Sign in
Download Opera News App

 

 

من أول من يعطى كتابه بيمينه.. وما هي الأسئلة المسربة من قديم الزمن ويفشل الكثير في إجابتها؟ أزهري يوضح

قضية دخول الجنة والسؤال في القبر هي إحدي أهم الأمور التي تشغل بال المسلمين، ويتمني كل شخص ويرجو الله ويدعوه خاشغا في صلاته وفي كل وقت أن يمن عليه بغفران الذنب وقبول التوبة وأن يكرمه بدخول الجنة.

وبداية كل شئ هي العمل الصالح، شرط أن تكون عبادتك وكل أعمالك نابعة من قلب سليم مخلص، لأن ذلك سوف يفتح لك كل الأبواب بداية من الإجابة علي سؤال الملكين وحتي دخول الجنة بإذن الله.

أسئلة مسربة ويفشل الكثيرن في إجابتها

تحدث الشيخ محمد أبو بكر، من علماء الأزهر الشريف، عن قضية السؤال في القبر، وأكد أن كل الناس سوف يسؤلون، وأن أسئلة الملائكة للإنسان داخل القبر هي الوحيدة المسربة من آلاف السينين ورغم ذلك يفشل كثير من الناس في إجابتها، ذاك الأن الأمر متعلق بالقلب وبالثبيت وليس باللسان.

واستشهد علي أن كل الناس سوف يسؤولون بما روي عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- إنه دخل علي النبي -صلي الله عليه وسلم- فوجده يمسك بإبنه إبراهيم ويلقنه قائلا: "يا إبراهيم إذا جاءك الملكان يسألانك من ربك فقل الله ربي صدقا، ومن نبيك فقل نبيي محمدا عليه الصلاة والسلام، وما دينك فقل ديني الإسلام.

وهنا قال عمر بن الخطاب: "ويل عمر ويل عمر، تلقن طفلا لم يجر عليه قلم ولم يبلغ الحلم؛ فمن يبقن عمر؟!".

أول من يعطي كتابه بيمينه يوم القيامة ومن يدخلها بغير حساب؟

قال الشيخ محمد أبو بكر، إنه روي عن النبي -صلوات الله وسلامه عليه- إنه دخل علي السيدة عائشة فقال: الله أكبر، أول من يعطي كتابه بيمينه يوم القيامة عمر بن الخطاب؛ فصرخت السيدة عائشة وقالت وأبي يارسول الله؟ قال النبي: "أبا بكر أعطي بغير حساب؛ فيدخل الجنة بلا حساب".

المصدر من الفيديو

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات