو امامك 40 رغيف لن تشبع لأنك لم تسمي الله عز وجل، بمعنى ان البركة لن تتحقق.

المصدر

مصراوي

Content created and supplied by: محمدوازن (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات