Sign in
Download Opera News App

 

 

هل تعرف ما اسم الرجل الذي نزل فيه قول الله "ما جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلبَيْنِ فِي جَوْفه"؟

مما لا شك فيه أن القرآن الكريم هو كتاب الله المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهو المعجزة التي نزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، ليثبت بها نبوته، وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى، أن نتدبر آيات القرآن وفهم معانيه حتى نتوصل لفهم معاني القرآن الكريم، وقد ورد في سورة الأحزاب "مَّا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ ۚ وَمَا جَعَلَ أَزْوَاجَكُمُ اللَّائِي تُظَاهِرُونَ مِنْهُنَّ أُمَّهَاتِكُمْ ۚ وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ قَوْلُكُم بِأَفْوَاهِكُمْ ۖ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ ".

وقد نزل قوله تعالى" مَّا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ " في رجل من كفار قريش يُدعي جميل بن معمر الفهرى ، كان حفاظا لما يسمع ، وكان يردد دائماً : لى قلبان أعقل بهما أفضل من عقل محمد ويقصد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فلما هزم المشركون يوم بدر ، كان من ضمن الأسرى، هذا الرجل الذي يُدعي جميل بن معمر الفهري ، رآه أبو سفيان وهو معلق إحدى نعليه فى يده والأخرى فى رجله من شدة الخوف، فقال له أبو سفيان أنت معلق إحدى نعليك فى يدك والأخرى فى رجلك؟، فقال : ما شعرت إلا أنهما فى رجلى، فعرفوا يومئذ أنه لو كان له قلبان لما نسى نعله فى يده .

وقيل أن سبب نزولها أن بعض المنافقين قال : إن محمداً صلى الله عليه وسلم له قلبان ، لأنه ربما كان فى شئ فنزع فى غيره نزعه ثم عاد إلى شأنه الأول ، فكذبهم الله بقوله :" مَّا جَعَلَ الله لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ".

وقيل نزلت في أبي معمر ، جميل بن معمر الفهري ، وكان رجلاً لبيبا حافظا لما يسمع ، فقالت قريش : ما حفظ أبو معمر هذه الأشياء إلا وله قلبان ، وكان يقول : إن لي قلبين أعقل بكل واحد منهما أفضل من عقل محمد ، فلما هزم الله المشركين يوم بدر انهزم أبو معمر فيهم ، فلقيه أبو سفيان وإحدى نعليه بيده ، والأخرى في رجله ، فقال له : يا أبا معمر ما حال الناس ؟ قال انهزموا ، قال : فما لك إحدى نعليك في يدك والأخرى في رجلك ؟ فقال أبو معمر : ما شعرت إلا أنهما في رجلي ، فعلموا يومئذ أنه لو كان له قلبان لما نسي نعله في يده.

المصدر :

https://youtu.be/DKXtpimM6yU

من الدقيقة 38:30 حتى الدقيقة 42

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات